الثلاثاء، 18 يونيو 2019 03:49 ص
الثلاثاء، 18 يونيو 2019 03:49 ص

تزامنا مع وضع امتحانات الثانوية العامة.. طلاب بالثالث الثانوى يطالبون بأسئلة تراعى جميع المستويات وواضحة لا تحتمل إجاباتها التأويل لتجنب مرحلة التظلمات.. والتعليم: سنراعى مطالبهم

تزامنا مع وضع امتحانات الثانوية العامة.. طلاب بالثالث الثانوى يطالبون بأسئلة تراعى جميع المستويات وواضحة لا تحتمل إجاباتها التأويل لتجنب مرحلة التظلمات.. والتعليم: سنراعى مطالبهم طلاب الثانوية العامة
الثلاثاء، 16 أبريل 2019 07:07 ص
تزامنا مع بدء وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، فى وضع أسئلة امتحانات الثانوية العامة، 2019، أعلن طلاب الصف الثالث الثانوى العام عن بعض المطالب الخاصة بهم فى هذا الإطار. وأكد الطلاب على ضرورة، أن تراعى الأسئلة جميع مستويات الطلاب، فيما قال الطالب محمد أدهم، بمدرسة السعيدية الثانوية بالجيزة، إنه يجب أن يكون مضمون الأسئلة فى الامتحانات خاصة المواد العملية واضح حتى يصل الطالب إلى النتيجة والحل المطلوب فى وقت كافى، موضحا أنه رغم نجاح منظومة البوكليت فى تخفيف الضغط على الطلاب والمصححين فى الكنترولات إلا أنه من خلال متابعته امتحان العام الماضى ونسبة التظلمات إلا أنها كانت مرتفعة. وأوضح الطالب، أن ارتفاع نسبة التظلمات على نتيجة الثانوية العامة من جانب بعض الطلاب سببه أن بعض الأسئلة تأتى غير واضحة وتحتمل أكثر من معنى فى الإجابة عليها ومن ثم يعتقد الطالب بأن إجابته صحيحه بنسبة 100% ووقع عليه ظلم فى الدرجات ويذهب ليتظلم على النتيجة، قائلا: لو الأسئلة واضحة سوف يعرف الطالب ما له وما عليه فى الإجابة وسيكون واثق من نفسه ولا يحتاج إلى تظلم. وقال محمد يحيى، إن الأسئلة الهدف منها قياس ما تعلمه الطالب خلال العام الدراسى ونواتج التعلم، ومن ثم فالصعوبة ليست مطلوبة، موضحا أنه يجب على واضعى الامتحانات تلاشى الجزئيات الصعبة فى الكتاب ووضع أسئلة تقيس نواتج التعلم وجميع مستويات الطلاب. وأوضح الطالب، أن الميزة فى أسئلة امتحان البوكليت أنها تمنح فرصة لجميع الطلاب بالإجابة عن الأسئلة، ولكن امتحانات الثانوية العامة هى سنة تحديد مصير ومن ثم الطالب لا يسعى إلى النجاح فقط ولكن الهدف الأكبر هو الحصول على المجموع. وأشار بعض طلاب إلى أنه لا بد من وقف محاولات الغش التى يقوم بها بعض الطلاب فى لجان بعينها حفاظا على مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب. من جانبهم طالب أولياء الأمور بأن تراعى كراسة البوكليت" الامتحانية"، عدم وجود أخطاء فى الترجمة ويتم مراجعتها بشكل دقيق وذلك بالنسبة لطلاب مدارس اللغات وتوحيد النسخة العربى للأسئلة على مستوى الجمهورية، مع ضرورة أن يكون عدد الأسئلة وإجاباتها مناسب لوقت وزمن الامتحان. وأضاف أولياء الأمور: لا بد وأن تكون الأسئلة مباشرة ومن كتاب المدرسة وغير معقدة، قائلين: "مش عايزين فوازير فى الأسئلة، كما يجب أن تراعى الطالب المتوسط وأيضا الأقل من المتوسط، إضافة إلى أن يكون الوقت مناسب خاصة لفروع علمى رياضة لترك مساحة من الوقت للطلاب لمراجعة الحل داخل اللجنة. وطالبوا بأن تكون هناك أسئلة فى امتحانات نهاية العام من النموذج الاسترشادى الذى توفره الوزارة للطلاب قبل انطلاق الامتحانات خاصة وأن النماذج الاسترشادية تحتوى على نسبة كبيرة من الأسئلة داخل المنهج. وفى السياق ذاته، قالت مصادر بالوزارة لـ" انفراد"، إنه بالنسبة لمطالب طلاب الثانوية العامة المتعلقة بالأسئلة فهناك مواصفات للورقة الامتحانية والأسئلة يلتزم بها واضعوا الامتحانات، موضحة أن لديهم الحق فى مطلبهم الخاص بوضوح الأسئلة بحيث تكون الإجابة عليها واضحة لا تحتمل أى تأويل أو إجابات متعددة على نفس الجزئية، وسوف يتم مراعاة ذلك من خلال واضعى الامتحانات. وبالنسبة لورود أسئلة فى الامتحان الأصلى من النماذج الاسترشادية، أوضحت المصادر، أن هذا الأمر وارد، ولكن لا يتدخل أحد فى وضع الأسئلة ومتروكة للجان الفنية.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print