الأربعاء، 03 مارس 2021 08:19 م
الأربعاء، 03 مارس 2021 08:19 م

صور.. نجاح جراحة معقدة لاستئصال ورم سرطانى بالكلى فى جامعة أسيوط

صور.. نجاح جراحة معقدة لاستئصال ورم سرطانى بالكلى فى جامعة أسيوط الفريق الطبى الذى استأصل الورم
السبت، 24 نوفمبر 2018 03:10 م
أسيوط ـ محمود عجمى
نجح فريق طبى مشترك بين قسم جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب بجامعة أسيوط وقسم جراحة الأورام بمعهد جنوب مصر للأورام فى إجراء أول عميلة جراحية فى صعيد مصر  لاستئصال ورم سرطانى بالكلية اليمنى و ممتد داخل الوريد الكلوى الأيمن و الوريد الأجوف السفلى، ويصل حتى أوردة الكبد، وذلك لمريضة تبلغ 38 عاماً، والتى تم رفض إجراء التدخل الجراحى لها فى عدة مستشفيات لخطورة الوضع وامتداده داخل الوريد الاجوف السفلى لمستوى عالى خلف الكبد، مما يشكل خطورة فى حدوث مضاعفات اثناء الجراحة وصعوبة إزالة الورم بصورة كاملة.
 

يأتى ذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، والدكتور أحمد المنشاوى عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، والدكتور سامى عبدالرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام.

ومن جانبه، أوضح الدكتور حسين فخرى البحيرى أستاذ جراحة الأورام بمعهد جنوب مصر للأورام ومسئول الفريق الخاص بجراحة  الأورام، أن المريضة كانت تعانى من وجود ورم سرطانى متقدم بالكلية اليمنى مع وجود جلطة سرطانية تمتد الى الوريد الكلوى الأيمن والوريد الأجوف السفلى الى مستوى ما خلف الكبد وأوردة  الكبد، مؤكداً أن الاستئصال الجراحى للكلية اليمنى والجلطة السرطانية الممتدة الى الوريد الكلوى الأيمن والوريد الأجوف السفلى يعد الأمل الوحيد لزيادة معدل الشفاء للمريضة حيث تتصف هذه الاورام بضعف الاستجابة للعلاج الكيماوى والإشعاعي.

وفى السياق ذاته، أشار الدكتور الدكتور هيثم على حسن أستاذ مساعد جراحة الأوعية الدموية، إلى أنه بعد إجراء مناظرة للفحوص الخاصة بالمريضة والأشعات وتحديد مدى امتداد الورم داخل الوريد الاجوف السفلى، تبين أنه أصاب جدار الوريد، مما يستلزم إزالة الورم مع جزء من الوريد الاجوف السفلى، موضحاً انه قد تم خلال الجراحة استئصال جذرى للكلية اليمنى و الغدد الليمفاوية الاورطية و الجلطة السرطانية الممتدة الى الوريد الكلوى الأيمن و الوريد الأجوف السفلى مع إجراء ترقيع للوريد الأجوف السفلى بنجاح دون حدوث مضاعفات وخرجت المريض الى العناية المركزة لمدة 48 ساعه وبعدها غادرت العناية الى القسم الداخلى دون حدوث اى مضاعفات.

ومن جانبه، كشف الدكتور عثمان محمود أحمد مدرس جراجة الأوعية الدموية، أن تلك الجراحة تعد ثانى حالات التدخلات المشتركة الناجحة بين قسمى جراحة الاورام وجراحة الاوعية الدموية والتى تفتح باب الأمل للكثير من مرضى أورام الكلى والذين كانوا يعتبرون تلك الحالات غير قابلة للجراحة، مضيفاً أن نجاح العملية تم بفضل جهود فريق التخدير بقيادة الدكتور أحمد حسن استاذ التخدير إلى جانب جهود الفريق الطبى المساعد والذى ضم كل من، الدكتور محمد جمال جلال مدرس مساعد جراحة الأوعية الدموية، والدكتور محمد إسماعيل مدرس مساعد جراحة الأورام، و الدكتور محمد على طبيب مقيم جراحة الاورام، والدكتور معاذ محمد مدرس مساعد التخدير، والدكتور مهند أحمد مدرس مساعد التخدير والدكتور طه عبد الرازق طبيب مقيم تخدير، والدكتورة نورهان محمد طبيب مقيم تخدير إلى جانب طاقم التمريض فى العناية المركزة والعمليات .

 

استئصال ورم سرطانى بالكلى (8)استئصال ورم سرطانى بالكلى (8)

 

استئصال ورم سرطانى بالكلى (10)استئصال ورم سرطانى بالكلى (10)

 

استئصال ورم سرطانى بالكلى (11)استئصال ورم سرطانى بالكلى (11)

 

استئصال ورم سرطانى بالكلى (16)الفريق الطبى (16)

 


 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print