الأربعاء، 27 يناير 2021 07:16 م
الأربعاء، 27 يناير 2021 07:16 م

أول تصريحات لضحية "سم الاستركنين": عرضت نفسى للموت لإنقاذ الكلاب

أول تصريحات لضحية "سم الاستركنين": عرضت نفسى للموت لإنقاذ الكلاب سناء - ضحية "سم الاستركنين" للقضاء على الكلاب
الأحد، 04 يونيو 2017 06:20 م
كتب سمير حسنى

فى أول تصريحات لها عقب استنشاقها سم "سلفات الاستركنين"، قالت "سناء" والمعروفة إعلاميا بضحية "سم الكلاب"، إنها عرضت نفسها للخطر والموت من أجل إنقاذ الكلاب، المتواجدة فى مدينة الشيخ زايد بأكتوبر.

 

وأضافت فى تصريحات لـ"برلمانى"، أنها حاولت إلقاء السم فى الشارع خوفا على أطفال المنطقة، فضلا عن أن سم "الاسترنكين"، يمتد أثره السلبى على البيئة المحيطة سواء تربة أو ماء، مضيفة: "ناشدت المسئولين عن إلقاء أكياس الفراخ المليئة بالسم بالكف عن ذلك، لكنهم رفضوا رفضا باتا، حتى تطور الأمر إلى مشاجرة".

 

وأضافت "سناء"، سم "الاسترنكين" محرم دوليا، نظرا لخطورته الشديدة، حيث يؤثر بشكل سلبى على البيئة المحيطة، وليس الكلاب وحدها، موضحة أنها لامست "السم" أثناء المشاجرة مع المسئولين عن إلقاء الأطعمة المسممة للكلاب، وتابعت: "شعرت بإعياء شديد، وتم عرضى على أحد مستشفيات أكتوبر لكنهم أكدوا عدم جاهزية المستشفى لاستقبال حالات التسمم، مما دفعنى للذهاب إلى مستشفى قصر العينى".

 

واستطردت سناء: "طلبنا عمل تحليل سموم الاسترنكين، وكانت المفاجأة أن المستشفى غير متواجد بها هذا التحليل، وعندما سألنا عن السبب أكدوا أن هذا النوع من السم محرم دوليا ولا يسمح بدخوله مصر، وبالتالى لا يوجد سبب لوجود أجهزة لرصد وتحليل هذا السم من الأساس، مشيرة إلى مكوثها بالمستشفى حوالى يومين".

 

واتهمت "سناء" مسئولى المستشفى برفض كتابة تقرير رسمى عن حالتها الصحية، خوفا من المساءلة بعد أن قال أحد الأطباء أن أحد المسئولين الكابر اتصل به وطالبه برفض كتابة أى تقارير عن الحالة، وذلك حسب قولها، مناشدة المسئولين بجهاز مدينة الشيخ زايد بإطلاق حملة لتحصين كلاب الشوارع، بالمنطقة وعدم قتلها.

 

يذكر أن مجموعة فيديوهات تم تداولها على نطاق واسع لسيدة تدعى "سناء" استنشقت سم "سلفات الاستركنين"، والذى تستخدمه الهيئة العامة للخدمات البيطرية فى القضاء على تجمعات الكلاب الضالة فى المحافظات، وهو الأمر الذى له تأثير ضار على التربة وصحة الإنسان أيضًا، وليس على الكلاب وحدها.

 

ويحتوى الفيديوعلى السيدة سناء بعد حجزها فى المستشفى وهى "ترتعش" جميع أعضاء جسدها، محاولين السيطرة على السم التى استنشقت رذاذه، وذلك بعد ملامستها للطعم الموجود فى أرجل الفراخ التى تلقيها مديريات الطب البيطرى فى الشوارع والمتنزهات والميادين للكلاب فى الشوارع.

 

فيما قال متداولو الفيديو، إن سم سلفات الاستركنين الذى تستخدمه الهيئة العامة للخدمات البيطرية لمكافحة الحيوانات ممنوع استخدامه دوليًا فى مكافحة الحيوانات طبقًا للجهات البحثية المعتمدة فى العالم، مطالبين بمنع استخدامه، نظرًا لتعرض البيئة بالكامل للخطر".


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print