الأربعاء، 14 أبريل 2021 09:06 م
الأربعاء، 14 أبريل 2021 09:06 م

إنجاب سيدة لطفل من ذوى الهمم تسبب فى إنشاء مركز لتعليم الأطفال بالسويس (فيديو)

إنجاب سيدة لطفل من ذوى الهمم تسبب فى إنشاء مركز لتعليم الأطفال بالسويس (فيديو) سيدة الشربيني وأسماعيل
الإثنين، 01 مارس 2021 07:36 م
"أم الطيبين".. لقب أطلقه أبناء محافظة السويس على سيدة الشربينى بسبب نجاحها فى تعليم الأطفال "أصحاب الهمم" بالمحافظة، والتى استطاعت أن من خلال إنشاء مركز خيرى أن تعلم الأطفال وتنمى قدراتهم ويتحدون أى ظروف خاصة بهم، يستطيعوا أن يعيشوا الحياة مثل كل أقرانهم من الأطفال. "انفراد" تواجد بالمركز، وشاهدنا كم السعادة الموجود عليها الأطفال من جميعه الأعمار خلال تواجدهم بالمركز، وقيام العاملين بالمركز بتعليمهم والعمل معهم بكل حماس من أجل تعليم الأطفال، كما يتواجد متخصصين من كل تخصصات نفسية وعلمية من أجل تطوير سلوك الأطفال. وتجربة نجاح سيدة الشربينى بدأتها منذ 20 عاما منذ ولادة ابنها إسماعيل، الذى كان نقطة تحول فى حياتها، وبسبب أنه من ذوى الاحتياجات الخاصة لم تكن تستطيع علاجه داخل المحافظة لعدم توافر وقتها مراكز متخصصة، لتقوم بإنشاء جمعية واستطاعت بعد تخصيص المحافظة لقطعة أرض للجمعية، أن تنشئ مركز لعلاج وتعليم الأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة. الأطفال بالمركز الذى يصل عددهم إلى 120 طفلا يتم تعليمهم العديد من الأنشطة، ويتم تنمية مهاراتهم ومساعدتهم على التعلم، كما يوجد للكبار فى العمر منهم ورش لتعليم الكثير من الأنشطة المختلفة. وقالت سيدة الشربينى، إننى بالطبع عندما أنجبت ابنى إسماعيل واجهت صعاب كثيرة، منها أننى وقتها لم أستطع علاجه داخل السويس وكنت أذهب يوميا إلى القاهرة من أجل علاجه ومتابعة حالته، ومع إنشاء جمعية خيرية بدأت فى خطوات إنشاء مركز وقامت المحافظة بتخصيص قطعة أرض خمسة آلاف متر لإنشاء المركز. وأكدت سيدة الشربيني، أن المركز قام المسئولين بالمحافظة وجهات بمساعدتنا فى الكثير من الأوقات، وأعتمد على بذل جهد متواصل من أجل توفير جميع الإمكانيات للمركز من أجل تعليم الأطفال، ونحن وصلنا حاليا لوجود أكثر من 120 طفلا يتم تعليمهم بالمركز. وأضافت الشربيني، أننى دائما أكون سعيدة عندما ننجح فى تعليم الأطفال وتنمية سلوكهم، وأقول لكل أم انجبت طفل من أصحاب الهمم يجب أن تتعلم كيفية التعامل معه وعلاجه والصبر علية، وسينجح هذا فى تعليم الأطفال. وأكدت الشربيني، أنها حاصلة على عدد كبير من الدراسات العلمية، وهو ما ساعدها فى تعليم الأطفال داخل المركز.














لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print