الإثنين، 18 يناير 2021 10:28 ص
الإثنين، 18 يناير 2021 10:28 ص

محافظ بنى سويف: ندرس مقترح إنشاء ممشى عظماء بكورنيش النيل

محافظ بنى سويف: ندرس مقترح إنشاء ممشى عظماء بكورنيش النيل جانب من الاجتماع
الإثنين، 03 أغسطس 2020 07:43 م
أكد الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف، أنه يجرى حاليا دراسة مقترح إنشاء ممشى عظماء بنى سويف بكورنيش النيل، حيث سيتم إتاحة معلومات عن أعلام المحافظة من شخصيات تاريخية، وشخصيات وطنية ـ وعلماء فى كل المجالات، خاصة أن المحافظة تزخر بالعديد من الشخصيات البارزة عبر العصور المختلفة، مشيرا إلى أهمية المقترح فى إبراز القيمة التاريخية والمكانة الكبيرة للمحافظة الغنية بأبنائها وأعلامها الأفذاذ على مر العصور، بجانب توعية الشباب المصرى بتاريخ محافظاتهم والشخصيات التى صنعت حضارتها كجزء أصيل من وطننا الغالى مصر. جاء ذلك خلال لقائه بمجموعة من الإعلاميين (مراسلى صحف، مراسلى المواقع الاخبارية، التليفزيون)، وذلك فى حضور الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، والسيد بلال حبش نائب المحافظ، واللواء هشام شادى السكرتير العام، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، حيث تمت مناقشة عدد من الملفات الهامة التى تهم المواطن السويفى فى حياته اليومية، وعدد من الموضوعات التى تمس احتياجات المواطن فى القطاعات الخدمية، وبعض المقترحات التى تم طرحها للنهوض بالقطاع الخدمى، والدفع بالجهود التنموية بالمحافظة. وأشار محافظ بنى سويف، إلى أنه تم البدء فى تطوير المنطقة السفلية من الكورنيش، ضمن مشروع التطوير الشامل للمنطقة وتحويلها لمتنفس حضارى مميز، حيث يجرى تنفيذ التصميم المقترح، والذى يشمل مكونات جمالية وترفيهية وممشى، والذى تمت من خلاله مراعاة العناصر الجمالية فى تنفيذ الأعمال وإضفاء الشكل الحضارى على شاطئ النهر والعمل على عدم حجب رؤية النيل. واستعرض المحافظ الموقف التنفيذى والبرنامج الزمنى لتنفيذ المشروع ،والذى سوف يتضمن مطاعم ومنطقة ألعاب ترفيهية للأطفال"ملاهي"، ومحلات تجارية ومرسى سياحي،ومسرح مكشوف بنظام المدرجات،علاوة على 2 نافورة ،حيث تم عمل الخوازيق لمنطقة المحلات وبوابة النزول للجزء السفلى ،فيما تُجرى حالياً أعمال الرفع المساحى لباقى مكونات المشروع الذى يبلغ طوله 1.5كم بداية من قاعة المؤتمرات حتى نادى الكشافة البحرية،مشددا على أهمية التنسيق مع كافة الجهات التنفيذية المعنية لتذليل أية عقبات وتقديم التسهيلات اللازمة والمطلوبة فى هذا الصدد. وفى سياق آخر، صرح الدكتور محمد هانى غنيم ،محافظ بنى سويف أنه جارى دراسة كل المواقع المقترحة لنقل النصب التذكارى من ميدان الشهداء ( ميدان المديرية سابقا )، وذلك نظرا لإنشاء كوبرى أعلى الميدان، والذى جعل مكان النصب التذكارى بالميدان غير مناسب، مشيرا إلى أنه يتم مراعاة عدد من الأبعاد فى الاختيار من بين المواقع المقترحة، منها أن يكون موقعا متميزا يليق بمكانة النصب التذكارى لشهداء مصر الأبرار من أبناء المحافظة، بجانب مراعاة عنصر الاستدامة، بأن يكون مكانه دائم، وذلك سيدعمه الاختيار الأنسب للموقع الجديد من كافة النواحي وأشار محافظ بنى سويف فيما يتعلق بنقل النصب التذكارى من مكانه الحالى بميدان المديرية، أنه قام بجولة ميدانية تفقد فيها المواقع المقترحة،وكلف باعداد دراسة شاملة لكل موقع مقترح،وذلك لضمان الاستدامة بالموقع،خاصة وأن الموضوع يتعلق بشأن هام، وله رمزية وطنية وتقدير واحترام من أبناء المحافظة كما صرح الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف بأنه يتابع شخصيا تنفيذ خطة لإعادة توزيع الأسواق ومواقف السيارات داخل المدينة، حيث يتم العمل لتنفيذ ذلك من خلال مراعاة عدة محاور أساسية،أن يساهم المشروع فى إعادة الشكل الحضارى للميادين والشوارع والرئيسية،وتحقيق انسياب مرورى بالمناطق الحيوية،والتيسير على المواطنين والباعة من خلال توفير احتياجاتهم فى أماكن حضارية ومجهزة سواء بالأسواق أو المواقف التى تقدم خدمات حيوية يحتاجها كل مواطن. وأوضح محافظ بنى سويف على أنه يجرى حاليا وضع تصميم لكل موقع مقترح، ويتم مراعاة الدراسة المرورية، وكذا الدراسة المجتمعية للمحيط المجاور لكل منطقة، مشيرا إلى أنه كلف المختصين بإعداد تلك الدراسات، ومنوها أن البدء فى تنفيذ المقترحات سيكون قريبا. وفى نفس الاجتماع ، أكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف أن منظومة العمل في ملف التصالح في بعض مخالفات البناء تسير وفق إجراءات مدروسة ودقيقة وبحسب القوانين والقرارات الوزارية في هذا الملف، وضمن خطة الدولة لمواجهة ظاهرة البناء العشوائي والمخالف للحد من المخالفات سواء بتقنين أوضاعها والتصالح في مخالفات البناء في حالة استيفائها كافة الشروط والسلامة الإنشائية ،وذلك من خلال السير في الإجراءات التي تضمنها قانون التصالح في هذا الشأن ،والتي يتم الإعلان عنها بصفة دورية وإعلام المواطنين بها. كما لفت المحافظ إلى متابعته المستمرة لملف تقنين الأوضاع على أراضى أملاك الدولة ، والعمل على تذليل أية عقبات تحول دون إنهاء الإجراءات حفاظا على المال العام،مشيرا إلى أنه يترأس أسبوعيا اجتماع اللجنة العليا للبت لمتابعة عمل اللجان الفنية المعنية، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ببذل قصارى الجهود في هذا الملف. وأشار المحافظ إلى أنه خلال "السبعة الأشهر الماضية فقط" قد تم تحرير ما يقرب من 400 عقد ، وأكثر من 700 موافقة ، مشيرا إلى أن العدد الإجمالي لطلبات التقنين التي تمت الموافقة عليها حتى نهاية يوليو الماضي 1786 موافقة ، فيما بلغ إجمالي العقود المحررة حتى الآن 586 عقد منها 425 عقد مباني و161 عقد زراعة)،ويجرى البت في باقي الطلبات تباعا بعد استيفاء الخطوات والإجراءات المطلوبة وفق القانون واللوائح المنظمة لذلك

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print