الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:44 ص
الخميس، 26 نوفمبر 2020 09:44 ص

"الأموال العامة" تضبط عصابات الإتجار بالعملة بعد جمعهم 6 ملايين جنيه

"الأموال العامة" تضبط عصابات الإتجار بالعملة بعد جمعهم 6 ملايين جنيه
الأربعاء، 25 أبريل 2018 04:40 م
كتب محمود عبد الراضي

نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، فى ضبط قضيتى إتجار غير مشروع فى النقد الأجنبى بمحافظتى سوهاج والأقصر من خلال تجميع مدخرات العاملين بالخارج ، فى إطار جهود الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة فى مجال مكافحة جرائم الإتجار بالنقد الأجنبى والتحويلات المالية غير المشروعة.

 

وأكدت تحريات ومعلومات فرع الإدارة بجنوب الصعيد بالاشتراك مع إدارة مكافحة جرائم غسل الأموال قيام "أحمد.م" صاحب شركة - ومقيم إسنا بالأقصر ، بممارسة نشاط واسع فى مجال الإتجار غير المشروع فى النقد الأجنبى خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء من خلال شرائه لتلك العملات من راغبى بيعها من ذوى العاملين المصريين بالخارج من أبناء مركز إسنا وإعادة بيعها للتجار والمستوردين الذين يقومون بإيداع ما يعادلها بالجنيه المصرى فى حسابه بأحد البنوك فرع إسنا ، والإستفادة من فارق سعر العملة، مما يعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة للقانون.

وباستدعاء المتحرى عنه وسؤاله اعترف بنشاطه غير المشروع ، وتبين أن حجم تعاملاته خلال عام طبقاً للفحص المستندى بلغت ثلاثة ملايين جنيه مصري.

وفى ذات السياق، أكدت تحريات ومعلومات فرع الإدارة بجنوب الصعيد بالإشتراك مع إدارة مكافحة جرائم غسل الأموال قيام 3 أشقاء مقيمين جرجا بسوهاج ، بتجميع مدخرات المصريين العاملين بالخارج من خلال الأول والثانى أثناء تواجدهم خارج البلاد وإستبدالها للجنية المصرى من بعض شركات الصرافة هناك وإرسالها على حساب الثالث بموجب حوالات بنكية على أحد البنوك فرع جرجا أو مع أحد العائدين من تلك الدولة حيث يقوم بإستلامها وتوصيلها لذوى العاملين بالخارج من أبناء قريته والقرى المجاورة مقابل عمولة ،فضلاً عن الإستفادة من فارق سعر العملة .. مما يعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة للقانون، وبإستدعاء المتحرى عنه الثالث وسؤاله إعترف بإرتكابه الواقعة بالإشتراك مع الأول والثانى ، تبين أن حجم تعاملاتهم خلال عام طبقاً للفحص المستندى  ثلاثة ملايين جنيه مصرى .

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print