الإثنين، 26 أكتوبر 2020 09:38 ص
الإثنين، 26 أكتوبر 2020 09:38 ص

حكم مَن يحب على بن أبى طالب أكثر مِن عثمان بن عفان.. أحدث فتاوى ياسر برهامى

حكم مَن يحب على بن أبى طالب أكثر مِن عثمان بن عفان.. أحدث فتاوى ياسر برهامى ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية
الأحد، 11 يونيو 2017 12:30 م
كتب كامل كامل

أصدر ياسر برهامى نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، فتوى حول حكم من يحب على بن أبى طالب أكثر من عثمان بن عفان.

 

فتوى "برهامى" المنشورة على الموقع الرسمى للدعوة السلفية جاءت ردًا على سؤال نصه:" هل يجوز أن أحب على بن أبى طالب -رضي الله عنه- أكثر مِن عثمان بن عفان -رضي الله عنه- مع اعتقاد أن عثمان أفضل مِن علي -رضي الله عنهما-؟ أو أن أحب عمر أكثر مِن أبي بكر -رضي الله عنهما- مع اعتقاد أن أبا بكر -رضي الله عنه- أفضل؟.. وقد قرأتُ أن الإمام الذهبي -رحمه الله- ذكر أن أكثر التابعين كان فيهم تشيع، فلو رُد حديثهم لذلك، لرددنا كثيرًا مِن الأحاديث النبوية، فكيف ذلك؟!.

 

وجاءت إجابة "برهامى" ردًا على هذا السؤال بفتوى نشرت على الموقع الرسمى للدعوة السلفية، جاء نصها كالتالى :" بل الحب تابع للأفضلية، والأفضل هو الأحب لله ولرسوله -صلى الله عليه وسلم-.

وأضاف "برهامى":"تشيُّع بعض التابعين "وليس أكثر التابعين"، هو تشيع أهل السُّنة، وهو تفضيل علي على عثمان -رضي الله عنهما- في الفضل لا في الخلافة، وهي مسألة انعقد الإجماع بعد ذلك على خطأ مَن قال بها "دون أن يُضلل أو يُبدع أو يُفسق"؛ ولذا لا تُرد روايتهم قولاً واحدًا.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print