الإثنين، 03 أغسطس 2020 12:16 م
الإثنين، 03 أغسطس 2020 12:16 م

غادة عجمى: اللجوء لدولة غير وطنك إهانة لك كمصرى مهما كان المقابل

غادة عجمى: اللجوء لدولة غير وطنك إهانة لك كمصرى مهما كان المقابل غادة عجمى عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج
الإثنين، 15 مايو 2017 08:40 ص
كتب مصطفى النجار

اعتبرت غادة عجمى، عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج، اللجوء لدولة غير وطنك إهانة لك كمصرى مهما كان المقابل من عائد مادى أو حلم بالانتقال لحياة أخرى، مؤكدة أن اللاجئ السياسي سيحصل على حق في التواجد في دولة أخرى وليس معني ذلك أن هذه الدولة معادية لمصر بل إن اللجوء يتم تنظيمه وفقًا لقواعد دولية اتفقت علهيا الدول المشتركة في منظمة الأمم المتحدة ولكل دولة تنظيم شئون اللاجئين وفقًا للقواعد التى تراها مناسبة لمجتمعها، فمثلا ألمانيا والدنمارك رفضتا لاجئين سوريين وأفغانيين العام الماضى وأعادتهم إلى دول الجوار بسبب الاكتفاء من وجهة نظرها.

 

وكشفت السفارة الكندية بالقاهرة، حقيقة التقارير التى نشرتها بعض وسائل الإعلام وتداولتها مواقع التواصل الاجتماعى بخصوص تغيير سياستها لهجرة المواطنين مصر ودول أخرى ، مؤكدةً أنها  معلومات زائفة وغير دقيقة. وقالت فى البيان الذى نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى"فيس بوك" أمس السبت، أن سياستها تجاه اللجوء تتمثل فى أن يتقدم اللاجئ بطلب لجوء عند أى مدخل حدودى لوكالة خدمات الحدود الكندية التى ستحدد ما إذا كان الشخص مؤهلاً لذلك أم لا.

 

وأكدت غادة عجمى، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن مصر دولة مستقرة أمنيًا وسياسيًا حتى ان أنصار التيارات المعادية للدولة الأن يعيشون في مصر في أمان فعلي بعيدًا عن ما يروجه على مواقع التواصل الاجتماعى من شائعات إذ أنهم يعملون ويعيشون بكل أمان وهو ما يؤكد عدم وجود ما يدفع البعض للجوء وبالتالى سترفض الدول التى يقدم لها الشخص الطلب لانه ليس هناك ما يستدعي، وإذا قبلت حالة او عدد من الحالات فهذا يخضع لمعايير خاصة بها لا يعلمها بالكاد الشخص الذى يتقدم بالطلب.

 

وحذرت النائبة، من الوقوع فريسة للنصب من قبل النصابين الإلكترونيين الذين يستخدمون مواقع التواصل لاصطياد فرائسهم لجني مكاسب تبدا من سرقة الحسابات الشخصية مرورًا بالأرقام الرسية لبطاقات الائتمان وانتهاء بالابتزاز والتشهير وتصفية الحسابات.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print