الإثنين، 18 مارس 2019 04:15 م
الإثنين، 18 مارس 2019 04:15 م

صور.. "الجنس الناعم" فى ملاعب الغربية.. هبة أول مدربة كرة نسائية شكلت فريقًا للدورى الممتاز فى طنطا.. وتؤكد: التحقت بالقائمة الدولية للتحكيم فى 2014.. وأسعى لنشر ثقافة الرياضة للسيدات

صور.. "الجنس الناعم" فى ملاعب الغربية.. هبة أول مدربة كرة نسائية شكلت فريقًا للدورى الممتاز فى طنطا.. وتؤكد: التحقت بالقائمة الدولية للتحكيم فى 2014.. وأسعى لنشر ثقافة الرياضة للسيدات كرة القدم النسائية
الخميس، 14 مارس 2019 08:07 م
انتشرت كرة القدم النسائية بشكل كبير فى مراكز ومدن محافظة الغربية، لتصبح عشقا وحلما لدى البعض بتحقيق نتائج كبيرة والاحتراف بالخارج، ولكن وسط مشاكل كثيرة تتسبب فى إعاقتها أبرزها عدم وعى أولياء الأمور. التقى "انفراد" بالكابتن هبة رزق، بنت مدينة طنطا البالغة من العمر 31 عاما، أول مدربة كرة قدم نسائية فى الغربية، قائلة: "منذ الصغر وأنا عاشقة للرياضة بمختلف أنواعها، وكنت أمارس لعبة كرة القدم مع والدى وأخواتى دائما طوال سنوات الدراسة، بالإضافة إلى مشاركتى فى جميع الألعاب مثل الجرى، كرة السرعة، كرة اليد، كرة الطائرة". وأضافت الكابتن هبة: كان حلمى دخول كلية التربية الرياضية، وظللت ألعب كرة السلة منذ السنة الأولى بالمرحلة الثانوية حتى العام الثالث بالجامعة، ثم فوجئت بوجود منتخب لجامعة طنطا بكرة القدم الخماسية والتحقت به، ورشحنى أحد المدربين للعب لصالح فريق مصر المقاصة، ومن هنا بدأ مشوارى وتخرجت فى الجامعة. وأشارت هبة، إلى أنها بدأت مشوارها مع لعبة كرة القدم وانتقالها من ناد إلى آخر، وراودتها فكرة تكوين فريق الكرة النسائية فى مدينة طنطا، فشكلت فريقا للمشاركة فى بطولة الشباب والرياضة الخماسية، ولعب مباريات ودية أمام فرق الدورى الممتاز. وأوضحت هبة، أنها سعت كثيرًا مع مراكز الشباب والأندية بمدينة طنطا، لتسجيل هذا الفريق ولكن دون جدوى، لافتة إلى حصولها على العديد من الدورات التدريبية، ولم تترك حلمها فى تسجيل فريق تابع للدورى الممتاز، وبالفعل فى 2017/2016 سجلت فريق أول ناشئات، ليكون أول فريق كرة نسائية بمدينة طنطا. وأضافت هبة: "التحقت بعد ذلك عن طريق الصدفة بمجال التحكيم، بعد أن وجهنى إليه الكابتن أحمد عفيفى حكم الدرجة الأولى بعد أن رآنى أجرى باستاد طنطا الرياضى عام 2013، والتحقت بالقائمة الدولية عام 2014 وأصبحت حكما دوليا". واختتمت هبة حديثها بأن كرة القدم لا تمثل لها مجرد لعبة ولكن تتخطى حايز الهواية إلى التدريب وتحكيم وتحليل، مشيرة إلى أن لديها مشاريع تعمل عليها لنشر اللعبة بالغربية بطريقة احترافية، ونشر ثقافة الرياضة وسط السيدات.














لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print