الثلاثاء، 22 يناير 2019 10:06 م
الثلاثاء، 22 يناير 2019 10:06 م

مقالات الصحف: عبد المحسن سلامة: العلاقات المصرية ــ الأمريكية إستراتيجية ولكن.. جلال عارف: انفجار باريس.. عباس الطرابيلى: العودة لرغيف «الذرة».. محمد أمين: الحريات فى مصر.. سليمان جودة: مبدأ دُبى الثا

مقالات الصحف: عبد المحسن سلامة: العلاقات المصرية ــ الأمريكية إستراتيجية ولكن.. جلال عارف: انفجار باريس.. عباس الطرابيلى: العودة لرغيف «الذرة».. محمد أمين: الحريات فى مصر.. سليمان جودة: مبدأ دُبى الثا مقالات الصحف المصرية ـ صورة أرشيفية
الأحد، 13 يناير 2019 06:22 ص
تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد، العديد من القضايا، كان أبرزها: الرسائل التى جاءت ضمن خطاب وزير الخارجية الأمريكية "مايك بومبيو"، بالإضافة إلى انفجار باريس الذى فسره بعض الكتاب بأنه مؤشر للمخاطر والظروف الصعبة التى تواجهها أوروبا وفرنسا فى الوقت الحالى.. الأهرام عبدالمحسن سلامة: العلاقات المصرية ــ الأمريكية إستراتيجية ولكن تمنى الكاتب فى مقاله أن تكون زيارة وزير الخارجية الأمريكية "مايك بومبيو" القاهرة خلال الأسبوع الماضى واعترافه بأخطاء السياسة الأمريكية فى المنطقة بداية جديدة تتبعها خطوات أخرى، لاستئصال شأفة الإرهاب من المنطقة وإحلال السلام العادل والشامل على كل شعوب المنطقة، وتحقيق حلم إقامة الدولتين (فلسطين وإسرائيل)، بما يؤدى إلى إيقاف نزيف الدم، وتحقيق السلام للأجيال المقبلة. فاروق جويدة: رد من وزارة التعليم حول الشهادات المزورة عرض الكاتب فى مقاله عدد من ردود المسئولين المتخصصين فى الشأن الجامعى، خاصة حول قضية الشهادات الجامعية المزورة التى يجرى التحقيق حولها الآن فى الكويت، حيث أكد الوزير أن الوزارة تولى اهتماما كبيرا بالقضية، وهناك تنسيق كامل مع وزارة التعليم العالى فى الكويت، وإن قضية تزوير الشهادات تمثل أزمة عالمية فى كثير من الدول وأننا نتتبع بكل دقة ما يجرى حولها، كما جاء تعقيب من أ.د. محمد لطيف رئيس المجلس الأعلى للجامعات، حول التصدى لتزوير بعض الاختام، قامت الكثير من الجامعات حاليا بالتعاقد مع إحدى الأجهزة السيادية لتوريد شهادات مؤمنة مثل النقود يصعب إن لم يكن هناك استحالة لتزويرها. أسامة الغزالى حرب: خطاب بومبيو! يرى الكاتب ان الخطاب الذى ألقاه وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة يوم الخميس الماضى، كان محمل بإشارات لها ما بعدها فى السياسة الأمريكية فى المنطقة، منها انتقاد تعامل الرئيس الامريكى السابق "أوباما" مع الإسلام السياسى المتطرف، كما أن الهدف الرئيسى للسياسة الأمريكية الراهنة فى المنطقة أصبح هو التصدى لما تعتبره الطموحات الخطيرة والاستبدادية لإيران، بالاضافة إلى السعى الأمريكى لإدماج إسرئيل فى المنطقة. الأخبار جلال عارف: انفجار باريس تحدث الكاتب فى مقاله عن الانفجار الذى وقع فى باريس الانفجار الهائل الذى وقع في أحد المخابز بالدائرة التاسعة فى العاصمة باريس، موضحا أن الحادث يقع فى ظل ظروف بالغة الدقة بالنسبة لفرنسا وأوروبا، وهى ظروف غير بعيدة عما تمر به المنطقة العربية والشرق الأوسط من تطورات خطيرة، مضيفاً: "نحن أمام فرنسا غير المطمئنة، والمنقسمة بصورة تزداد يوما بعد يوم، ونحن أمام المخاوف التى تزداد من ظروف اقتصادية تزداد صعوبة، ومن صعود لافت لليمين المتطرف، ومن إرهاب يطل برأسه بين الحين والآخر مهددا بالأسوأ". جلال دويدار: نجاح وزير قطاع الأعمال فى وقف خسائر القطاع العام سيكون إنجازاً هائلاً أكد الكاتب فى مقاله إن الخطة التى أعلن عنها وزير قطاع الاعمال د. هشام توفيق لوقف خسائر 26 شركة قطاع أعمال المستمرة منذ عشرات السنين، سوف يكون تنفيذها انجازاً جباراً يستحق عليه كل الشكر والتقدير، لأن نجاح هذه الخطة وتحقيقها لأهدافها يعنى توفير مليارات الجنيهات التي تتحملها الدولة باعتبار أن هذه الشركات ملك للدولة. الوفد وجدى زين الدين: «شتاء طنطورة» تحدث الكاتب فى مقاله عن مهرجان "شتاء طنطورة"، الحدث الثقافى الذى تشهده السعودية، حالياً، فى إطار سياسة المملكة الجديدة التى تهدف إلى توجيه رسالة إلى الدنيا كلها، بأن هناك توجهاً جديداً داخل المملكة، فهو حدث بارز وفريد من نوعه تستضيفه محافظة العلا، ويقدم برنامجاً مميزاً حافلاً بالأنشطة المتنوعة، وتناسب جميع الاهتمامات والأعمار، كما يتضمن عدة مناسبات ثقافية وفنية يحييها نجوم عالميون وعرب، بالإضافة إلى إقامة احتفالات تراثية. وأوضح الكاتب أن "الطنطورة"، وهى ساعة شمسية مهمة اعتمد عليها أهالى المنطقة للتعرف على دخول موسم الزراعة، وتغيير فصول السنة، خاصة فى فصل الشتاء. عباس الطرابيلى: العودة.. لرغيف «الذرة» عرض الكاتب فى مقاله اقتراح بالعودة لرغيف الخبر المدعوم بنسبة من دقيق الذرة إلى دقيق القمح فى الرغيف المدعم، وذلك لخفض نسب الاستيراد المحلى من القمح، موضحا أننا نحتاج إلى عشرة ملايين طن من القمح لنوفر للمصريين الرغيف البلدى المدعم، وأن كل المتوفر من هذا القمح محليا لا يتجاوز 4 ملايين طن، ولذلك نستورد ستة ملايين طن، مؤكدا أن زراعة الذرة في كل أرض جديدة بنظام الرى بالرش المحورى، هو الحل لمشكلة أن الذرة يحتاج إلى كميات أكبر من مياه الرى، بالذات بعد أن دخلنا عصر الفقر المائى. الوطن عماد الدين أديب: جولة بومبيو: نهاية سياسة وبداية أخرى فسر الكاتب فى مقاله جولة وزير الخارجية الأمريكية "مايك بومبيو" فى مصر والسعودية وقطر والإمارات والبحرين وعمان والكويت، بأنها نهاية لسياسة سابقة وبداية لنهج سياسى جديدة، موضحا إن استقراء التاريخ الأمريكى الحديث منذ قيام إعلان الاستقلال الأمريكى حتى الآن، يؤكد أن الولايات المتحدة لا تثق إلا فى قدراتها الذاتية، مشيراً إلى عدة نقاط تحليلية لخطاب "بومبيو" فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة: "أولاً: أن الانسحاب الأمريكى من سوريا لا يعنى الانسحاب من مواجهة «داعش»، والتعهد المتكرر من ترامب بالقضاء عليه، ثانياً: أن واشنطن لن تترك المنطقة فى فراغ يستغله النفوذ الروسى أو الإيرانى، ثالثاً: أن واشنطن مستمرة فى الضغط بكافة الأشكال على إيران فى المنطقة، واصفاً هذه الضغوط بأنها «الأشد على طهران منذ بدء الثورة الإيرانية عام 1979»، وفى هذا المجال هناك تسريب عن مبادرة دولية قريبة لتطبيق الضغط على إيران، رابعاً: أن الولايات المتحدة تدعم بكل قوة التحالف الاستراتيجى بين دول الخليج العربى، بالاشتراك مع مصر والأردن". المصرى اليوم سليمان جودة: مبدأ دُبى الثالث! تحدث الكاتب فى مقاله عن التشابه بين البيان الذى صدر فى الرابع من هذا الشهر عن الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبى، والدعوة التى كان الرئيس السيسى قد أطلقها حول مدينة أسوان من داخلها مرة، ومن خارجها مرةً أخرى، موضحا أن المبدأ رقم ٣ الذى يقول فيه إن دبى تعمل فى كل يوم على أن تكون عاصمة للاقتصاد، ليس فى بلادها، ولا فى المنطقة، وإنما فى العالم، مطالباً أن يكون خطة العمل على مدينة أسوان، يتضمن برنامج عمل كما هو الحال فى مبدأ بن راشد الثالث. محمد أمين: الحريات فى مصر! عبر الكاتب فى مقاله عن رغبته أن تكون شهادة وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، حول مجال الحريات الدينية فى مصر، لها نفس الانعكاس على منظمات حقوق الانسان مثل منظمة "هيومان رايتس ووتش"، فيما يخص الحريات السياسية، مؤكدا لا ينبغى أن نترك فرصة للآخرين لكى يتكلموا عن الحريات فى مصر، سواء الدينية أو السياسية، نحن نستطيع أن نقول، ونستطيع أن نطالب بعملية فرز حقيقية، فليس مذيع "سى بى إس" هو وحده مَن يملك أن ينتقد، نحن أيضاً ننتقد ولكن بدوافع وطنية، وهذا هو الفرق.




















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print