الجمعة، 19 أكتوبر 2018 10:54 م
الجمعة، 19 أكتوبر 2018 10:54 م

حزب المؤتمر: قرار ترامب بنقل سفارة أمريكا للقدس باطل وينسف مسيرة السلام

حزب المؤتمر: قرار ترامب بنقل سفارة أمريكا للقدس باطل وينسف مسيرة السلام الربان عمر المختار صميدة رئيس الحزب
الخميس، 07 ديسمبر 2017 02:40 م
كتبت سمر سلامة

وصف حزب المؤتمر، قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة للكيان الصهيونى، بأنه "كارثى"، وستكون له آثاره الوخيمة على المنطقة وينسف مسيرة السلام، وهو قرار باطل ويخالف قرارات الشرعية الدولية.

 
وطالب حزب المؤتمر فى بيان له أصدره اليوم، برئاسة الربان عمر المختار صميدة رئيس الحزب، جميع الزعماء والرؤساء والقادة العرب بسرعة عقد اجتماع طارئ لاتخاذ موقف موحد وحاسم تجاه هذا القرار الظالم، مؤكدا أن هذا القرار سيكون له مردود وتأثيرات سلبية لا حصر لها على استقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط بأسرها، لأن هذه الخطوة تعتبر اعترافًا وتكريسًا للاحتلال الصهيونى الإسرائيلى للأراضى العربية المحتلة. 
 
 
وقال الحزب فى بيانه، إن هذه الخطوة تنسف كافة قرارات الشرعية الدولية وتعقد الحل السياسي للمشكلة الفلسطينية، لافتا أن الواقع والتاريخ يؤكدان أن القدس من الأراضى الفلسطينية التى قامت إسرائيل باحتلالها، كما أن العالم كله بجميع منظماته خاصة الأمم المتحدة تعلم حقيقة القدس وأنها مدينة تحتلها سلطات الكيان الصهيونى.
 
 
وأضاف أنه يجب على المجتمع الدولى أن يتدخل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلى لكامل التراب الفلسطينى حتى يحصل الفلسطينيون على كامل حقوقهم المشروعة، وفى مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وأكد حزب المؤتمر ضرورة ان يتم اتخاذ قرارات حاسمة وفاعلة وقابلة للتطبيق على أرض الواقع ضد قرار الرئيس الأمريكى ترامب، تعبيرا عن الغضب الشديد لدى الشعوب العربية والإسلامية، مشيرا إلى أن هذا القرار يعتبر واحدا من أسوأ القرارات فى تاريخ القضية الفلسطينية، وأنه يجب على الرؤساء والقادة العرب العمل على وحدة الصف العربى لمواجهة التحديات التى تواجه الأمة العربية.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print