الأحد، 25 أكتوبر 2020 02:03 م
الأحد، 25 أكتوبر 2020 02:03 م

محافظ الإسكندرية يوجه بحل مشكلة ارتفاع منسوب المياه بوادى مريوط

محافظ الإسكندرية يوجه بحل مشكلة ارتفاع منسوب المياه بوادى مريوط اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية
الخميس، 01 أكتوبر 2020 02:26 م
عقد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، اجتماعا باللجنة المشكلة بقرار المحافظ بشأن دراسة مشكلة ارتفاع منسوب مياه وادي مريوط، للوقوف على الحلول العاجلة والآجلة والمقترحات التي انتهت إليها اللجنة بعد دراسة المشكلة بكل جوانبها علي أرض الواقع. وأشارت محافظة الإسكندرية فى بيان لها إلى أنه خلال الاجتماع؛ قام الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري الأسبق، بتقديم عرض فني عن معاينة مشكلة ارتفاع منسوب مياه وادي مريوط، حيث وجه المحافظ بالبدء الفوري بمخاطبة الجهات المسئولة والتنسيق مع هيئة الطرق والكباري وهيئة الثروة السمكية ووزارة الموارد المائية والري وجميع الجهات المعنية بشأن تنفيذ الحلول العاجلة المقترحة. وكان محافظ الاسكندرية قد عقد اجتماعا منذ شهر لدراسة مشكلة ارتفاع منسوب مياه بوادي مريوط. في إطار الاستعدادات المسبقة لاستقبال موسم الأمطار. ووجه خلاله بتشكيل لجنة لوضع دراسة شاملة حول الوضع بوادي المريوط بما يضمن الحفاظ على منسوب المياه لحماية المناطق المحيطة من أى احتمالية للغرق ووضع حل جذري ونهائي لتلك المشكلة. حضر الاجتماع؛ الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري السابق، واللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، ومهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، ومسئولي الجهات المعنية من الصرف والري بمحافظة الإسكندرية والبحيرة، والثروة السمكية وهيئة الطرق، وجميع الجهات المعنية. ويعد مشروع تطوير بحيرة مريوط غرب الإسكندرية، أحد المشروعات التنموية المتكاملة التى شهدتها محافظة الإسكندرية مؤخرا، فالمشروع لم يستهدف تطهير المجرى المائى للبحيرة وزيادة حجم الثروة السمكية بها فحسب، بل استهدف أيضا تنمية منطقة غرب الإسكندرية ككل. فبعد معاناة دامت سنوات تم تنفيذ خطة تطوير وتنمية بحيرة مريوط، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى ضمن استراتيجية الدولة فى تنمية البحيرات الشمالية، حيث تعد تلك هى المرة الاولى فى تاريخها، والتى تشهد فيها بحيرة مريوط أعمالا تطويرية لتعميق ورفع منسوب المياه بالبحيرة منذ عدة سنوات ولأول مرة تصل الكراكات الى البحيرة للعمل تعميق ورفع المنسوب إلى 3 أمتار، خاصة بعد أن شهدت فيها البحيرة إهمال شديد وأدت الإجراءات الاحترازية من الرى لمنع تكرار حادثة الغرق إلى خفض منسوب المياه وجفاف الأطراف، بما أصبح يهدد الثروة السمكية بها.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print