الإثنين، 20 مايو 2019 09:40 م
الإثنين، 20 مايو 2019 09:40 م

تفاقم أزمة مياه فنزويلا تتحول لكارثة.. الأزمة تهدد حياة ملايين الفنزويليين لعدم وجود مياه صالحة للشرب.. مادورو يكشف "الخزان الأزرق" لمواجهة مشكلة المياه.. الأطباء يحذرون من تلوث المياه وخطر الإصابة با

تفاقم أزمة مياه فنزويلا تتحول لكارثة.. الأزمة تهدد حياة ملايين الفنزويليين لعدم وجود مياه صالحة للشرب.. مادورو يكشف "الخزان الأزرق" لمواجهة مشكلة المياه.. الأطباء يحذرون من تلوث المياه وخطر الإصابة با كارثة تلوث مياه الشرب فى فنزويلا
السبت، 16 مارس 2019 02:07 ص
تزداد الحياة فى فنزويلا تعقيدا، فبعد أزمة انقطاع التيار الكهرابائى، حياة الفنزويليين مهددة بالانهيار بسبب عدم وجود مياه صالحة للشرب والاستحمام فى البلد الكاريبى،ونشر عدد من سكان فنزويلا العديد من الصور والفيديوهات على الشبكات الاجتماعية لمياه الشرب المتحولة إلى اللون الأسود، كدليل على أن المياه فى جميع أنحاء فنزويلا غير صالحة للشرب،حيث يفتحونالصنابيرلا يجدون المياه ، والمياه الخارجة تكون بنية أو سوداء ، كما لو كانت نفطية ، خاصة فى ولاية كارابوبو ، الواقعة فى وسط شمال فنزويلا. ووفقا لصحيفة "إيه بى سى" المكسيكية فإن الفنزويليين يعانون من نقص المواد الأساسية من الغذاء والدواء فضلا عن انقطاع التيار الكهربائى، وأيضا الماء أصبح ملوث بالزيت ولونها متحول إلى اللون الأسود، ولا يوجد أى بديل آخر لمياه الشرب. أزمة مياة الشرب في فنزويلا وكتب أحد مستخدمى تويتر "المياه الملوثة فى معظم أنحاء سان دييجو يبدو أنها نفطية بفضل تيسير وجودها فى هذا البلد". وكتب هيبريليز جونزاليس ، وهو صحفى محلى ،على الشبكات الاجتماعية: "الوضع بسبب نقص المياه فى سان دييجو أمر فظيع". وهناك العديد من الفنزويليين الذين اعربوا عن غضبهم بسبب عدم استطاعتهم حتى الاستحمام. وتسبب انقطاع التيار الكهربائي فى إزعاج كبير فى إمدادات المياه ، التى عادت قبل ساعات قليلة ولكن بلون غامق ورائحة المجارى، حيث أن التيار الكهربائى انقطع لأكثر من 100 ساعة، حتى وصلت المياه إلى المنازل ولكنها ملوثة وغير صالحة للاستهلاك البشرى. خطة مادورو لمواجهة أزمة المياه وكشف الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو عن خطة لمواجهة أزمة المياه المترتبة على انقطاع التيار الكهربائى فى أنحاء البلاد، وقال فى كلمة بثها عبر حسابه الرسمى على "تويتر": "قررت البدء بخطة يطلق عليها "الخزان الأزرق" التى تهدف إلى إنشاء احتياطى دائم من المياه لكل أسرة"، مشيراً إلى أن الخطة ستنفذ على الفور. وتشهد فنزويلا أزمة مياه خانقة فى ظل الانقطاعات المتكررة لإمدادات المياه نتيجة انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة فى البلاد، مما اضطر السكان إلى الذهاب إلى الينابيع الطبيعية للحصول على المياه. وحذر الأطباء الفنزويليون من تلوث المياه فى فنزويلا، وإمكانية الإصابة بالأمراض المعدية خاصة الكوليرا، خاصة وأن المستشفيات الفنزويلية فى حالة تدهور، بدون إمدادات ومعدات طبية ستؤدى إلى تفاقم الحالة الصحية المحفوفة بالمخاطر بالفعل لكثير من سكانها. الفنزويلى نيكولاس مادورو ووفقا لصحيفة "النويبوإيرالد" الأرجنتينية فقد صرح نائب رئيس الجمعية الطبية الفنزويلية الأمريكية (VAMA) ، رافائيل جوتنجر ،أن التحذير الكبير الآن بعد انقطاع الكهرباء الذى دام ستة أيام هو تلوث المياه على مستوى البلاد. وقال: "إن حالة التأهب الكبيرة التى نواجهها لا تبدو جيدة ، فهناك تلوث للمياه على المستوى الوطنى وما يمكن أن يأتى حتى الآن هو احتمال تفشى الكوليرا". وقال "إذا لم يكن لديك كهرباء للحفاظ على تشغيل الأجهزة وتوقف الأنابيب التى تضخ المياه ، فإن المياه تتعطل". وأضافت الصحيفة أن القطاع الصحى فى فنزويلا متدهور للغاية حتى أنه لا يضمن العلاج للمرضى الذين يعانون من الكوليرا.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print