الأربعاء، 24 أبريل 2019 09:05 ص
الأربعاء، 24 أبريل 2019 09:05 ص

راضى عبد المعطى من أسيوط: قانون حماية المستهلك الجديد يحارب جشع التجار

راضى عبد المعطى من أسيوط: قانون حماية المستهلك الجديد يحارب جشع التجار اللواء الدكتور راضى عبد المعطى رئيس جهاز حماية المستهلك
الإثنين، 11 فبراير 2019 03:25 م
دعا اللواء الدكتور راضى عبد المعطى، رئيس جهاز حماية المستهلك، طلاب جامعة أسيوط إلى عمل أسرة طلابية تحت عنوان "أسرة طلاب جامعة أسيوط للتوعية بمفاهيم حماية المستهلك" لتكون أول أسرة طلابية لحماية المستهلك وتعريف المواطنين بمفاهيم جهاز حماية المستهلك، يأتى ذلك فى ضوء مبادرة حياة كريمة والتى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بشأن الاهتمام بمشكلات المواطنين وضرورة التجاوب معها، مشيرًا إلى أن حماية المستهلك رسالة وطنية وإنسانية ومجتمعية تتطلب ضرورة تعاون كافة جهات الدولة ومؤسساتها فى تلبيتها على أكمل وجه. جاء ذلك خلال مشاركته فى فعاليات ندوة "دور الدولة فى حماية المستهلك" والتى تنظمها جامعة أسيوط بالتعاون مع المحافظة وجهاز حماية المستهلك بمجلس الوزراء بهدف توعية المواطنين بحقوق المستهلك ودور الجهاز فى مراقبة السوق المحلى، وذلك بحضور الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، والدكتور شحاتة غريب شلقامى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أحمد المنشاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ولفيف من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وممثلين عن كافة الوزارات والهيئات الحكومية بالمحافظة والقيادات الأمنية والشعبية والدينية ومنظمات المجتمع المدنى. وفى السياق ذاته أشاد اللواء راضى عبدالمعطى بقانون حماية المستهلك الجديد رقم 181 لعام 2018والذى صدق عليه الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية والذى أرسى قواعد صارمة لحماية المستهلك فى ضوء القوانين وذلك بالتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية والتى وضعت حدودًا لجشع التجار والتلاعب بالأسعار وغيرها من الشكاوى، لافتًا إلى أن هذا القانون يحتاج إلى وعى مجتمعى من الأفراد والمؤسسات لضمان تطبيق نصوصه بشفافية وحيادية، مضيفًا أن هذا القانون يهدف إلى ضبط المنظومة وتتبع التجار المخالفين والجشعين من خلال إلزامهم بعدد من الضوابط والتى تشتمل على ضرورة إعلام المستهلك ببيانات خاصة بالسلعة وسعرها وجودتها وتاريخ صلاحيتها وطريقة استخدامها، إلى جانب إلزام التاجر بإعطاء فاتورة للمستهلك شاملة سعر السلعة. وأفاد رئيس الجهاز بأن الجهاز قام فى الآونة الأخيرة باستحداث عدد من الآليات والقواعد التى يمكن من خلالها زيادة فرص التفاعل والتواصل الإيجابى بين الجهاز والمواطن ومنها تنظيم مبادرة "اليوم المفتوح لحل شكاوى المستهلكين" والتى يتم عقدها يوم الاثنين فى الأسبوع الثانى من كل شهر وذلك لرصد الشكاوى الخاصة بالشركات وتوجيهها لأصحاب الشركات لسرعة البت فى حلها، إلى جانب توفير منافذ للجهاز داخل الميادين الهامة بالقاهرة ومدينة نصر وجارى دراسة تطبيق تلك الخطة فى شتى المحافظات، إلى جانب توفير خدمة الاتصال بالخط الساخن 19588 من أى تليفون أرضى، وخدمة المواطن الرقيب على الواتس اب على رقم 01281661880، وخدمة قافلة المحافظات على الواتساب على رقم 01030000602، وعمل تطبيق على الهواتف المحمولة باسم "جهاز حماية المستهلك"، كما تم تفعيل قسم الشكاوى على الموقع الرسمى للجهاز وعلى الصفحة الرسمية لجهاز حماية المستهلك بمصر على فيس بوك. واستعرض اللواء راضى عبدالمعطى عددًا من التساؤلات من الحضور بشأن غلاء أسعار فواتير الكهرباء والمياه والغاز والأدوية والخضراوات والفاكهة والعقارات فى أسيوط ومخالفة بعض المبانى لقوانين البناء، الأسباب التى أدت إلى زيادة اللحوم البلدى، دور الجهاز إلى مواجهة تعدد أسعار السلع المتشابهة، دور الجهاز فى التعامل مع المحلات غير المرخصة، دور الجهاز فى التعامل مع الشكاوى الخاصة بالاتصالات والإنترنت الأرضى، حيث قام رئيس الجهاز بالتأكيد فى ذلك على تواصل الجهاز مع هيئة الرقابة الإدارية ومباحث التموين لرصد أى تلاعب بالأسعار ودراسة إمكانية عمل أسعار استرشادية ووضعها على الموقع الرسمى للجهاز والالتزام بها من قبل كافة منافذ البيع، إلى جانب تأكيده على تنفيذ الإجراءات القانونية الصارمة حيال أى تلاعب بالأسعار، مع توفير الجهاز لسيارات صيانة متحركة لرصد أى شكاوى من مختلف الشركات ومن شتى المرافق. وفى نهاية الندوة تبادل الدروع التذكارية بين رئيس جهاز حماية المستهلك، ومحافظ أسيوط، ورئيس الجامعة.










لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print