الجمعة، 22 فبراير 2019 07:14 ص
الجمعة، 22 فبراير 2019 07:14 ص

صور.. "لو مش معاك تمن الأكل متدفعش".. لافتة محل مأكولات بأسيوط.. والمسئول: البركة أهم من كثرة الأموال.. ولم نطلب شهرة أو شكرا والإنفاق لله هدفنا الأول.. وأحد الزبائن يطالب بتعميم الفكرة على باقى المحا

صور.. "لو مش معاك تمن الأكل متدفعش".. لافتة محل مأكولات بأسيوط.. والمسئول: البركة أهم من كثرة الأموال.. ولم نطلب شهرة أو شكرا والإنفاق لله هدفنا الأول.. وأحد الزبائن يطالب بتعميم الفكرة على باقى المحا دكان اكل
الثلاثاء، 12 فبراير 2019 09:07 م
"إن لم يكن معك ثمن الطعام فتفضل فالمال مال الله"، لافتة أمام أحد محال المأكولات الشعبية، الأمر الذى لاقى استحسان الكثيرين من الأهالى بأسيوط، لينضم بذلك لقائمة عدد من أصحاب المخابز والمحال الذين أعلنوا عن تقديم الخير بدون مقابل. لم يكن يعلم صاحب المحل الذى افتتحه مؤخرا، أن هذه الجملة سيكون لها مفعول السحر، بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى صورة للعبارة، التى كتبها على المحل الخاص به وطالبوا من الجميع التوجه والشراء من هذا المحل البسيط لدعمه فيما يقدمه من خير. وتوجه "انفراد" إلى المحل فوجدناه محلا بسيطا لا تتعدى مساحته الأمتار القليلة فهو ليس فرعا كبيرا أو محلا من المحلات المشهورة ذات رأس المال الكبير ويقف بداخله رجل بسيط خرج على المعاش منذ أشهر قليلة، وأحد الشباب لتجهيز الساندويتشات للزبائن وآخر للتجهيز، بينما توافد عليه الكثيرون للشراء منه ومنهم من وقف لتصوير العبارة المكتوبة على واجهة المحل الخاص به لنشرها على مواقع التواصل حتى يستفاد أحد المحتاجين منها. وقال هاشم شحاتة على، والد زوجة صاحب المحل، إن هذا المحل خاص بزوج ابنتى ويدعى "حسام عيادة"، وأنا أقف فى هذا المكان لمساعدته بعد أن خرجت على المعاش حيث كنت أعمل فى بنك، واتفقنا فى البداية أن يكون الخير والإنفاق لله هو الهدف الأول قبل الربح، لأن البركة أهم بكثير من الربح لأنك من الممكن أن تربح أموالا كثيرة ولكن بدون بركة لن تكون لهذه الأموال قيمة فقد يتم صرفها على العلاج أو المشاكل". وأضاف: "حينما تكون مساعدة المحتاجين من ضمن أولوياتك وهذا ليس بقصد شهرة أو رياء بين الناس أو طلب منصب أو لكى تشكر من الناس أو أن تستخدمها للدعاية والله أعلم بنوايا الناس جميعا ولم نكن نعلم حينما قررنا مساعدة بعض المحتاجين أن ذلك سيراه الناس أو يقومون بالتعليق عليه أو تقديم الشكر لنا ولكن كان الهدف أن نرفع الحرج عمن لا يملك أموالا للشراء وليس هذا فحسب بل نقوم أيضا بتوصيل بعض الطلبات لبعض الأسر دون مقابل ولوجه الله الكريم". وقال عمر مصطفى "طالب" الذى أتى للشراء من المحل، إنه من الجميل أن تحذوا باقى المحلات حذو هذا الرجل وزوج ابنته وعدم اعتبار ذلك نوع من إظهار الخير أو الرياء به وكفى هدما لبعض الأخلاق الجميلة، لأنه لولا أن كتب هذه الجملة ما كنا عرفنا أن هذا المحل يقدم وجبات مجانية لغير القادرين على الشراء وأتمنى أن يجد الدعم الكافى من الناس حتى يستمر فى عمل الخير الذى يقدمه.


































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print