الإثنين، 01 مارس 2021 09:55 م
الإثنين، 01 مارس 2021 09:55 م

بالفيديو والصور.. محافظ كفرالشيخ يتقدم وفد الأزهر والأوقاف للعزاء فى حادث "الكنيسة البطرسية"

بالفيديو والصور.. محافظ كفرالشيخ يتقدم وفد الأزهر والأوقاف للعزاء فى حادث "الكنيسة البطرسية" محافظ كفر الشيخ يقدم العزاء فى ضحايا الكنيسة البطرسية
الإثنين، 12 ديسمبر 2016 11:44 م
كفر الشيخ – محمد سليمان
ترأس اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، اليوم الاثنين، وفدا رفيع المستوى ضم قيادات أمنية وتنفيذية ورجال الأزهر الشريف والأوقاف وقيادات شعبية؛ لتقديم العزاء لقيادات كنيسة مارجرجس بدسوق فى شهداء الكنيسة البطرسية بالعباسية، وكان فى استقباله القمص بطرس بطرس بسطوروس وكيل مطرانية دمياط وكفر الشيخ ودير القديسه دميانة، والقمص بيشوى بطرس راعى كنيسة مارجرجس بدسوق، وعدد من الآباء الكهنة .



وقال محافظ كفرالشيخ،"إننا لا نفرق بين الحادث الإرهابى الذى وقع فى الهرم والطريق الساحلى بكفرالشيخ الجمعة الماضية، والتفجير الإرهابى الخسيس الذى وقع بالكنيسة البطرسية بالعباسية، أمس الأحد، والذى راح ضحيته عدد كبير من الشهداء والمصابين معظمهم من النساء والأطفال أثناء الصلاة" .
وأكد محافظ كفرالشيخ، أن هذه الأحداث الإرهابية لن تؤثر على وحدة المسلمين والمسيحيين المصريين، قائلاً: "لم نحضر لتقديم العزاء وإنما لتلقى العزاء معكم فى ضحايا الحادث الإرهابى الأليم، وخسر الإرهاب وخاب عندما ظن أنه يستهدف شق الصف المصرى، إنما زاده تماسكا وترابطا وصلابة، لأن الجميع يعلم أن مصر المستهدفة أبية وعصية عليهم وشعبها الصامد يدافع عنها صفاً وحداً حتى الساعة، لأننا نسيج واحد وجميعنا مصريين فى وطن واحد يسوده المحبة والسلام" .

وعبر محافظ كفرالشيخ، عن أسفه لهذا الحادث الأليم الذى أوجع قلوب المصريين جميعاَ، مشيراً إلى أن يد الإرهاب تستهدف تدمير الإنسانية دون التمييز أو الانتماء إلى أى من الأديان السماوية، داعيًا الله العزيز القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، والشفاء العاجل للمصابين، معلناً إلغاء جميع مظاهر الاحتفالات بالمحافظة .
ومن جانبه قال القمص بطرس بطرس بسطوروس، وكيل مطرانية دمياط وكفر الشيخ، إن المقصود من حادث الكنيسة البطرسية هو الوطن، وليس الأقباط، وإن الإرهاب لا دين له ولا وطن، حيث تعرض رجال الشرطة لحادث إرهابى أثناء تأدية عملهم أمام أحد المساجد بالهرم، وأمس يتعرض مصلين مسالمين لحادث إرهابى خسيس ودنىء على يد إرهابيين نُزعت من قلوبهم الرحمة.

وأضاف القمص بطرس،: "هذا العمل الجبان لن يزيدنا إلا إصرارًا على مواصلة دعمنا للجيش والشرطة فى حربها ضد الإرهاب، لتطهير البلاد من هذا الوباء الخطير، الذى يهدف لزعزعة الاستقرار وإثارة الفتنة الطائفية فى البلاد".

وتابع القمص بطرس: "الإرهاب يريد الوقيعة بين أبناء الأمة، ولكن هذه المحاولة الفاشلة أظهرت تماسك وترابط الشعب المصرى".

وأوضح القمص بطرس، أن الحادث الأليم طال الشهداء وهم يصلون فى يوم الأحد ويوم المولد النبوى الشريف،حيث أراد الارهاب الأعمى الحزن للشعب المصرى فى هذا اليوم ، داعيا الله الرحمة للشهداء والشفاء للمصابين.
وقدم الشكر إلى رئيس الجمهورية لتكريمه لهؤلاء الشهداء، وشكره لمحافظ كفر الشيخ والوفد المرافق له ورجال الأزهر الشريف وعلماء الأوقاف، لما لمسوه من مشاعر طيبة فى هذه الظروف، والشعب الذى يظهر معدنه الأصيل وقت المحن والشدائد، داعيا الله أن يحفظ مصر ورئيسها وقادتها من كل سوء .

جاء ذلك بحضور العقيد إبراهيم عيسى المستشار العسكرى، والمهندس سمير غباشى مساعد المحافظ ورئيس مركز ومدينة كفر الشيخ، والمهندس على عبد الستار رئيس مركز ومدينة مطوبس، والشيخ أحمد عبد العظيم مدير عام منطقة كفر الشيخ الأزهرية، والشيخ سعد الفقى وكيل وزارة الأوقاف، والدكتور ناجح غازى عميد كلية الدراسات الإسلامية للبنات بكفرالشيخ ، والدكتور جمال الهلفى عميد كلية الدراسات الإسلامية للبنين بدسوق، والشيخ عطا بسيونى إمام الدعوة بالاوقاف، والشيخ محمود عزام مدير عام منطقة وعظ كفر الشيخ ورئيس لجنة الفتوى، ووفد من رجال الأزهر الشريف والأوقاف، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية.
1 copy

3 copy

4 copy

5 copy

6 copy



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print