الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:00 ص
الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:00 ص

مستقبل سكان "مثلث ماسبيرو" الراغبين فى البقاء بالمنطقة.. هل تنقذهم اقتراحات النواب؟

مستقبل سكان "مثلث ماسبيرو" الراغبين فى البقاء بالمنطقة.. هل تنقذهم اقتراحات النواب؟ محمد المسعود عضو مجلس النواب
الخميس، 06 أبريل 2017 03:24 م
كتب هشام عبد الجليل
اقترح محمد المسعود، عضو مجلس النواب، تخصيص جزء فى منطقة مثلث ماسبيرو لأهالى المنطقة، وذلك عند وضع خطة التطوير، يتم إنشاء عدد من الأبراج السكنية بها، لمن يرغب من أبناء المنطقة فى البقاء بها، مؤكدا أن هناك عددا من الأهالى لا يريدون ترك أماكنهم، ولهذا فإن تخصيص جزء من المنطقة لهم سيساهم بشكل كبير فى حل المشكلة وتنفيذ خطة التطوير.

وأوضح المسعود، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن الحكومة تتفهم جيدا طبيعة المنطقة، ولكن عليها مراعاة البعد الاجتماعى والمادى للمواطنين، من خلال إعادة النظر فى القيمة المالية المخصصة لهم مقابل ترك منازلهم، وأن المبلغ المقدر منحه للمواطنين "100" ألف جنيه مقابل ترك وحدته غير كاف لشراء شقة فى أى مكان آخر فى ظل ارتفاع الأسعار، مشيدا برفع المخصصات المالية التى أعلنت عنها الحكومة إلى 4 مليارات جنيه.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن المقترحات التى عرضتها الحكومة على المواطنين لم تلق استحسان المواطنين، ولا بد من إعادة النظر فيها مرة أخرى، لبدء تنفيذ خطة التطوير وجعل أبناء المنطقة جزءا من المنظومة، مؤكدا أن لجنة الإسكان بالبرلمان ستناقش الأسبوع المقبل البيان العاجل الذى تقدم به لرئيس مجلس الوزراء بشأن مساعى حل أزمة تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، بعد موافقة المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء على البدء فى تنفيذ المشروع بتكلفة 4 مليارات جنيه.

واستطرد المسعود، أن الاجتماع سيتطرق أيضا إلى الإجراءات التى اتخذتها الحكومة بالاتفاق مع صندوق تطوير العشوائيات للقضاء على ظاهرة العشوائيات، وطلب حول النتائج التى تحققت من خلال القروض والمنح التى حصل عليها صندوق تطوير العشوائيات منذ نشأته فى عام 2008.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print