الثلاثاء، 22 يناير 2019 10:12 م
الثلاثاء، 22 يناير 2019 10:12 م

8000 عامل × 24 ساعة شغل.. وفد البرلمان يتفقد معدلات الإنجاز بالمتحف المصرى الكبير.. وزير الآثار: تكليف رئاسى بالانتهاء فى 2020.. ومشرف عام المشروع: مخطط لتحويل منطقة الهرم والمتحف لمشروع سياحى متكامل

8000 عامل × 24 ساعة شغل.. وفد البرلمان يتفقد معدلات الإنجاز بالمتحف المصرى الكبير.. وزير الآثار: تكليف رئاسى بالانتهاء فى 2020.. ومشرف عام المشروع: مخطط لتحويل منطقة الهرم والمتحف لمشروع سياحى متكامل وفد البرلمان يتفقد معدلات الإنجاز بالمتحف المصرى الكبير
السبت، 12 يناير 2019 04:37 م
تجرى الأعمال الآن داخل المتحف المصرى الكبير على قدم وساق، أو كما قال الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، أن ثمانية آلاف عامل بالمتحف يعملون 24 ساعة بدون أجازات، للانتهاء من الأعمال كما كلف الرئيس السيسى فى 2020، وذلك فى كلمته على هامش جولة قام بها وفد برلمانى من لجنة الثقافة والآثار والإعلام بالبرلمان برئاسة النائب أسامة هيكل، اليوم إلى المتحف الكبير. وزير الآثار للنواب من المتحف الكبير: تكليف رئاسى بإنهاء الأعمال 2020 الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، قال أن هناك تكليف رئاسى بالانتهاء من أعمال المتحف المصرى الكبير فى 2020 وبكفاءة عالية، مؤكدا أن نحو 8000 عامل يعملون يوميا فى المتحف 24 ساعة، وإن المتحف المصرى الكبير هو المشروع الثقافى الأكبر فى العالم. وزير الآثار: منحة بقيمة 3 ملايين يورو لتطوير المتحف المصرى بالتحرير كما كشف الدكتور خالد عنانى عن منحة دولية لتطوير المتحف المصرى بالتحرير، بقيمة 3 ملايين يورو، وعن مشاركة 5 متاحف عالمية من بينها متحف اللوڤر فى أعمال التطوير، لإعداد سيناريو جديد لتطوير المتحف المصرى بالتحرير. وأشار "العنانى" فى رده على سؤال أحد النواب بضرورة وجود لوجو لوزارة الآثار، إلى أن لوجو وزارة الآثار هو باكتشافتها وافتتاحتها، ودعا الوزير اللجنة البرلمانية لآثار محافظة المنيا فى بداية فبراير المقبل، وإنه سيتم إعلان أول كشف بها فى عام 2019. خالد العنانى: وزارة الآثار استردت قطع آثرية من 6 دول من بينها اسرائيل وقال الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، إن الوزارة على تواصل مع صالات المزادات العالمية لاسترداد أى قطع أثرية مصرية فى الخارج، لافتا إلى أن الوزارة أعادت قطع أثرية من 5 دول فى 2018، وفِى 2015 أعادت الوزارة قطع آخرى من إسرائيل. وأضاف "العنانى" فى كلمة له على هامش جولة لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان للمتحف المصرى الكبير برفقة وزير الآثار، أن قانون الآثار الذى أقرة البرلمان مؤخرا يضم نص عدم التنازل عن الأثر بالتقادم. وبدوره، قال المشرف العام على مشروع إنشاء المتحف الكبير، أنه قد بدأ العمل فى المتحف المصرى الكبير عام 2011. وأضاف المشرف العام على المشروع، خلال جولة لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان للمتحف المصرى الكبير برفقة وزير الآثار، أن المتحف المصرى الكبير يضم 6 قاعات عرض بخلاف قاعتين عرض للطفل، ومسرح بإجمالى مساحة 500 متر وطاقة 500 فرد وتم تصميمه على شكل المسارح الرومانية القديمة. مشرف العام على المشروع يستعرض مخطط لتحويل منطقة المتحف وهضبة الأهرامات وقال المشرف العام على مشروع إنشاء المتحف الكبير، إن هناك مخطط لتحويل منطقة المتحف وهضبة الأهرامات لمشروع سياحى متكامل. وأوضح فى تصريحات صحفية له على هامش الجولة، إلى أن المنطقة المستهدفة بالتطوير تشمل منطقة المتحف الكبير وأرض خلف المتحف الكبير مساحتها 52 فدانا ملك وزارتى الإسكان والآثار. وتابع: "الخطة تتضمن ربطهم بهضبة الأهرام لإقامة مشروعات سياحية وثقافية واستثمارية وتجارية وربطهم بهضبة الهرم، دون تعارض دون المرور على طريق الفيوم، التخطيط يستهدف وجود طريق مباشر من المتحف للأهرام والانتقال من خلال عربيات جولف و"كارتات حضارية"؛ وتلفريك يربط بين المناطق الثلاث، مؤكدا أن مخطط المرحلة الأولى مدته عامين اعتبارا من عام 2020. المشرف العام على المتحف الكبير: رممنا 40 ألف قطعة أثرية.. و"مفيش حاجة اسمها لعنة الفراعنة" وفى ذات السياق، قال الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على المتحف المصرى الكبير، أن لا وجود لما يتردد عن "لعنة الفراعنة"، مؤكدا أن النصوص التى كتبها المصريون القدماء على المقابر بهدف التخويف فقط، متابعا: "الناس اللى دخلت المقابر وتوفت بسبب دخولهم مباشرة فور افتتاح المقبرة، كوّن هناك عدد كبير من الفطريات والغازات الضارة، لكن الأثريين الآن يدخلون بإجراءات احترازية بعد التهوية السليمة". وأضاف "توفيق" خلال الجولة التفقدية لأعضاء لجنة الثقاقة والإعلام والآثار بمجلس النواب برفقة وزير الاثار، أن معمل الترميم بالمتحف رمم حتى الآن 40 ألف قطعة أثرية بأيادى مصرية خالصة، وإن المتحف استقبل 46 ألف قطعة اثرية منذ عام 2010 حتى الآن، وتابع: "فتحنا المكان لزيارات للخبراء الأجانب، خلال 4 سنوات لم نتلق كلمة نقد لأعمال الترميم وهذا وسام على صدر كل مرمم مصرى". وأوضح خلال استعراضه أعمال الترميم على كنوز توت عنخ آمون أن آثار الملك الصغير كانت أحد الأسباب الرئيسية للتفكير فى إقامة متحف جديد، وقال "لأن أثار معظمها عضوية تتعرض مع الزمن للتهالك"، مشيرا إلى تأثر الآثار بالجو والبيئة المحيطة.
































































































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print