الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:04 ص
الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:04 ص

خبير اقتصادى: انخفاض الدولار جيد لكنه غير مطمئن للمستثمرين

خبير اقتصادى: انخفاض الدولار جيد لكنه غير مطمئن للمستثمرين الدولار الأمريكى
الأربعاء، 02 نوفمبر 2016 08:28 م
كتب مصطفى النجار
قال الخبير الاقتصادى إيهاب سعيد، إن انخفاض سعر صرف الدولار فى السوق السوداء كان أمرًا متوقعًا لكن يجب أن ننظر للصورة بقدر من الشمول، فالارتفاع الأسعار وهبوطها فى وقت قصير عامل منفر وغير محفز لجذب الاستثمارات لأن المستثمر يرى وقتها أن الحكومة لا تستطيع ضبط سعر صرف العملة، وبالتالى لن يستطيع حساب تكاليف المشروع والعائد من الأرباح.

وأضاف إيهاب سعيد فى تصريحات لـ"برلمانى": "مش عارف الناس فرحانه أوى ليه إن الدولار انخفض أو بمعنى أصح الجنيه استرد جزء من خسائره القياسية خلال الأشهر الـ6 الماضية"، لافتًا إلى ان المقياس الحقيقى لجدوى خفض سعر الدولار هو هل انخفضت أسعار السلع أم ستنخفض وبأى قدر الانخفاض ومن سيتحمل هذا الفارق هل سيكون التاجر أم المستهلك أو الحكومة، مؤكدًا أن كثيرًا من الأسئلة تحتاج لردود حقيقة، مطالبًا البرلمان بتفعيل آليات الرقابة على الحكومة ومحافظ البنك المركزى لأن أزمة العملة ليست فردية بل تضامنية وعلى المقصر الاعتراف وأن يلقى العقاب المناسب وفقًا للدستور والقوانين المنظمة لذلك.

وتابع: "الفكرة مش فكرة صعود وهبوط، ولا الصعود المبالغ فيه مطلوب ولا الهبوط الحاد صحى، ده مناخ غير مشجع إطلاقًا، والأهم هو استقرار سعر الصرف".

واستنكر الدعوات التى تطالب بوقف الاستيراد لتخفيض فاتورة اتسهلاك الدولار فى السوق المحلى، مؤكدًا أنه إذا قام التجار بوقف الاستيراد أو الحكومة فسوف تتعرض مصر لعقوبات اقتصادية لأنها موقعة على اتفاقيات دولية وشريكة رئيسة فى عملية التجارة الدولية، مضيفًا أن مصر تستورد سنويًا بحوالى 80 إلى 85 مليار دولار ويصور الإعلام عن طريق الخطأ أن هذه الأموال كلها تذهب لشراء كماليات أو رفاهيات وهو أمر خطأ، إذا يدخل 70% من المبلغ فى شراء مستلزمات الإنتاج وإذا تم وقف استيرادها فسوف يتوقف الإنتاج التى نحن فى حاجة ماسة لأن يعمل بكثافة لأن أغلب المصانع أغلقت أبوابها لعدة أسباب آخرها الدولار.

ووجه كلمة لطارق عامر محافظ البنك المركزى، قائلا: "يا معالى المحافظ.. الدولار نزل.. أو زى ما يقولوا إنهار.. يلا بقى .. ولا مازلت منتظر ارتفاع الاحتياطى عشان نحرقلنا كام مليار جديدة؟".


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print