الأحد، 24 يناير 2021 03:38 م
الأحد، 24 يناير 2021 03:38 م

"جنايات كفر الشيخ" تنظر أولى جلسات محاكمة صاحب محل قتل طفلة 20 ديسمبر

"جنايات كفر الشيخ" تنظر أولى جلسات محاكمة صاحب محل قتل طفلة 20 ديسمبر محكمه-ارشيفية
الخميس، 03 ديسمبر 2020 10:52 م
حددت محكمة جنايات كفر الشيخ الدائرة الثالثة، برئاسة المستشار عبد الكريم شامخ، وعضوية المستشارين خالد صقر، ويوسف عدلي، وحمدي عبد التواب، وسكرتارية مجدي غانم، جلسة يوم 20 ديسمبر الجارى، لبدء محاكمة صاحب محل زيوت، والمقيم بقرية دمرو التابعة لمركز سيدي سالم، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، لاتهامه بقتل طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، وإلقاء جثتها فى ترعة. جاء ذلك عقب قرار المستشار أشرف علي ربيع، المحامي العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، المتهم إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، وذلك لاتهامه بقتل الطفلة. وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر أكتوبر الماضي، عندما جلس صاحب محل لبيع زيوت سيارات بقرية دمرو الحدادي التابعة لمركز سيدي سالم، أمام محله يشاهد مقاطع جنسية على هاتفه المحمول، وتابع مرور طفلة يعرفها أمامه، فناداها وأدخلها إلى المحل، وأغلق عليها الباب، واحتضنها، إلا أن الطفلة صرخت في فزع، فخاف من افتضاح أمره فقرر التخلص منها، فكتم أنفاسها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ثم وضعها في شيكارة وحملها وألقاها في مصرف القرية، واتصل بوالدها مدعيًا أنه خطفها، طالبًا فدية 100 ألف جنيه، لتكشف المباحث عن هويته. وقال المتهم في اعترافاته بعد القبض عليه "شفت البنت ماشية فى الشارع، ندهت عليها واستدرجتها إلى داخل المحل الخاص بي، وضحكت عليها بتقديم بعض الحلوى لها، وحاولت لمس أجزاء من جسدها، إلا أنها صرخت، فخفت من الفضيحة فكتمت أنفاسها، ورطمت رأسها في الأرض مرتين، وماتت وسبت الجثة جوة المحل". وأضاف المتهم، فكرت في طريقة للتخلص من الجثة الموجودة بالمحل، فخلت وأخذت قرطها الذهبي، ووضعت جثتها داخل شيكارة وبعد 3 ساعات رميت الجثة في مصرف واتصلت من رقم بدون بيانات وطلبت فدية من أبوها، لأبعد الشبهة عني وأن الجريمة لتصوير الواقعة على أنها جريمة اختطاف "وأرشد عن القرط الذهبي، وقبلها أرشد الأمن عن المصرف الذي ألقى الجثة فيه. كان اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة سيدي سالم، من تاجر أعلاف مقيم بقرية دمرو الحدادي التابعة لدائرة المركز، باكتشافه اختفاء نجلته "أبرار.أ.م" 8 سنوات، عقب خروجها لشراء بعض المستلزمات للمنزل واتصال مجهول من هاتف محمول طلب تجهيز مبلغ 100 ألف جنيه كفدية. وشكّل اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث، فريق بحث برئاسته، ضم العميد ياسر عبد الرحيم، رئيس المباحث الجنائية، والرائد محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، ومعاونيه، وضباط البحث الجنائي والأمن العام، لكشف غموض الواقعة والقبض على مرتكبي الواقعة، وأكدت تحريات فريق البحث المباحث أن الطفلة مقيمة مع أسرتها، وأن والدها أبلغ باختفائها قبل العثور على جثتها بيوم واحد و بتكثيف التحريات تبين أن وراء اختطافها وقتلها "م.ر.ك"، 23 سنة، مالك محل زيوت سيارات، ومقيم بذات العنوان، وتمكن فريق البحث من القبض عليه. وبمواجهته، اعترف بارتكابه الواقعة، ومعرفته بوالد المجني عليها لتردده عليه بالمحل، مضيفا أنه حال مشاهدته للمجني عليها، استدرجها إلى داخل المحل بزعم تقديم بعض الحلوى لها، ثم حاول التحرش بها، إلا أنها استغاثت فكتم أنفاسها ورطم رأسها بالأرض، مما أودى بحياتها في الحال، واستولى على قرطها الذهبي، ثم وضع جثتها داخل شيكارة وألقى بها بأحد المصارف، وتم استخراج الجثة عقب إرشاده عنها، وارشد عن القرط الذهبي، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة برقم 7164 لسنة 2020 إداري، وبالعرض علي النيابة العامة قررت حبس المتهم 4 أيام، والتجديد له حتى تمت إحالته لمحكمة الجنايات.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print