الأحد، 05 أبريل 2020 05:51 م
الأحد، 05 أبريل 2020 05:51 م

"غسيل الأيدى وتعقيم المناظير" فى ندوة بالمستشفى التعليمى بطنطا

"غسيل الأيدى وتعقيم المناظير" فى ندوة بالمستشفى التعليمى بطنطا جانل من الندوة
الثلاثاء، 18 فبراير 2020 01:38 م
أعلنت الدكتورة سحر هزاع وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة طنطا، تنظيم إدارة مكافحة العدوى بالتعاون مع قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية، والمستشفيات الجامعية ندوة علمية حول "غسيل الأيدى وتعقيم المناظير" بالمستشفى التعليمى العالمى ، تحت رعاية الدكتور مجدى سبع رئيس الجامعة ، والدكتور عماد عتمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور أحمد غنيم عميد طب طنطا ، والدكتور حسن التطاوى المدير التنفيذى لمستشفيات جامعة طنطا ، والدكتور محمود سليم مدير المستشفى التعليمي. وأوضح الدكتور كمال عكاشة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، إن مكافحة العدوى مسئولية مشتركة، حيث تسعى إدارة مكافحة العدوى بمستشفيات طنطا الجامعية دائما الى تقديم الخبرة والتثقيف والدعم لمساعدة العاملين على الاستمرار فى المحافظة على تطبيق المعايير الصحية وتقليل مخاطر العدوى وسلامتهم وأمان المريض. وقال الدكتور محمود سليم، إن الندوة تهدف إلى تثقيف المشاركين بالمعارف الاساسية للحفاظ على صحتهم وصحة المرضى والمجتمع مع الحد من انتشار العدوى بالمستشفيات، من خلال معرفة الأسس الحديثة لمكافحة العدوى والتعقيم للأدوات الطبية والمعدات التى يتم استخدامها. وأوضحت الدكتورة أمانى أبو العينين مدير ادارة مكافحة العدوى بالمستشفيات الجامعية، أهمية الندوة فى القاء الضوء على أهمية الحفاظ على النظافة وغسل اليدين بطريقة علمية صحيحة فى سبيل تجنب ومكافحة العدوى باعتبارها أفضل وسيلة لمنع انتشار الجراثيم التى تتواجد فى كل شئ حولنا. من ناحيه أخرى افتتح الدكتور مجدى سبع رئيس جامعة طنطا، أمس الاثنين، فعاليات الملتقى التوظيفى السنوى الذى نظمته وحدة متابعة الخريجين بكلية الصيدلة ، بمشاركة الدكتور كمال عكاشة نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة نهلة العشماوى عميد الكلية، والدكتورة سحر الحجار وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة. وأكد الدكتور مجدى سبع، على أهمية الملتقى فى ربط الخريجين بسوق العمل وسد الثغرة بين احتياجات سوق العمل، إلى جانب ربطهم بجامعتهم وكليتهم واطلاعهم على ماتشهده الكلية من تطور اضافة الى اطلاع الكلية على المراحل التى قطعها خريجيها فى مسيرتهم المهنية كونهم شركائها فى النجاح وسفرائها خارج الجامعة. وأوضح الدكتور كمال عكاشة، أن الملتقى يعد منصة جيدة لطرح الافكار وتلقى المقترحات لضمان مواكبة كلية الصيدلة لاحتياجات سوق العمل المتغيرة مع الزمن، مشيراً الى تمتع خريجى الكلية بفرص عمل كبيرة بعد التخرج نظراً لتميز الكلية وأهمية البرامج المهنية التى تقدمها على مستوى الجامعة.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print