الخميس، 20 يونيو 2019 02:16 م
الخميس، 20 يونيو 2019 02:16 م

"الدوحة تنهار اقتصاديا".. تميم يتبع سياسة الاقتراض لمواجهة خسائر المؤسسات.. الضرائب أحد الأدوات لمعاجلة الأزمة المالية وتراجع عدد رخص البناء بقطر.. ومعارض قطرى لـ"الحمدين": سمعة البلاد راحت ولن تعود

"الدوحة تنهار اقتصاديا".. تميم يتبع سياسة الاقتراض لمواجهة خسائر المؤسسات.. الضرائب أحد الأدوات لمعاجلة الأزمة المالية وتراجع عدد رخص البناء بقطر.. ومعارض قطرى لـ"الحمدين": سمعة البلاد راحت ولن تعود أمير الإرهاب تميم بن حمد
الأحد، 13 يناير 2019 12:07 ص
لم يعد أى قطاع من القطاعات القطرية إلا ويتكبد خسائر كبرى، فى ظل السياسات التى يتبعها تنظيم الحمدين وتسببت فى أزمات كبيرة لدى الشعب القطرى لا يزال يدفع ثمنها حتى الآن، فى الوقت الذى اتجه أمير قطر تميم بن حمد إلى إنشاء هيئة عامة للضرائب لجباية الإتاوات التي فرضها على القطريين بهدف إنقاذه من أزمته المالية. فى هذا الإطار، فضحت قناة "مباشر قطر"، حجم الديون الباهظة على نظام تميم بن حمد بسبب المقاطعة العربية، ولجوء تنظيم الحمدين إلى الاقتراض عبر أذون الخزانة، حيث شهدت ودائع القطاع العام تأكل بشكل كبير على مدار الأشهر الماضية حيث فقدت 6,5 مليار ريال قطرى فى نوفمبر الماضى مقارنة بشهر أكتوبر سابقة. وأكد القناة التابعة للمعارضة القطرية، أن التقرير سلط الضوء على ضعف الإيرادات المحصنة وزيادة النفقات المالية لتلبية تبعات المقاطعة العربية ومشروعات كأس العالم 2022 تسبب فى ارتفاع حاجة قطر لسيولة مالية. من جانبه أكد حساب "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، أن تميم بن حمد أعلن إنشاء هيئة عامة للضرائب لجباية الإتاوات التي فرضها على القطريين بهدف إنقاذه من أزمته المالية بسبب المقاطعة العربية التى تتخذها دول الرباعى العربى حيث أقر قانوني ضريبة الدخل والضريبة الانتقائية سيجري تطبيقهما مطلع 2019. ولفت موقع "قطريليكس" إلى أن قطاع العقارات بات أكثر المتضررين من سياسة تنظيم الحمدين العشوائية، حيث كشف بيان لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية عن تراجع عدد رخص البناء الصادرة في ديسمبر الماضي بنسبة 0.3%. وأشار الحساب التابع للمعارضة القطرية، إلى أن تميم بن حمد خرج في خطاب إنشائي بمنتدى الدوحة للدفاع عن سمعة بلاده الملطخة بدعم الإرهاب والانتهاكات ضد العمالة الوافدة ليدعو إلى التعايش السلمي وحسن الجوار واحترام حقوق الإنسان في تناقض سافر وانفصال عن الواقع. بدوره فضح المعارض القطرى، جابر الكحلة المرى، تسليط تنظيم الحمدين، رجاله لمهاجمة كل من يدعو إلى إصلاح الأوضاع فى قطر، قائلا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": عندما تحاول انت و عزمي ومرتزقة قناة الجزيرة اسكات صوت احدى ابناء الأسرة الحاكمة لقطر ، فهذا والله مصيبة ، عندما تتطاول حثالة القوم على أهل الحل والعقد فعلم أن الوطن في خطر ، فالعقلاء الذين يدعون إلى تصحيح الأوضاع يعبرون عن أصوات غالبية الشعب و مخالف للمطبلين و المرتزقة. ‏ ووجه المعارض القطرى، خلال تغريداته، رسالة إلى النظام القطرى قائلا: كان الأولى على النظام القطرى الحفاظ على سمعة قطر و شعبها ، لو كان أمير قطر تميم بن حمد ومن خلفه عقلاء لأدركوا أن السمعة إذا ذهبت لن تعود.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print