السبت، 31 أكتوبر 2020 12:15 ص
السبت، 31 أكتوبر 2020 12:15 ص

سفير واشنطن بالقاهرة يتفقد شارع القيسارية ومعبد إسنا بالأقصر.. صور

سفير واشنطن بالقاهرة يتفقد شارع القيسارية ومعبد إسنا بالأقصر.. صور سفير واشنطن يتفقد شارع القيساوية ومعبد اسنا ومعصرة الزيوت
السبت، 19 سبتمبر 2020 06:05 م
واصل السفير الأمريكى بالقاهرة جوناثان كوهين، مساء اليوم السبت، جولاته بمدينة إسنا، لمتابعة المشروعات التى تدعمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث تفقد تطوير منطقة معبد إسنا وشارع القيسارية ومعصرة الزيوت بكور،بعد الاستماع لشرح وافى حول مشروع الحفاظ على التراث الثقافى بمدينة إسنا، والذى يعتبرمن أبرز المشروعات الحالية بمحافظة الأقصر، التى تدعمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. وأكد مسئولو المشروع خلال جولة السفير الأمريكى، على أن مشروع إعادة اكتشاف أصول إسنا التراثية الثقافية يتم العمل فيه بمشاركة وتنفيذ شركة تكوين المتكاملة لتنمية المجتمع المحلى، حيث أن مدة المشروع من أكتوبر 2016 وحتى نوفمبر 2020 وتبلغ التكلفة الإجمالية التقديرية للمشروع حوالى 2.5 مليون دولار. وتقوم وزارة السياحة والآثار أعمال ترميم وكالة الجداوى بمدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، منذ عامين، بمشروع ترميم الوكالة يأتى فى إطار خطة القطاع للتعاون مع الجمعيات الممولة لمشروعات الترميم لإعادة تأهيل المنشآت الأثرية، تحت إشراف الوزارة، حيث كانت الوكالة تعانى من سوء حالة الواجهة الرئيسية الخاصة بها، ومبانيها، وظهور التشققات فى بعض جدرانها، إضافة لحدوث هبوط أرضى بأماكن متفرقة بها، حيث أن الوكالة أنشأها حسن بك الجداوى عام 1712م، وقد كانت مملوكة لعلى بك، أحد أفراد حاشية محمد بك أبو الدهب، ومات بغزة مصابا بالطاعون عام 1215هـ/1800م، وكانت الوكالة مركزا تجاريا لتبادل المنتجات فى ذلك الوقت. وكان قد بدأ سفير واشنطن بالقاهرة زيارته للأقصر، بجولة تفقدية برفقة الدكتورة رانيا المشاط وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى داخل محطة إسنا للفرز والتعبئة، للتعرف على أنشطه المحطة المدعومة من الوكالة الأمريكية، حيث تم خلال الجولة متابعة العمل داخل محطة خدمة المحاصيل البستانية فى مدينة إسنا التى تقدم خدماتها للمزارعين بمحافظة الأقصر، وتساهم فى إعداد الحاصلات الزراعية الخاصة بصغار المزارعين التصدير، حيث إن محطة خدمة المحاصيل البستانية فى مدينة إسنا تقدم خدماتها للمزارعين، وذلك بالتعاون مع " الغذاء للمستقبل - مشروع تعزيز الأعمال الزراعية فى الريف المصرى "والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، موضحاً أنه كان قد تم إنشاء المحطة بهدف تجهيز وإعداد الحاصلات الزراعية الخاصة بصغار المزارعين التصدير، ونجحت المحطة فى تصدير الطماطم الطازجة والمجففة للأسواق الايطالية والبرازيلية والتركية، وتصدير العنب للسعودية والكويت وانجلترا وإيطاليا، وتصدير العنب تحت منظومةfair trade، وتصدير القرع العسلى، وتصدير المانجو للسوق العربية، وتجهيز وتعبئة التمور للسوق المحلي، وقد بلغ حجم التصدير خلال الموسم الشتوى 2020، تصدير 120 طن طماطم مجففة، 130 طن عنب، و20 طن قرع عسلي، 60 طن مانجو.


























لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print