الجمعة، 23 أغسطس 2019 10:53 م
الجمعة، 23 أغسطس 2019 10:53 م

عائلة تبحث عن متعلقاتهم تحت أنقاض منزلهم بأسوان.. صور

عائلة تبحث عن متعلقاتهم تحت أنقاض منزلهم بأسوان.. صور المنزل المنهار
الثلاثاء، 12 فبراير 2019 03:08 ص
أسفل أنقاضمنزل منهار منذ أيام قليلة فى منطقة نجع السايح التابع لمدينة البصيلية بمركز إدفو شمال غرب أسوان، تقبع مدخرات المتضررين كما راح تحت الأنقاض جهاز عروسة اشترته الأسرة بالكاد فى ظل ظروف معيشية صعبة تمر بها هذه الأسرة. وما زال المنزل المنهاروالحوائط المتصدعة المجاورة تمثل خطورة على المواطنين من المارة أو من الجيران،كما قامت الوحدة المحلية بفتح الطريق أمام المنزل المنهار لسهولة حركة المرور والمشاة ودخول المساعدات الإنسانية، كما سقطت أجزاء أخرى من بقايا المنزل مما جعل الاقتراب منه خطورة كبيرة ولا تزال تتفاقمالمأساة. عائلة كبيرة أصبحت بلا مأوى بداية قال السايح فؤاد 65 سنة صاحب المنزل، بالمعاش، إن جميع متعلقاتهم تحت أنقاض المنزل حتى الملابسوالمعاش، وكل شىء "راح" من أجهزة كهربائية ومنزلية تحت الحجارةولم يبق سوى أكوام كبيرة من التراب والدبش. وأكد "فؤاد"، أن الأجهزة التنفيذية انتقلت إلى مكان الحادث وخاصة مسئولى الشئون الاجتماعية الذين قاموا بإعطائهم بطاطين وتم كتابةالتقارير وحصر الخسائر، وأنهم يقيمون بشكل مؤقت فى دار المناسبات القريبة من المنزل، مشيداً بجهود أهالى القرية من شباب والكبار الذين هرعوا لنجدتهم وانتشلوهم فى الحالمن تحت الأنقاض، مضيفا أنه تعرض لجرح فى الرأس وتلقى العلاج اللازموبعض أفراد العائلة تعرضوا لإصابات أيضا. وكشف أنه استغاث أكثر من مرة من قبل بالوحدة المحلية لمدينة البصيليةمن خطورة هذا المنزل الذى تقطن فيه عائلته وأبنائه. فيما قال أحمد السايح 25 سنة حاصل على دبلوم وعامل بناءمن أفراد الأسرة المتضررة، إنه يطالب بتواجد مستمر لرئيس الوحدة المحلية لمدينة البصيلية وبشكل ميدانى حتى تزول الخطورة تماماً من هذا المكان، مؤكداً أن المسئولين من المفترض أن يكونوا فى مناصبهم لخدمة وراحة المواطنين. وكشف أنه بسبب المسئولين تأخر دخول المرافق لمنزل آخر كانوا يستعدون للانتقال إليه، حيث قامت جمعية منذ فترة ببناء منزل آخر فى القرية ولكن تنقصه التشطيبات ودورة المياه والمطبخ وحاولوا مراراً الانتقال إليه ولكن عدم دخول المرافق كان عائقا، حتى سقط منزلهم فجأة فوق رؤوسهم لولا ستر الله. وأضاف أن العائلة حوالى 19 شخصا يقيمون فى المنزل المنكوب المكون من طابقين بالحجر والطين، وأن إحدى الجمعيات الخيرية عقب الحادث قدمت مساعدات عاجلة لهم. وقال العمدة سعد أنور عبد الستار، من أهالى نجع السايح ومن القيادات الشعبية بالبصيلية، إنهم يطالبون المسئولين بمساندة هذه الأسرةالمتضررةعما لحق بأفرادها من أذى وخسائر مادية جسيمةكذلك تعويضهم عن فقدان جهاز العروسةوتعويضهم عن "شقى عُمر أبنائهم"،مطالباً بإكمال منزل ابن صاحب المنزل ومنزل ابن شقيقته ووصول المرافق لتلك المنازل حتى ينتقلوا إليها فى أقرب وقت. فى نفس السياق، كان قد أكد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان بأنه كلف العميد طارق لطفى رئيس مدينة البصيلية بتشكيل لجنة من الوحدة المحلية والتضامن الاجتماعى لحصر التلفيات والخسائر المادية فى العقار بجانب تقديم المساعدات اللازمة للمواطنين المقيمين فيه، مؤكدًا أن العقار كان من ضمن المنازل التى قامت لجنة المنشآت الآيلة للسقوط بالمرور الميدانى عليهما منذ أيام لإعداد التقرير الفنى الخاص به لإصدار قرار الإزالة الفورية.






















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print