الخميس، 29 أكتوبر 2020 07:25 م
الخميس، 29 أكتوبر 2020 07:25 م

سلامة الجوهرى يتلقى ردا من وزارة الخارجية بالإفراج عن المواطن المصرى المحتجز بالسعودية

سلامة الجوهرى يتلقى ردا من وزارة الخارجية بالإفراج عن المواطن المصرى المحتجز بالسعودية اللواء سلامة الجوهرى
الإثنين، 12 يونيو 2017 12:40 م
كتبت سماح عبد الحميد

تلقى اللواء سلامة الجوهرى، نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، خطابا من وزارة الخارجية يخطره بإطلاق سراح المواطن عبد العزيز غانم من احد سجون حائل بالسعودية.

 

وجاء رد الوزارة " بالإشارة إلى الطلب المزكى من اللواء سلامة الجوهرى الخاص بالتماس المواطن محمد عبد العزيز غانم للمساعدة فى الإفراج عن نجيه عبد العزيز محمد غانم المحتجز ففى أحد سجون مدينة حائل السعودية منذ شهر مايو 2016.

 

أتشرف بالإفادة بأن جهود سفارتنا فى الرياض قد تكللت بالنجاح حيث تم إطلاق سراح المواطن المذكور بكفالة مندوب الجالية المصرية بمدينة حائل فى وقت متأخر من نهاية الأسبع الماضى.

 

ووعد الوزارة بمواصلة السفارة ومندوب الجالية فى السعودية جهودها لإنهاء حقوق المواطن.

 

جدير بالذكر أن اللواء سلامة الجوهرى، ، تقدم بطلب إحاطة لوزير الخارجية سامح شكرى، بشأن القبض على مواطن مصرى فى السعودية بسبب خلاف مالى مع أحد السعوديين، ورغم إنهاءه مدة الحكم عليه إلا أن احتجازه مازال مستمراً.

 

وأوضح الجوهرى، فى طلب الإحاطة، أن المواطن المصرى تعرض للتعذيب والاختفاء لمدة 13 شهرا، على الرغم أن صدر ضده حكم بالحبس لمدة 3 أشهر، ورغم إنهاء مدة العقوبة إلا أنه لم يخرج من السجن حتى الآن.

 

وقال النائب فى طلب الإحاطة، "استنادا إلى حكم المادة 134 من الدستور والمادة 212 من اللائحة الداخلية للمجلس أرجو توجيه طلب الإحاطة إلى وزير الخارجية فى شأن " المواطن محمد عبد العزيز غانم والذى يعمل فى المملكة العربية السعودية وبسبب خلاف مالى مع أحد السعوديين تم استدراجه مالى منزله والاعتداء عليه وإلقاء القبض عليه بصورة غير لائقة وتم حجزه ونع من الزيارة لمدة 13 شهر، وتعرض لتعذيب والإساءة فى المعاملة ولم يحضر جلسات الحاكمة دون أى تحرك من السفارة المصرية فى السعودية، ودون أن تقدم السفارة أى مساعدة له، وبعد طول معاناة تم الحكم عليه لمدة 3 أشهر ومازال التحفظ عليه داخل السجون بسبب حق الدم".

رد وزارة الخارجية
 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print