الأربعاء، 24 أبريل 2019 08:50 م
الأربعاء، 24 أبريل 2019 08:50 م

صور.. العالم هذا الصباح.. استمرار الاحتجاجات العنيفة ضد السلطة فى هايتى بسبب الفساد.. السيناتور إيمى كلوبوشار تعلن وسط الصقيع منافسة ترامب فى انتخابات الرئاسة.. وأطباء فنزويلا يحتجون بسبب الأوضاع المأ

صور.. العالم هذا الصباح.. استمرار الاحتجاجات العنيفة ضد السلطة فى هايتى بسبب الفساد.. السيناتور إيمى كلوبوشار تعلن وسط الصقيع منافسة ترامب فى انتخابات الرئاسة.. وأطباء فنزويلا يحتجون بسبب الأوضاع المأ استمرار الاحتجاجات العنيفة ضد السلطة فى هايتى بسبب الفساد
الإثنين، 11 فبراير 2019 09:08 ص
أدت تظاهرات ضد التضخم وللمطالبة برحيل الرئيس الهايتى جوفينيل مويز لليوم الثالث على التوالى، إلى شل الحركة فى المدن الكبرى فى البلاد وإلى مقتل شخص واحد على الأقل. أعلنت السيناتور الأمريكية إيمى كلوبوشار، الأحد، عزمها خوض سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020، لمنافسة الرئيس الجمهورى دونالد ترامب. خرجت مسيرة ضمت عددا من الأطباء فى فنزويلا، بجوار مستودع تخزين المساعدات الإنسانية للتنديد بالأوضاع المأساوية فى البلاد، التى تشعر بمعاناة مكتملة الأركان فى هذا البلد اللاتينى النفطى. ولمزيد من التفاصيل:_ استمرار الاحتجاجات العنيفة ضد السلطة فى هايتى بسبب الفساد أدت تظاهرات ضد التضخم وللمطالبة برحيل الرئيس الهايتى جوفينيل مويز لليوم الثالث على التوالي، إلى شل الحركة فى المدن الكبرى فى البلاد وإلى مقتل شخص واحد على الأقل. وقتل شاب وجرح آخر بالرصاص بعد ظهر السبت فى وسط مدينة بور أو برانس حيث تجمع مشات المتظاهرين للمطالبة برحيل الرئيس فورا، على أثر نشر تقرير حول الإدارة السيئة للنفقات العامة. وذكر صحافى من وكالة فرانس برس أن الشرطة أطلقت الرصاص الحقيقى فى الهواء لتفريق نحو مئتى شخص غاضبين تجمعوا أمام المستشفى الذى نقلت إليه جثة القتيل، وفى وقت سابق، نظمت تظاهرات ضد غلاء الأسعار فى عدد من المدن. وأغلقت حواجز من الإطارات المشتعلة والحجارة محاور الطرق الكبرى فى منطقة العاصمة، سيطر عليها شبان كانوا يجبرون سائقى السيارات النادرة التى كانت تسير فى الشوارع، على دفع أموال لهم. وقالت الشرطة الوطنية فى هايتى لفرانس برس مساء السبت "على الرغم من الصعوبات، تحشد الشرطة كل قواها لضمان أمن حياة الناس وممتلكاتهم فى جميع أنحاء البلاد". ولم تكن أى دورية تشاهد فى شوارع العاصمة. وكان آلاف الأشخاص تظاهروا الخميس فى جميع أنحاء البلاد تلبية لدعوة أطلقتها مجموعات المعارضة الرئيسية. وأفادت حصيلة رسمية نشرتها الشرطة الوطنية لهايتى أن شخصين على الأقل قتلا فى هذه الاحتجاجات. وفى مؤشر إلى خطورة هذه الأزمة فى هايتي، قرر عدد من رؤساء البلديات إلغاء النشاطات التى تسبق كرنفالات نهاية هذا الأسبوع. وبذلك، لن تجرى العروض الكبرى للبلاد التى تجرى فى بور أو برانس وبيتيونفيل كما يحدث عادة فى يوم الأحد الذى يسبق الكرنفال الكبير. وسينظم المهرجان هذا العام من الثالث إلى الخامس من مارس. وفى مواجهة الفقر والتضخم الذى تجاوز 15 بالمئة منذ عامين، أجج الغضب الشعبي، نشر تقرير لدائرة تفتيش الحسابات حول الإدارة السيئة للنفقات واحتمال حدوث اختلاس مبالغ أقرضتها فنزويلا لهايتى فى 2008 لتمويل تنميتها الاقتصادية والاجتماعية. ويتهم التقرير حوالى 15 وزيرا ومسؤولا سابقا. كما يشير إلى أن شركة كان يديرها فى تلك الفترة الرئيس الحالى جوفينيل مويز استفادت من أموال لمشروع بناء طريق بدون توقيع أى عقد. السيناتور إيمى تعلن وسط الصقيع منافسة ترامب فى انتخابات الرئاسة أعلنت السيناتور الأمريكية إيمى كلوبوشار، الأحد، عزمها خوض سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020، لمنافسة الرئيس الجمهورى دونالد ترامب. وقالت كلوبوشار، خلال كلمة أمام حشد فى مينيسوتا ،"أدعوكم للانضمام إلى حملتنا. إنها حملة نابعة من داخلنا. لا أمتلك ماكينة سياسية ولست صنيعة المال. فكل ما أملكه هو المثابرة والعائلة والأصدقاء". وأضافت "سأنظر إليكم فى عيونكم. سأخبركم بما يجول فى خاطرى وسأركز على إنجاز الأمور. فهذا ما فعلته طوال حياتي". وكلوبوشار (58 عاماً) عضو بمجلس الشيوخ عن ولاية مينيسوتا لفترة ثالثة مدة كل منها 6 سنوات، وتسعى لتصوير نفسها على أنها نقيض لترامب، المتوقع أن تكون مرشحة الحزب الجمهورى فى انتخابات نوفمبر 2020، بالتركيز على الخلافات السياسية وكذلك الأسلوب واللباقة. ويتزامن إعلان حملة كلوبوشار مع تقارير إخبارية عدة أشارت إلى أن موظفين بمكتبها فى المجلس طُلب منهم القيام بمهام لا تتناسب مع وظيفتهم، مما يجعل من الصعب عليها استقطاب مخططين استراتيجيين رفيعى المستوى لحملتها. ونالت كلوبوشار الاهتمام على مستوى البلاد عام 2018 عندما اختلفت مع بريت كافانو خلال جلسات استماع بمجلس الشيوخ بشأن ترشيحه للمحكمة العليا، كما نالت شهرة وسط الدوائر الديمقراطية بفضل عملها لتأييد حركة (مى تو) المناهضة للتحرش الجنسى والاعتداء، لكنها بحاجة إلى تعزيز صورتها على المستوى الوطني، إذ نادراً ما تظهر فى نتائج استطلاعات الرأى المتعلقة بالمرشحين الديمقراطيين المحتملين. وفازت كلوبوشار بأحدث ولاية لها فى انتخابات مجلس الشيوخ فى نوفمبر بنسبة 60% من الأصوات لكنها لم تنجح سوى فى جمع نحو 7.4 مليون دولار لحملتها، وهو مبلغ صغير نسبياً مقارنة بما جمعه أقرانها من المرشحين للمجلس فى انتخابات أخرى أكثر تنافسية. أطباء فنزويلا يحتجون بسبب الأوضاع المأساوية خرجت مسيرة ضمت عددا من الأطباء فى فنزويلا، بجوار مستودع تخزين المساعدات الإنسانية للتنديد بالأوضاع المأساوية فى البلاد، التى تشعر بمعاناة مكتملة الأركان فى هذا البلد اللاتينى النفطى، والتى اندلعت شرارتها الأولى بسبب الخلافات المحتدمة بين المعارضة والرئيس نيكولا مادورو، والتى كان لها تداعيات اقتصادية سلبية لتسجل معدلات التضخم ما يزيد على 2500% وسط موجة جنونية فى ارتفاع الأسعار وغياب شبه تام للسلع الأساسية والأدوية والمستلزمات الطبية. وتشهد فنزويلا أزمة سياسية حادة، بعدما نصب زعيم المعارضة نفسه رئيسا للبلاد واعترفت به 40 دولة، واعتبر رئيس المعارضة الفنزويلية، خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، أن عدم سماح الجيش الداعم للرئيس نيكولاس مادورو، بدخول المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا "جريمة ضد الإنسانية"، مضيفا أن العسكريين "تحولوا إلى جلادين". وقال جوايدو الذي اعترفت به نحو 40 دولة رئيسا، الأحد: "على النظام أن يدرك أن هناك مسؤوليات لا بد من تحملها. إنها جريمة ضد الإنسانية يا حضرات المسؤولين في القوات المسلحة". وجاء كلام جوايدو بعيد مشاركته في قداس بكنيسة تقع في حي لاس مرسيدس شرقي كراكاس، برفقة زوجته فابيانا روزاليس وطفلتهما البالغة من العمر 20 شهرا.
























































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print