الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:00 م
الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:00 م

إنجاز عالمى بسواعد مصرية.. برلمانيون: محور روض الفرج يؤكد جدية جذب الاستثمارات.. لجنة النقل: طفرة بالطرق لم نشهدها منذ 17 عاما.. هشام عبد الواحد: يتحول لمزار سياحى.. والفقى: المشروعات القومية تسجل فى

إنجاز عالمى بسواعد مصرية.. برلمانيون: محور روض الفرج يؤكد جدية جذب الاستثمارات.. لجنة النقل: طفرة بالطرق لم نشهدها منذ 17 عاما.. هشام عبد الواحد: يتحول لمزار سياحى.. والفقى: المشروعات القومية تسجل فى افتتاح محور روض الفرج
الأربعاء، 15 مايو 2019 03:02 م
أكد أعضاء مجلس النواب، على أن محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر إنجاز عالمى على الأراضى المصرية بسواعد وطنية خالصة، وأن هناك احترافية كبيرة فى التصميم والإنشاء، وأن منظومة النقل وشبكة الطرق شهدت خلال الأربع سنوات الماضية ما لم تشهده فى 17 عاما مضت. وفى هذا الإطار، قال النائب هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل بمجلس النواب، إن مشروع محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر يعد من أعظم الانجازات التى شهدناها فى السنوات القليلة الماضية، كما يعد من المشروعات القومية العملاقة التى ستتحول لمزار سياحى، خاصة وأن الكوبرى يعد أعرض كوبرى ملجم فى العالم، بإجمالى عرض 67.36 متر بما يساوى 221 قدما. وأضاف عبد الواحد، أن السنوات الأربع الأخيرة الماضية شهدت إنجازات على أرض الواقع فى البنية التحتية لمنظومة النقل من إنشاء شبكة طرق وكبارى وأنفاق لم نشهدها منذ 17 عاما مضت، لافتا إلى أن هذا الأمر يؤكد جدية الدولة فى إصلاح المنظومة لجذب مزيد من الاستثمارات الخارجية والداخلية، خاصة وأن المستثمر أكثر ما يعنيه منظومة الطرق فى البيئة الصالحة للاستثمار، وهذا ما شهدناه خلال السنوات القليلة الماضية من اهتمام غير مسبوق بالمنظومة. وأوضح رئيس لجنة النقل بمجلس النواب، أن محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر أنشأ تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ونفذته شركة مصرية بسواعد مصرية خالصة، حيث استغرق بنائه 4 سنوات، ويهدف لربط جزيرة الوراق بمنطقة شبرا، وسيساهم فى تحقيق طفرة نوعية كبيرة بالحركة المرورية داخل القاهرة. وتابع عبد الواحد: "المشروع إنجاز غير مسبوق فى فترة وجيزة لحجم المشروعات القومية العملاقة التى شهدناها خلال السنوات الأخيرة، وسيكون من عوامل جذب الاستثمار وسيساهم فى توفير الوقت والجهد فى نقل البضائع وحركة السير بشكل عام". وفى نفس السياق قال النائب عبد الهادى القصبى، إن افتتاح محور روض الفرج يعد استمرارا لسلسلة المشروعات القومية التى بدأت القيادة السياسية فى تنفيذها على أرض الواقع، وأنه هذا المشروع سيحقق طفرة ونهوض غير مسبوق فى مختلف مناحى الحياة وذلك كله دعما للمواطن المصرى والمصلحة العامة للوطن. وأوضح القصبى، أنه لا زال الرئيس يحقق كل يوم ما وعد به، ويدعم كافة مرافق الدولة، سواء فى مجال الكهرباء أو الطرق أو الأنفاق، وذلك بما يمهد الأجواء والمناخ لجذب الاستثمارات الخارجية والداخلية، مؤكدا أنه فى خلال أيام شهدت مصر افتتاح مشروعات عملاقة منها أنفاق قناة السويس ومحور روض الفرج الذى يعد انجاز كبير على أرض الواقع بل وإن صح القول فإنه إنجاز عالمى بسواعد مصرية خالصة. ووجه عضو مجلس النواب، رسالة للمصريين قائلا: "علينا أن نعمل كل فى موقعه، وذلك من أجل تحقيق مزيد من التقدم والرقى وجنى ثمار النجاح، لافتا إلى أن التكاتف والتكامل أساس نجاح أى منظومة. ومن جانه قال النائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة بمجلس النواب، إن مصر تشهد طفرة لم تحدث فى التاريخ، وهناك مشروعات قومية عملاقة نشهدها بشكل يومى، وأن الانجازات أصبحت واقع ملموس وبدأ الجميع يجنى ثمار هذه المشروعات، وأن الأمر واقع ملموس. وأشار أمين سر لجنة الخطة بمجلس النواب، إلى أن المصريين أيقنوا حقيقة المشروعات القومية وثمارها، وأن الشعب أصبح شريك أساسى فى هذا النجاح، مؤكدا أن محور روض الفرض يوفر الوقت والجهد، وأن منظومة النقل وشبكة الطرق على وجه التحديد شهدت ومازالت تشهد اهتماما غير مسبوق مما يعنى جلب مزيد من الاستثمارات وبالفعل أصبحت مصر مناخ خصب وبيئة صالحة لجلب الاستثمارات الخارجية والداخلية. وأكد الفقى، على أن المشروعات القومية التى تُجرى على أرض الواقع لم نشهدها من قبل، وإنجازات حقيقية سيسجلها التاريخ بحروف من نور عبر صفحاته المشرقة بسواعد المصريين وتحت تنفيذ قيادة واعية حريصة على مصلحة الوطن. كما أكد المهندس علاء والى رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، على أن محور روض الفرج قمة الإنجاز والإعجاز لأكبر المشروعات العالمية التى تمت على أرض الواقع ونفذوه المصريون فى وقت قياسى ونجح المهندسون والفنيون والعمال بتخصصاتهم المختلفة فى تحدى أنفسهم وتنفيذ جميع الأعمال من الألف إلى الياء فى هذا المشروع، والذى دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأعرض كوبرى فى العالم، والذى تم تنفيذه خلال 3 سنوات فقط، فى ظل أن حجم الأعمال التى شهدها المشروع كانت تتطلب أكثر من 10 سنوات عمل مستمر، وهو ما يؤكد قدرة ونجاح المصريين فى تنفيذ مشروعات عملاقة غير عادية فى زمن قياسى. وأضاف والى، أن المشروع هو أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكبارى العملاقة، التى تنفذ حاليا بمصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى وتحت إشراف وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة لما يمثله من أهمية كبرى فى ربط شمال وشرق القاهرة والقليوبية والطريق الدائرى بمناطق غرب القاهرة عند طريق مصر الإسكندرية الصحراوى ومدينتى السادس من أكتوبر والشيخ زايد وصولًا إلى مطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة. وفى نفس السياق قال المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن محور روض الفرج يضاف إلى جملة المشروعات العملاقة التى تم تنفيذها فى البلاد خلال فترة تولى الرئيس رئاسة مصر وما زال البناء مستمرًا. وأكد "عامر" أنه منذ تولى الرئيس المسؤولية شهدت مصر نهضة شاملة فى كافة المجالات خاصة فى تنفيذ عدد كبير من المشروعات العملاقة فى وقت لا يتجاوز بضع سنوات، أسهمت فى توفير ملايين من فرص العمل وخلق خارطة تنموية جديدة بمصر التى أصبحت تجربة ناجحة ونموذجا للعديد من الدول بالمنطقة والعالم . وأضاف رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن المحور الجديد يمثل شريان حياة جديد يربط شرق القاهرة بغربها ويمتد ليصل العاصمة بمحافظات الجمهورية المختلفة وصولا إلى محافظة مطروح فى أقصى شمال غرب مصر، وستنتقل الكثافات المرورية القادمة من شرق القاهرة إلى طريق الإسكندرية الصحراوى ومطروح والعلمين دون المرور بقلب القاهرة.




















































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print