الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:18 ص
الأحد، 25 أكتوبر 2020 10:18 ص

بلاغ جديد ضد إسلام بحيرى.. أمين سر دينية البرلمان: ظاهرة إسلام خطر.. كل من هب ودب بيفتى

بلاغ جديد ضد إسلام بحيرى.. أمين سر دينية البرلمان: ظاهرة إسلام خطر.. كل من هب ودب بيفتى الدكتور عمر حمروش أمين سر اللجنة الدينية بالبرلمان
الثلاثاء، 09 مايو 2017 11:25 م
كتب أيمن عيسى

جولة جديدة مع إسلام بحيرى، أزمة جديدة، بلاغ جديد للنائب العام، هكذا تسير الأمور منذ خروج الشاب المثير للجدل، هذه المرة جاء البلاغ من محام يتهم فيه "بحيرى" بازدراء الأديان.

 

لا جديد يذكر فى أزمة إسلام بحيرى، حتى القديم أصبح يعاد بأشكال مختلفة، غير أن أحدا لم يطرح حلولا لهذه الظاهرة، لذا بادر "برلمانى" بالسؤال، ما الحل فى أزمات "بحيرى"، وهل الأزمة تكمن فى سماح الإعلام له بالظهور، أم فى معارضة آراءه، وهل البلاغات هى الحل الأمثل للتعامل مع ما يطرحه، غير متجاهلين المناظرات المتعددة التى حدثت معه، وهى تعد بمثابة "فتح حوار" أكثر من مرة، ومواجهة الفكر بالفكر، غير أن شيئا لم يتغير، فلايزال "إسلام" يفتى، ولا زالت البلاغات تقدم ضده، وباتت الأمور تدور فى حلقة مفرغة، لا يعلم أحدا متى نهايتها، وإلى أين ستصل.

عمر حمروش: البلاغات ليس حلا .. و"إسلام خطر"

الدكتور عمر حمروش رئيس اللجنة الدينية بالبرلمان، أكد أن ظاهرة إسلام بحيرى خطرا يهدد المجتمع، غير أنه شدد على أن البلاغات ليست هى الحل فى مواجهة ما يطرحه صاحب الجدل الدائم.

 

وقال "حمروش" فى تصريحات خاصة لـ"برلمانى" اليوم الثلاثاء، إن الفترة التى تعيشها البلاد حاليا لا تحتمل مثل هذه الفتن، وإن الحرية يجب ان تكون مسئولة وتراعى الأبعاد المختلفة، والخصوصيات التى تكون فى المجتمعات.

 

وأضاف أمين سر اللجنة الدينية بالبرلمان:" عايز أقول للأخ إسلام اهدى شوية، البلد مش ناقصة، وفى هذا الوطن ثوابت لا يجب القفز عليها، بل لا يجب ملامستها، فمصر فى معركة بقاء وبناء، ومن ثم آخر ما تطلبه الفترة الحالية إثارة الجدل بهذا الشكل، والسعى للفتن كما نرى".

الإعلام بيطلع كل من هب ودب يتكلم

واختتم "حمروش" تصريحاته لبرلمانى موجها رسالة للإعلام قال فيها:" مينفعش نطلع كل من هب ودب يفتى ويتكلم فى الدين، دي الحاجات اللى بتعمل مشاكل، وده سبب الأزمات المتلاحقة، نحن مع الحرية ولكن ليس هكذا تكون الحرية".

 

 

 

 

 

 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print