السبت، 04 يوليه 2020 04:58 م
السبت، 04 يوليه 2020 04:58 م

والد الشهيد أحمد رزق: فخور بابنى وزملاؤه ضحوا بعمرهم علشان البلد

والد الشهيد أحمد رزق: فخور بابنى وزملاؤه ضحوا بعمرهم علشان البلد أسرة الشهيد
السبت، 23 مايو 2020 12:07 ص
"ابني شرفني وطول رقبتي ورفع راسي بين الناس".. بهده الكلمات عبر العربي مصطفى رزق، والد الشهيد أحمد العربي شهيد كمين البرث بسيناء عن شعوره عندما شاهد مسلسل الاختيار، الذي تناول الدور البطولي لنجله وجسد لحظة استشهاده مع زملائه دفاعا عن ارض الوطن وأضاف العربى رزق والد الشهيد فى تصريح لـ"انفراد": المسلسل جسد صورة طبيعية لأبطالنا فى سيناء وعرف الناس هما كانوا بيعملوا أية مع الإرهابيين الخونة. وأشار والد الشهيد إلى أن نجله هو التوأم لشقيقة محمد الذي التحق معاه فى الخدمة العسكرية والتحق محمد بسلاح المهمات والتحق الشهيد احمد بسلاح الصاعقة مضيفا احمد كان سعيد جدا بالتحاقه بسلاح الصاعقة وكان دايما فى كل أجازة يردد شعار الصاعقة بفرح وبعزة وقضى خدمته كلها مثال للجندي الشجاع وكان باقي من فترة خدمته شهر واحد وينهى مدى الجيش بس كان ببقولي حاجة غريبة أنا عايز أكمل فى الجيش أنا حابب اللي أنا بعمله وعايز أفضل فى الخدمة مع العقيد منسي لأنة حببني فى الجيش وفى الخدمة العسكرية. وأضاف والد الشهيد أن العقيد منسي كان مثال للضباط الوطني والقائد المعلم كل الجنود كانوا يحبوه وكان ابني بقولي العقيد منسي واحد مننا بيقعد معانا ويأكل معانا وكان بيخاف علينا. واضاف العربى رزق احمد كان نفسه يستشهد فى سيناء وكان فى اخر أجازة بيقول لأولاد عمه نفسي أموت شهيد بس خايف على زعل أبويا وأمي على بس أنا الوقتي بقول يا احمد أنا فخور بيك وبزملائك رفعتوا رأسنا وضحيتوا بعمركم علشانا. وأضاف والد الشهيد احمد كان راجل جدع كان ينزل الأجازة يشتغل علشان يساعد فى البيت كان يشتغل مزارع يحصل 200 جنيه يوميا يأخذ 100 جنيه ويترك للبيت 100 جنيه ويقول أنا هناك مش محتاج حاجة وبنأخد فلوس هناك أهم حاجة أكون مطمئن عليكم هنا. وأكد والد الشهيد أنا راضى عن ابني ليوم الدين ونفسي أقابل الرئيس عبد الفتاح السيسى علشان أقوله ربنا يعينك ويقويك أنت شايل حمل كبير وإحنا كلنا معاك ضد الخونة وبقول أنا أبنى مات شهيد علشان البلد ولو احتاجوني أنا كمان أنا جاهز أهم حاجة مصر تفضل فى أمان. كان الشهيد أحمد العربي رزق واحدًا من ضمن أبطال الكتيبة 103 صاعقة توفى مع العقيد أحمد منسي ولكنة ظل واحدا من الشهداء الذين حفرت أسمائهم فى عقول وقلوب المصريين وسميت أحد المدارس باسمة فى مسقط رأسه بعزبة الباز في مركز الزرقا بمحافظة دمياط وهي مدرسة الشهيد أحمد العربي مصطفى.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print