الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 08:04 م
الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 08:04 م

آثار الإسكندرية تؤكد مد ساعات العمل بقلعة قايتباى لـ 8 مساء وثبات سعر التذكرة

آثار الإسكندرية تؤكد مد ساعات العمل بقلعة قايتباى لـ 8 مساء وثبات سعر التذكرة قلعة قايتباى
الإثنين، 21 سبتمبر 2020 10:51 ص
أكد محمد متولى مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، أنه وبناء على قرار مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار ،تم مد ساعات العمل بقلعة قايتباى منذ أول سبتمبر الجارى ، حتى الساعة الثامنة مساء مضيفا أن قيمة التذاكر لم تتغير وهى بنفس قيمة التذاكر الصباحية تشجيعا لتنشيط السياحة، وقال محمد متولى فى تصريحات صحفية له اليوم إنه فى إطار الحرص على إظهار قلعة قايتباى بالمظهر الحضارى اللائق يجرى حاليا تنسيق الحدائق وتجميلها بشكل مستمر مع الالتزام بتنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية بالكامل طبقا للاشتراطات التى حددتها وزارة السياحة والآثار. من جهة أخرى استقبل محمد متولى مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالى، مسئولو مكتب تنشيط السياحة بميناء الإسكندرية برئاسة أمل العرجاوى حيث قامت هيئة تنشيط السياحة بميناء الإسكندرية بجولة جديدة لتنشيط السياحة،وذلك فى إطار مبادرة "إسكندريه فى عيوننا" داخل حدائق قصر المنتزة حيث شملت الجولة كشك الشاى الملكى والصوبة الملكية من قبل أعضاء مكتب تنشيط السياحة بميناء الإسكندرية وعدد من أعضاء لجنة السياحة بنادى الجمارك حيث كان فى استقبالهم محمد متولى مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالى أثناء الجولة وتقديم الشرح الوافى فى إطار تنشيط السياحة للمواقع الأثرية والتراثية. ومن الجدير بالذكر، أن قلعة قايتباى والتى أنشئت بين عامى ( 882- 884 ه / 1477 – 1479 م )، وتعتبر من أهم القلاع على ساحل البحر المتوسط ؛ أنشأها السلطان المملوكى الأشرف أبو النصر قايتباى ما بين عامى ( 882- 884 ه / 1477 – 1479 م ) مكان فنار الإسكندرية القديم وعلى أساسات الفنار الذى تهدم نهائياً فى سنة ( 702 ه / 1303 م ) فى عهد السلطان الناصر مُحمد بن قلاوون، وكان الغرض من بنائها حماية السواحل المصرية من الأخطار الخارجية واشتملت القلعة على مسجد وفرن وطاحونة ومخازن للأسلحة ومقعد مطل على البحر لرؤية المراكب الداخلة إلى الميناء الشرقية، إضافة إلى السور الخارجى، والسور الداخلى، وتبلغ مساحة القلعة حوالى 17750 م.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print