الإثنين، 16 ديسمبر 2019 02:56 م
الإثنين، 16 ديسمبر 2019 02:56 م

"مركز تراث أسوان" مؤسسة جامعية للتوثيق الحضارى للمحافظة

"مركز تراث أسوان" مؤسسة جامعية للتوثيق الحضارى للمحافظة مركز تراث أسوان
الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 02:07 ص
قامت جامعة أسوان بإنشاء مركز حضارة وتراث أسوان، وذلك انطلاقاً مما تتمتع به محافظةأسوانمن تاريخ طويل ومشرف، وحضارة مضيئة، وتراث حافل مجيد عبر العصور، وما تتميز به محافظة أسوان أيضا بموقع فريد، ومكانة عظيمة فى تاريخ الإنسانية، ومقومات عبقرية مادية وبشرية قديما. وقال الدكتور رضوان عبد الراضى مدير مركز حضارة وتراث أسوان، إن المركز خرج للنور بموافقة المجلس الأعلى للجامعات برقم (417) بتاريخ 4ديسمبر 2017 بإنشاء المركز، وقرار رئيس جامعة أسوان بتشكيل مجلس إدارة المركز فى أول يناير2019، موضحاً أن المركز ممثلاً وعاكساً لاهتمام جامعة أسوان بتحمل مسئولياتها تجاه المجتمع فى الحفاظ على التراث الأسوانى المادى وغير المادى، والتصدى بشكل قوى للمعوقات والمشكلات التى تواجهه، والعمل أيضا على حسن إدارة وتطوير وتسويق مقومات التراث الأسوانى الحضارى المتنوع والمتميز للاستفادة منها فى تنشيط أنماط سياحية غير تقليدية، والعمل أيضا على استغلال التراث الحضارى بالمحافظة كأداة ووسيلة هامة وفاعلة للتنمية المستدامة وتنمية المجتمع المحلى ثقافيا واجتماعياً واقتصادياً. ويقول الدكتور رضوان عبد الراضى إن أهداف المركز تتمثل فى توثيق التراث الحضارى الطبيعى المادى وغير المادى لمحافظة أسوان وحسن إدارة مقومات التراث الموجود بالمحافظة والتسويق له بكفاءة عالية علاوة على توثيق الروابط الثقافية والعلمية مع الجامعات الأخرى والهيئات العلمية على الصعيد المحلى والعربى والعالمى ورفع مستوى الوعى الثقافى والتراثى لطلاب جامعة أسوان، والتعريف بمقومات التراث الحضارى المتميز والمتنوع الذى تحظى به محافظة أسوان، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية وتدريسية فى مجال التراث الحضارى لتدريب فئات مستهدفه من طلاب جامعة اسوان أو من خارجها سواء من العاملين فى وزارات الثقافة والآثار والبيئة والسياحة والهيئات الأخرى ذات الصلة والإهتمام المشترك. وأكد مدير مركز حضارة وتراث أسوان بجامعة أسوان، أن تراثنا المصرى الحضارى ليس فقط تاريخنا بل أيضا مستقبلنا الذى يجب أن نحافظ عليه ونصونه، ونعمل على حسن إدارته وعرضه وتسويقه داخليا وخارجيا، لافتاً إلى أن اهتمام الجامعات المصرية لا سيما جامعة أسوان بوجود مركز للتراث الحضارى داخل الجامعة يعكس بشكل مباشر اهتمام الجامعة بتحمل مسئولياتها تجاه المجتمع بمحافظة أسوان فى الحفاظ على التراث الأسوانى، والتصدى بشكل قوى للمعوقات والمشكلات التى تواجه التراث داخل المحافظة، بل والعمل على تطوير وتسويق مقومات التراث الحضارى بالمحافظة، واستغلال تلك المقومات التراثية فى تنشيط أنماط سياحية غير تقليدية مما ينعكس بشكل مباشر على تنمية وتطوير المجتمع. وأضاف:" يمكن استغلال التراث الحضارى الفريد والمميز لأسوان كأداة ووسيلة هامة وفاعلة للتنمية المستدامة داخل المحافظة، ورفع المستوى الإقتصادى والإجتماعى لأبناء المحافظة، والجامعة تهتم بتحمل مسئولياتها تجاه المجتمع فى الحفاظ على التراث الأسوانى المادى والغير مادى، والتصدى بشكل قوى للمعوقات والمشكلات التى تواجهه، والعمل أيضا على حسن إدارة وتطوير وتسويق مقومات التراث الأسوانى الحضارى المتنوع والمتميز للاستفادة منها فى تنشيط أنماط سياحية غير تقليدية، والعمل أيضا على استغلال التراث الحضارى بالمحافظة كأداه ووسيله هامه وفاعله للتنمية المستدامة وتنمية المجتمع المحلى ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا". وأشار إلى أن مركز حضارة وتراث أسوان يساعد المجتمع المحلى بأسوان وذلك عن طريق محاولة الوقوف بجانب أصحاب الحرف والصناعات التراثية بأسوان، والذين يعانون من عدم القدرة على شراء المادة الخام لصناعة الحرف بجانب عدم قدرتهم على بيع وتسويق حرفهم سواء داخليا أو خارجيا، حيث أصبحوا لقمة سائغة فى فم مصدرى الحرف التراثية الذين يستغلون سوء أوضاعهم المعيشية بتزويدهم بالمواد الخام ثم شراء منتجاتهم الحرفية بأثمان بخيسة ثم بيعها مرة أخرى داخليا وخارجيا بأسعار عالية فى الأسواق المحلية أو العالمية. وكذلك يشارك مركز حضارة وتراث أسوان بجامعة أسوان بشكل قوى فى المناسبات المرتبطة بالتراث الحضارى التى تعقد فاعلياتها على أرض أسوان مثل الإحتفال بعيد محافظة أسوان القومى ومهرجان السياحة وإحتفالات النوبة وتعامد الشمس على معبد رمسيس الثانى بأبو سمبل، حيث يمكن المشاركة فى شكل تنظيمى لتلك المهرجانات وإلقاء مزيد من الدعم الإعلامى. "ولفت إلى أن تراث مصر الحضارى لا يمثل فقط تاريخها العريق بل أيضا حاضرها ومستقبلها، مما يستوجب على الجميع الحفاظ عليه وصيانته والجوده فى كيفية إدارته وتسويقه داخليا وخارجيا. كما يقول مدير مركز حضارة وتراث أسوان بجامعة أسوان، أن مركز حضارة وتراث أسوان قام بتقديم مقترح لتوثيق تراث أسوان الحضارى المادى واللامادى للدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان ورئيس مجلس إدارة المركز وتفضل بالموافقة والتعميم على كليات وادارات الجامعة لتكوين فريق المتطوعين من أجل هذا الهدف، وسيتم العمل على ذلك، كما وافق على طلب مدير مركز حضارة وتراث أسوان لعمل موقع للمركز على بوابة جامعة أسوان لتوثيق تراث أسوان الحضارى وكدعاية سياحية تفيد وتساعد فى جذب السياحة التراثية لمدينة أسوان وجارى إعداد وإنشاء الموقع. وأضاف بأن كلية الحقوق بجامعة أسوان تقدمت بالتعاون مع المركز بمقترح والموافقة عليه للحفاظ على القصور التراثية وإعادة تأهيلها واستخدامها ثقافيا وسياحيا بنظام حق الإنتفاع، موضحا ًأن مركز حضارة وتراث أسوان سيوقع العديد من بروتوكلات التعاون بين الهيئات والمؤسسات المعنية بالتراث محلياً واقليمياً ودوليا للدعم الفنى والمادى والتمويل اللازم لبدء مشاريع حفظ وتوثيق وتسويق هذا التراث الحضارى الهام.














لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print