الإثنين، 03 أغسطس 2020 12:01 م
الإثنين، 03 أغسطس 2020 12:01 م

"حماة الوطن" يدعم رد القوات المسلحة على الحادث الإرهابى الخسيس

"حماة الوطن" يدعم رد القوات المسلحة على الحادث الإرهابى الخسيس الجيش المصرى - صورة أرشيفية
السبت، 27 مايو 2017 02:30 م
كتب محمد عبد العظيم

أكد  حزب حماة الوطن،  دعمه قيام القوات المسلحة بالرد على الحادث الإرهابى الخسيس الذى استهدف اتوبيس يقل مواطنين مصريين من محافظة بنى سويف أثناء توجههم إلى محافظة المنيا فى رحلة دينية وكلنا ثقة فى قواتنا المسلحة والقيادة السياسية ونقدر سرعة اتخاذ القرار الذى أثلج صدور المصريين جميعا بضرب العناصر الإرهابية التى جهزة لهذا الحادث الأليم وتدمير معسكرات التدريب التابعه له فى مدينة درنة الليبية.

 

وشدد الحزب، على أن كل ابناء الوطن وبكل فئاته يقفون صفا واحدا مترابطين دفاعا عن أمن وسلامة الوطن وأن هذه المرحلة الصعبة تحتاج إلى تكاتف جميع القوى مع الدولة لمواجهة الإرهاب، وأن هذه العمليات الإرهابية لن تنجح فى النيل من وحدة المصريين ودعمه للجهود المخلصة التي تخطوها الآن القيادة السياسية المصرية، من أجل إنقاذ أرواح الأبرياء من هذا الإرهاب الأسود، الذي أصبح يهدِّد العالم بأسره، وليس منطقة بعينها و وقدرتهم فى الدفاع عن حدود ومصالح الوطن وابناءه.

 

وأوضح الحزب أن القيادة السياسية فى اتخاذ كافة الاجراءات التى من شانها حماية ابناء الوطن وامن وسلامة ارضية وان هذه النقلة النوعية المتميزة للثار من اى جبان تسول له نفسة المساس باى  من ابناء مصر سيواجة باشد العقاب وسيكون الرد مناسبا وسريعا لكل معتدى اثم فى اى وقت واى مكان.

 

كما يؤكد الحزب على دعمهم الكامل للقيادة السياسية وجيش مصر العظيم فى القضاء على الإرهاب ودعوة دول العالم أجمع للتكاتف والوحدة لاستئصال هذا الورم الخبيث الذى لم يفرق بين دولة وأخرى وازدادت خطورته فى الأيام الماضية وندعم الجهود المخلصة التي تخطوها الآن القيادة السياسية المصرية على جميع المستويات  من أجل إنقاذ أرواح الأبرياء من هذا الإرهاب الأسود، الذي أصبح يهدِّد العالم بأسره، وليس منطقة بعينها

 

ويشير الحزب الى أنه أصبح من الواضح أمام الجميع الدور الذى تلعبه الدول الممولة للإرهاب والداعمة له للإضرار بمصر وان ما نتعرض له حاليا من مختلف العمليات الإرهابية هو ثمنًا لتحمل مصر على عاتقها قضية محاربة الإرهاب.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print