الأحد، 05 أبريل 2020 07:45 م
الأحد، 05 أبريل 2020 07:45 م

بعثة الإيفاد تتابع إطلاق مشروع تعزيز الموائمة بالبيئات الصحراوية بمطروح

بعثة الإيفاد تتابع إطلاق مشروع تعزيز الموائمة بالبيئات الصحراوية بمطروح بعثة صندوق الإيفاد
الأحد، 23 فبراير 2020 11:58 م
وصلت بعثة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد"، يرافقها الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء إلى محافظة مطروح، لمتابعة انطلاق مشروع تعزيز القدرات على الموائمة في البيئات الصحراوية، "برايد" والتي تستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري، بحضور الدكتور بيتر كريساتنسن رئيس البعثة والدكتورة دينا صالح المدير الإقليمي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية لشمال إفريقيا والشرق الأوسط، والدكتور عبد الله زغلول نائب رئيس مركز بحوث الصحراء، والمهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، ودكتورة ريكي وإليسا ومحمد الغزالي ومحمد عبد اللطيف خبراء صندوق الإيفاد. وقال البيان الصادر عن مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، أن ذلك يأتي في إطار اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بدعم أهالي محافظة مطروح، بالمشروعات التنموية التي تساعد على الاستقرار والتنمية، وتوجيهات الدكتور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بدعم مزارعي محافظة مطروح. وأكد الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء" أن مشروع "برايد" ممول من "الإيفاد" ويوجه أنشطته إلي الاستثمار في البشر وتنمية القدرات للمزارعين والمرأة الريفية، بأساليب الزراعة المتطورة، والصناعات الصغيرة، التي تساهم في تعظيم العائد الاقتصادي، ورفع مستوى معيشة أبناء المحافظة، لافتاً إلى أن أنشطة المشروع، تشمل أيضا تنمية الثروة الحيوانية، والنباتية بالمحافظة. وأوضح " مصيلحي" أنه من خلال المشروع وبالتنسيق مع وزارات التنمية المحلية والتعليم والصحة، سيتم إنشاء عدد من المدارس المتنوعة، والمستشفيات لتقديم الرعاية الصحية بصفة مستمرة طوال العام، وتنظيم دورات تدريبية، لرفع كفاءة وقدرات المزارعين والمرأة الريفية. وأكد رئيس مركز بحوث الصحراء، على أهمية الدور الذي يقوم به الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) ومساهماته الجادة في النهوض بقطاع الزراعة المصرية، من خلال تمويله لعدد من المشروعات التنموية في مجال الزراعة، لافتا إلى أهمية تخصيص تمويل أحد هذه المشروعات لمحافظة مطروح، باعتبارها البوابة الغربية لمصر، من خلال مركز بحوث الصحراء وبالتنسيق والتعاون مع محافظة مطروح. والدعم المستمر من اللواء خالد شعيب محافظ مطروح. وأوضح رئيس مركز بحوث الصحراء، أن أبرز ما يميز هذا المشروع، هو التكامل بين العديد من الأنشطة، حيث سيتم تنفيذ أنشطة تتعلق بالمنطقة الممتدة من غرب مدينة الضبعة وحتى وحتى مدينة السلوم غرباً، وهي المناطق التي تعتمد على الأمطار، وسيتم تنفيذ أنشطة تتعلق بحصاد مياه الأمطار وتنمية وتأهيل الوديان، وتطهير الآبار الرومانية القديمة، وتنمية المراعي والثروة الحيوانية والرعاية البيطرية، وإنشاء المدارس، ووحدات صحية ثابتة ومتنقلة وفصول لمحو الأمية وإنشاء وتمهيد الطرق للربط بين المجتمعات والقرى والنجوع. وأكدت الدكتورة دينا صالح مدير مكتب إيفاد لشمال إفريقا والشرق الأوسط، أن مشروع "برايد" يهدف إلى خفض مستوى الفقر وتحسين الأمن الغذائي لـ 36 ألف أسرة بمطروح، من الفئات الأكثر احتياجا، خلال 7 سنوات كنموذج للمشروعات المشتركة. وقدمت الشكر لجميع الجهات المتعاونة، من أجل دعم عمل الصندوق في مصر، وبذل مزيد من الجهود، مع تطلع الصندوق للتعاون في إطار خطة التنمية الإستراتيجية المصرية 2030 لمواجهة الفقر، وزيادة الفرص التسويقية والحياة الكريمة قائله "برايد تعني الفخر كمثل يحتذى به في خطوات التنمية". وقال الدكتور عبدالله زغلول نائب رئيس مركز بحوث الصحراء، إن الهدف الرئيسي للمشروع، هو تخفيف حدة الفقر، وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين من أبناء مطروح وسيوه ومنطقة جنوب العلمين، من خلال تنفيذ حزمة من الأنشطة التي تحقق التنمية المستدامة في مناطق عمل المشروع. وأكد "زغلول" على أنه سيتم أيضا تنفيذ أنشطة تتعلق بالتنمية الزراعية بواحة سيوة، وكذلك أنشطة تتعلق بالصحة والتغذية السليمة والتعليم، وإجراء دراسة مستفيضة، لإيجاد حلول لمشاكل الصرف الزراعي بواحة سيوة، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة تستهدف تقديم الدعم الفني لشباب الخريجين، في الأراضي الجديدة بمنطقة المغرة. وقال المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة، لموارد مطروح أن الزيارة التفقدية لبعثة الإيفاد بدأت بتفقد وادي الحريقة جنوب منطقة رأس الحكمة، ومقابلة المزارعين للتعرف على الأولويات خلال المرحلة المقبلة من انطلاق المشروع، كما تفقدت البعثة، وادي أبو مرزوق بسيدي براني، لبحث الاحتياجات الضرورية للمواطنين، خلال الفترة المقبلة، للبدء في تنفيذ المشروع على ارض الواقع، والتي سيضم إليه منطقة غرب الضبعة، لتصل إليها أعمال التنمية الزراعية .

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print