السبت، 23 يناير 2021 06:21 ص
السبت، 23 يناير 2021 06:21 ص

لص أحذية فى افتتاح مسجد بالشرقية بعد خطبة وزير الأوقاف عن "الأمن والأمان بمصر"!

لص أحذية فى افتتاح مسجد بالشرقية بعد خطبة وزير الأوقاف عن "الأمن والأمان بمصر"! التدافع بعد الصلاة
الجمعة، 17 فبراير 2017 05:51 م
الشرقية - إيمان مهنى
"مصر وأهلها وجندها وأبنائها فى رباط إلى يوم القيامة، لأن مصر هى بلد الأمن والأمان"، هذه الكلمات التى خطب بها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، فى افتتاح المسجد الكبير بقرية سلمنت ببلبيس، لم تمنع اللص الذى دخل المسجد قاصدا السرقة من إتمام مهمته التى خطط لها مستغلا وجود عدد كبير من القيادات التنفيذية والشعبية ونواب البرلمان بالمسجد لأداء الصلاة والمشاركة فى افتتاحه، ليتفاجأ عدد كبير من المصلين -بينهم مسئولون- بعد انتهاء الصلاة بسرقة أحذيتهم.

وحضر الخطبة والافتتاح اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، والدكتور خالد عبد البارى، رئيس جامعة الزقازيق، وعدد من القيادات التنفيذية والشرطية، ونواب الدائرة.

ووقف المصلين بعد الصلاة باحثين عن أحذيتهم المفقودة وحدثت حالة من التدافع بينهم.

وكانت خطبة وزير الأوقاف قبل الصلاة تتحدث عن الخوف من الله، وأن مصر وأهلها وجندها وأبنائها فى رباط إلى يوم القيامة، وأن مصر بلد الأمن والأمان ويحفظها الله إلى أن تقوم الساعة.

وتحدث عن الإنسان الذى يخاف من ربه ويراقبه فى السر والعلن لا يكون كذابًا أو غشاشًا، وطالب المصلين بالالتزام بتعاليم الله وسنة نبيه، إلا أن تلك الخطبة لم تمنع اللص عن فعلته.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print