الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:38 ص
الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:38 ص

أستاذ بجامعة الأزهر: معاشرة الزوج لزوجته الميتة "حلال" ولا مخالفة شرعية به

أستاذ بجامعة الأزهر: معاشرة الزوج لزوجته الميتة "حلال" ولا مخالفة شرعية به جامعة الأزهر
الجمعة، 15 سبتمبر 2017 10:10 م
كتب محمود العمرى
أفتى الدكتور صبرى عبد الروؤف، أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر، إن معاشرة الزوج لزوجته الميتة حلال، ولا يعد "زنا" ولا يقام عليه الحد أو أى عقوبة، لأنها شرعيا أمر غير محرم، والفعل الحقيقى أنها زوجتها.

وفسر أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر فى تصريح خاص لـ"برلمانى": "أن الأمر حلال لأنها زوجته، وعاشرها فهنا لم يرتكب إثم أو ضرر، وشرعا هذه زوجته، وشرعا له الحق أن يغسل زوجته فهنا يقوم بلمسها، فهو أمر حلال، وهناك لم تعد هناك أى مخالفة شرعية، ولكنه أمر غير محبب اجتماعيا".

وتابع أن من يقوم بهذا الفعل حالات نادرة، ويكون له ضرر له شخصيا يتسبب له أمراض، ومن يقوم بهذا الفعل يسمى "معاشرة الوداع"، ولكنها أمر غير مخالف شرعيا وحلال له، ولكنه غير مألوف إنسانيا، وهذا الفعل تعفه النفوس".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print