الجمعة، 19 يوليه 2019 12:12 ص
الجمعة، 19 يوليه 2019 12:12 ص

صور.. تمر وزيتون مطروح يزينان معظم الموائد المصرية خلال شهر رمضان

صور.. تمر وزيتون مطروح يزينان معظم الموائد المصرية خلال شهر رمضان زيتون مطروح
الأربعاء، 15 مايو 2019 09:02 م
تمر وزيتون محافظة مطروح، يتواجد على معظم الموائد المصرية، خلال شهر رمضان المبارك، وتتميز المحافظة بزراعة أشجار الزيتون والنخيل التى تنتج أنواعًا عالية الجودة من التمر، خاصة ما تنتجه واحة سيوة، التي تقدر أعداد أشجار النخيل فيها بحوالى 600 ألف نخلة، تنتج أنواعًا مختلفة ومتنوعة من التمور، من بينها "العزاوي، والسيوي، والفريحي، والتطقت والأغزال، والأوشك، والنجبيل". وتنتشر زراعة الزيتون فى واحة سيوة، وفى الشريط الساحلى، وتنتج مطروح أنواعًا متعددة منه، بعضها يستخدم فى التخليل والبعض الأخر فى إنتاج الزيوت. ويقبل أهالى وزوار المحافظة، على محلات بيع المنتجات البيئية والصحراوية المنتشرة فى مدينة مرسى مطروح، لشراء التمور والزيتون المخلل وزيت الزيتون، خلال موسم الصيف السياحى، ويزداد الطلب، قبل وخلال شهر رمضان المبارك. وقال حسن أحمد محمد موسى، من أصحاب أحد المحلات الشهيرة لبيع التمور والزيتون والمنتجات الصحراوية فى مطروح، إن للتمر فوائد عظيمة، وتحتوى أهم العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم، خاصة خلال الصيام، مشيرًا إلى أن أنه يوجد في التمور ألياف تكافح الإمساك وأملاحه تعدل من حموضة الدم التى تسبب حصى الكلى وارتفاع ضغط الدم، والنقرس والبواسير، وتعمل التمور على الوقاية من هشاشة العظام وترققها، لأنها تحتوى على نسبة جيدة من الكالسيوم، وتناول التمر على الريق يقضى على ديدان البطن ويعالج خشونة الحلق والبحة. وأشار "موسى" إلى أن تمور سيوة تلقى رواجًا كبيرًا في السوق داخل مصر وخارجه، وذلك لجودة المنتج وخلوه من الكيماويات، لافتًا إلى أن هناك أنواع وأسعار مختلف للبلح والتمر من بينها الرطب السيوى بسعر 20 جنيهًا للكيلو الواحد، والرطب الليبي بسعر 25 جنيهًا، و التمر الناشف يتراوح من 15 إلى 30 جنيهًا للكيلو، مثل الغزالي درجة ثانية بـ 15 جنيهًا، والسكوتي درجة أولى بـ 20 جنيهًا، إضافة إلى التمر المحشو باللوز والكاجو والشكولاتة، والذي تختلف أسعاره من صنف لأخر. وعلى الجانب الآخر، تشتهر محافظة مطروح بإنتاج أفضل أنواع الزيتون الذي يستخدم فى التخليل وصناعة زيت الزيتون، وتقدر أنواع الزيتون بأكثر من 125 نوعاً يستخدم بعضها في التخليل والباقي في إنتاج الزيت، وتلقى منتجات سيوة من الزيتون إقبالا كبيرا داخل مصر وفي الأسواق الدولية، وتنتج واحة سيوة من الزيتون أضعاف ما تنتجه باقي مدن المحافظة الواقع على الشريط الساحلي ، لتوافر المياه الجوفية بكميات كبيرة بها، في حين تمتاز منتجات باقي مدن مطروح من الزيتون وزيوته بجودة أفضل وانخفاض مستوى الحموضة بالزيت 3 % عن مثيله من إنتاج، وذلك للاعتماد على الأمطار في ري أشجار الزيتون. ويتزايد الإقبال على شراء الزيتون المخلل بأنواعه المختلفة، مثل العزيزى الأسبانى والتفاح والكلاماطا، خلال شهر رمضان، ويستمر الإقبال من المصطافين طوال فترة المصيف، على شراء الزيتون وزيوته. وقال عبد الله باغى صاحب محل لبيع منتجات سيوة، إن هناك أكثر من 125 نوع من الزيتون، وأشهر أنواع الزيتون المخلل هو الزيتون العزيزي الأخضر والأسود ويطلق عليه في سيوة اسم الزيتون الحامض، والزيتون التفاح وهو من النوعيات الجديدة في سيوة ، وهناك زيتون كلاماطا أو دولسي ومنه عدة أنواع مختلفة من حيث الحجم واللون والمذاق وتتراوح أسعاره بين 15 إلى 25 جنيها، ويعد زيتون الكلاماطا اليوناني أفضل الأنواع من حيث الطعم أو الحجم. وأضاف "باغي" أن الزيتون المخلل يوجد منه أنواع معبأة ومخلية من النواة، عن طريق مصانع متخصصة فى سيوة، ومنها أنواع يتم حشوها جزر بعد نزع النواة. وكشف صاحب محل المنتجات البيئة، عن وجود أنواع من زيت الزيتون، منها ما هو منتج ومعبأ عن طريق الشركات المتواجدة في سيوة، وهناك أنوع يتم تعبئتها بالمحل من انتاج معاصر الزيتون فى مطروح وسيوة وتتراوح أسعار زيت الزيتون بين 100 و 120 جنيها للكيلو وتزيد أسعار عبوات المصانع عن ذلك بفارق بسيط. ويختلف زيت الزيتون المنتج فى سيوة، الذي تروى أشجاره من مياه العيون والآبار الجوفية، عن زيت زيتون مطروح، الذي يروى بمياه الأمطار، وهو غالبا ما يتم تعبئته فى جراكن صغيرة، بعد عصره وتنقيته فى معاصر الزيتون المختلفة. ويوجد فرق بين زيت الزيتون السيوى وزيت الزيتون المطروحى، حيث أن الزيت السيوي تزيد نسبة الحموضة فيه عن الزيت المطروح بنسبة من 2 إلى 3 % وذلك بسبب اختلاف مياه الرى للأشجار فى كل منهما، مؤكداً أن زيت الزيتون المنتج فى مطروح أجود من غيره بسبب انخفاض نسبة الحموضة به.
























لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print