الخميس، 01 أكتوبر 2020 06:12 م
الخميس، 01 أكتوبر 2020 06:12 م

تامر الشهاوى:"الإخوان المسلمين لهم يد وراء تحذير السفارة الأمريكية رعاياها فى مصر"

تامر الشهاوى:"الإخوان المسلمين لهم يد وراء تحذير السفارة الأمريكية رعاياها فى مصر" اللواء تامر الشهاوى
السبت، 08 أكتوبر 2016 05:48 م
كتبت ريهام عبد الله

أكد اللواء تامر الشهاوى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى فى البرلمان، إن تحذير السفارات الأجنبية لرعايها من يوم 9 اكتوبر أمر غير مبرر وغير مسؤول من كيانات غير معنية، قائلاً "تصريحات تهدف لإيقاف جهود مصر لتبوأ مكانتها الإقليمية".

وأكد الشهاوى فى تصريح خاص لـ"برلمانى"، أن هذه التحذيرات ضمن سعى غير محمود للدولة الأمريكية وحلفاؤها لإثارة البلبلة فى مصر، خاصة أنهم لم يصدروا مثل تلك التحذيرات إبان محاولة الانقلاب العسكرى التى جرت فى تركيا بحسب وصفه.
واستطرد: "نحن نواجه بوضوح شديد للغاية توجه أمريكى لإجهاض تحركات الدولة المصرية، افعلوا ما شئتم مصر ستعود رغماً عنكم".

وأشار الشهاوى، أن العلاقات المصرية الأمريكية تقوم على فكرة الصداقة، وأنه من واجب الدول إبلاغ الجهات الأمنية المصرية فى حالة تملكها معلومات عن وجود نية لإثارة العنف والشغب فى الشارع المصرى.

وأكد الشهاوى، أن الإخوان المسلمين على اتصال وثيق بالمخابرات الأمريكية والتركية والبريطانية، ويتحركان سوياً بالتنسيق بينهما، قائلاً "عندما تعلن السفارة الأمريكية تحذير رعاياها، فلابد أن يكون هناك يد للتنظيم الإرهابى، وهم يعملون بتنسيق كامل لإجهاض تحركات الدولة المصرية".

وكانت كل من سفارتى كندا والولايات المتحدة الأمريكة، قد أطلقتا تحذيرات أمس لرعاياهم، بعدم التواجد فى الأماكن العامة غدًا الأحد الموافق 9 أكتوبر، تزامنًا مع ذكرى أحداث ماسبيرو، وأعربت وزارة الخارجية المصرية عن انزعاجها من تحذيرات السفارات الأجنبية، مؤكدة أنها غير مبررة.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة