الإثنين، 25 مايو 2020 12:54 ص
الإثنين، 25 مايو 2020 12:54 ص

دوائر الأزمات.."الشورى" يقفز على مقعد طلخا بعد سقطة عكاشة.. والدقى تنتظر تصعيد الشوبكى

دوائر الأزمات.."الشورى" يقفز على مقعد طلخا بعد سقطة عكاشة.. والدقى تنتظر تصعيد الشوبكى النائب محمد الشورى وعمرو الشوبكى
الخميس، 15 سبتمبر 2016 09:20 م
كتب محمد سالمان
توارث المصريون جيلا بعد الآخر، أن البرلمان يظل بكامل تشكيله بعد انعقاده، ولا تحدث تغييرات إلا بسبب حالات الوفاة، لكن فى مجلس 2016 تمت مخالفة جميع التوقعات، وحدثت تغييرات نظرًا لأسباب أخرى، فقد تم إسقاط العضوية عن توفيق عكاشة، فيما اقترب رحيل أحمد مرتضى وتصعيد عمرو الشوبكى بعد الحكم الذى حصل عليه الأخير من محكمة النقض، وبناءً عليه نرصد الدائرتين التى تم تغيير مقاعدها بسبب الأزمات.

فى 2 مارس الماضى، وافق مجلس النواب على إسقاط عضوية توفيق عكاشة بأغلبية تفوق ثلثى الأعضاء، وذلك على خلفية لقاء النائب مع سفير إسرائيل لدى القاهرة الذى أثار جدلاً وحالة من الاستنكار رفضًا لأى محاولات للتطبيع مع تل أبيب.

إسقاط عضوية عكاشة تبعها إعلان اللجنة العليا للانتخابات عن فتح باب الترشح للمنافسة على مقعد الدائرة الشاغر بإسقاط عضوية عكاشة، ويتقدم عدد من المرشحين، وتجرى الانتخابات على جولتين لينجح محمد الشورى فى اقتناص المقعد.

الأزمة الأخرى التى مازالت أصدائها جارية حتى الآن متعلقة بدائرة الدقى والعجوزة، والمثار الخلاف حولها بشأن حسم حكم محكمة النقض ببطلان عضوية النائب أحمد مرتضى منصور، وتصعيد الدكتور عمرو الشوبكى بدلا منه عن هذه الدائرة.

ويأتى الخلاف الدائرة ولم يحسم حتى الآن رغم أن اللجنة التشريعية قدمت تقريرا شاملا بشأن مناقشاتها حول حكم محكمة النقض فى هذا الشأن، حيث تضمن التقرير مذكرة موقعة من 17 عضوًا باللجنة يمثلون أغلبية أعضاء اللجنة يوصون بضرورة تنفيذ حكم محكمة النقض.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print