السبت، 16 فبراير 2019 02:21 م
السبت، 16 فبراير 2019 02:21 م

استئصال جنين عمره 3 أشهر ونصف من بطن طفل فى عملية جراحية نادرة بالإسكندرية

استئصال جنين عمره 3 أشهر ونصف من بطن طفل فى عملية جراحية نادرة بالإسكندرية امرأة حامل فى غرفة عمليات
الإثنين، 11 يوليه 2016 12:38 م
الإسكندرية - هناء أبو العز
معاناة طويلة عاشها الطفل "معاذ. أ" مع الآلام المستمرة بالبطن، وبكاء طوال الليل والنهار، وعرض مستمر على الأطباء، إذ يتم كتابة علاج دون تشخيص لحالة الطفل، حتى تم عرضه على قسم جراحة الأطفال فى مستشفى الشاطبى الجامعى، إثر تعرض الطفل لحالة قىء وإسهال شديدة.

وقام الدكتور صابر وهيب، رئيس قسم جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة الإسكندرية، بمناظرة الحالة، وعليه تم إجراء الفحوصات اللازمة، وتبين بعدها وجود ورم ببطن الطفل يبلغ حجمه 40 سنتيمترًا × 35 سنتيمترًا.

وعلى ضور هذا التشخيص، أجرى الدكتور صابر وهيب، وفريق من أطباء الجراحة، عملية جراحية عاجلة، تبين خلالها أن هذا الورم عبارة عن جنين "طفيل" داخل بطن الطفل، يتغذى من الشريان الأورطى، ويعتبر من الحالات النادرة التى لا يزيد عددها على مستوى العالم عن عشرين حالة، وهذه الحالات من المفترض أن يتم تشخيصها أثناء متابعة الحمل للأم، إذ تكون البداية أنها حامل فى توأم، ويتحوصل أحدهما داخل الآخر ويتغذى على شريان داخلى بديل للمشيمة، حتى وفاته داخل تجويف بطن التوأم.

يُذكر أن عمر الجنين يُقدّر بـ 3 أشهر ونصف الشهر، ويحتوى على أمعاء رفيعة وامتدادها، ويعتبر الجنين الطفيلى من التشوهات الخلقية التى تصيب الأجنة وتحدث نتيجة عوامل وراثية أو بيئية، نتيجة تلوث البيئة وما يؤديه ذلك من مضاعفة نسبة التشوهات الخلقية، ووزن الجنين حوالى 850 جرامًا، وتم إجراء الجراحة بنجاح، والطفل موجود بالعناية الجراحية بقسم جراحة الأطفال بمستشفى الشاطبى الجامعى، ويتوقع خروجه من المستشفى بعد 48 ساعة.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print