الخميس، 03 ديسمبر 2020 12:56 م
الخميس، 03 ديسمبر 2020 12:56 م

بحضور ممثلي التنمية الصناعية..

تعرف على تفاصيل المؤتمر التعريفي بالمجمع الصناعي" مصنعك جاهز "

تعرف على تفاصيل المؤتمر التعريفي بالمجمع الصناعي" مصنعك جاهز " المؤتمر التعريفي بالمجمع الصناعي
الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 06:03 م
أكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف على أن المحافظة تسير بخطى مميزة في مجال التنمية الصناعية والذي أصبح قطاعا واعدا بجانب القطاع الزراعي الذي تمتلك فيه بني سويف ميزات نسبية، مشيرا إلى أنه تم وضع استراتيجية تنمية تواكب وتدفع بخطة الدولة التنموية، حيث تم العمل على تحقيق التكامل بين أهم قطاعين بالمحافظة وهما الصناعة والزراعة، من خلال التوجه نحو مشروعات التصنيع الزراعي لتعظيم سلاسل القيمة المضافة وبالتالي توفير مزيد من فرص العمل وغيرها من العوائد التنموية على كافة قطاعات وفئات المجتمع. وأشار المحافظ فى بيان له إلى أن إقامة مجمع الصناعات بمنطقة بياض العرب وهو الأكبر ضمن 13 مجمع على مستوى الجمهورية، يعد خطوة هامة حققتها الدولة، وتعتبر دعما قويا للقطاع الصناعي والإنتاجي بالمحافظة، خاصة وأنه تم تجهيزه من الألف للياء، وتيسير التمويل، ولم يتبق إلا أن يأتي صاحب المشروع بمعداته ويبدأ التشغيل والإنتاج، مؤكدا ثقته في أن يكون المجمع فاتحة خير على الصناعة بالمحافظة، وأن يكون هناك براندات تحمل اسم بني سويف بآياد مصرية. جاء ذلك خلال المؤتمر التعريفي بالمجمع الصناعي ببياض العرب تحت شعار "مصنعك جاهز"، في حضور نائبي المحافظ: الدكتور عاصم سلامة، بلال حبش، والسكرتير العام اللواء هشام شادي، واللواء حازم عنان مساعد رئيس هيئة التنمية الصناعية رئيس الإدارة المركزية لفروع الهيئة، والمحاسب منتصر رشدي رئيس فرع جهاز تنمية المشروعات بالمحافظة، وممثلي عن بنك تنمية الصادرات ببني سويف، وحضور عدد من المتقدمين للحصول على الوحدات الذين قاموا بالتسجيل بالاستمارة التي تم إتاحتها على الصفحة الرسمية للمحافظة. وأوضح محافظ بني سويف أن المؤتمر" الذي نظمته المحافظة بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة"، يأتي في إطار المبادرة الرئاسية لتشغيل الشباب ودعم المشروعات الصغيرة وتعزيز مناخ الاستثمار، وذلك بعد أن تم الإعلان عن طرح وحدات المجمع لأصحاب المشروعات الصغيرة وصغار المستثمرين من الشباب "ضمن 13 مجمع تم إنشاؤها في 12 محافظة على مستوى الجمهورية" وهي عبارة عن منشآت صناعية مرخصة للصناعات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز مساهمة القطاع الخاص في النهوض بالصناعة الوطنية ودفع عجلة التنمية والإنتاج، وتعزيز قدرته على توفير مزيد من فرص العمل. من جانبه أشار نائب المحافظ "بلال حبش" إلى أن المحافظة منذ أكثر من 6 أشهر قد اتخذت خطوات هامة في مجال دعم التوجه نحو المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، حيث تم نشر استمارة استبيان تحت شعار "حسن دخلك "، والتي من خلالها تم توفير قاعدة بيانات بأهم المشروعات الإنتاجية والصناعية والخدمية التي يمكن أن يستفيد منها الشباب والمستثمرون الراغبون بالاستثمار في تلك المجالات، وذلك بهدف تعظيم العوائد التنموية للتمويل التي تيسره الدولة للدفع بالاستثمار. وتضمن المؤتمر فتح حوار مع المتقدمين للحصول على الوحدات والسماع لاستفساراتهم والإجابة عليها، وتناول عرضا مفصلا "presentation"عن مكونات المجمع المقام على مساحة 70 فدانا ويتكون من 266 وحدة صناعية بواجهات ذات طراز معماري حديث، وبمساحات متفاوتة على 3 مستويات، حيث يشمل المستوى الأول من المجمع 110 وحدة بمساحات 432 متراً للوحدة، فيما بشمل المستوى الثاني 74 وحدة " كل وحدة على مساحة 450 مترا"، في حين يضم المستوى الثالث 82 وحدة" مساحة الوحدة منها 648 متراً"، حيث تم مد المجمع بكافة المرافق الرئيسية وتأهيل كافة الوحدات الإنتاجية (عنابر الإنتاج ) وشبكة كهرباء بالكامل والمياه والصرف الصحي، وشبكة إطفاء، علاوة على تأهيل منطقة الخدمات المحيطة بوحدات المجمع من رصف طرق وممرات جانبية وأعمال تشجير ومساحات خضراء كما تضمن العرض شرحا تفصيليا لأنظمة السداد لقيمة الإيجار أو التمليك للوحدات، وأنظمة القروض المقدمة من البنوك، حيث يتم الطرح بنظام (الإيجار أو التمليك) ،فيما يقوم جهاز تنمية المشروعات بتقديم التمويل اللازم لشراء الآلات والمعدات وذلك وفق الشروط والضوابط المعتمدة لدى الجهاز، مع إمكانية التمويل البنكي للمشروع في ضوء مبادرة البنك المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة وبحسب البروتوكولات الموقعة بين هيئة التنمية الصناعية وعدد من البنوك المصرية، بالإضافة إلى التعريف بأنواع المشروعات المستهدف إقامتها بالمجمع، والتي ستشمل مشروعات صغيرة ومتوسطة في4 قطاعات أساسية (هندسية، كيماوية ،غذائية ،معدنية)، حيث تشمل منتجات القطاع الهندسي(أثاث خشبي ومعدني، مبردات مياه، مستلزمات طباعة وتغليف، لوحات إعلانية بأنواعها، طباعة ديجيتال، عبوات ورقية، بكر شرائط بلاستيك ذاتية اللصق، وكشافات ولمبات ليد قدرات مختلفة، منتجات الكرتون من الأطباق والصناديق والأكواب، أجهزة كهربائية منزلية أو فندقية صغيرة "مراوح/غلايات/ موقد/ مجفف شعر"، وتكييف صحراوي وكاشفات دخان وكراسي وأسرة طبية) وفي القطاع الكيماوي(المنتجات المكملة من مستلزمات الإنتاج ولعب الأطفال، تعبئة المنظفات ومواد التلميع والنظافة، شعر بلاستيك لأدوات النظافة، وأدوات مائدة بلاستيكية، براميل بلاستيك، وصلات أكواع ومواسير وخراطيم بلاستيك للري)،وفي القطاع الغذائي (تعبئة بقوليات أو أرز، سكر، معجنات ومخبوزات، ملح طعام يودي مطحون، مخللات خضروات وزيتون مائدة، طحينة وحلاوة طحينة، صوصات متنوعة، فرز وتجهيز وتعبئة نباتات وأعشاب عطرية، حلوى جافة ،تعبئة عسل نحل، خضروات مجففة، مربات فاكهة وصلصة طماطم)، فيما تتضمن منتجات القطاع المعدني (المسامير المعدنية بأنواعها المختلفة والأغطية المعدنية ومستلزمات الأثاث الخشبية من مقابض وكوالين ومفصلات).

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print