الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:15 م
الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:15 م

صور.. "فاتحة خير".. آمال نوح تجهز العرائس بدعم جهاز تنمية المشروعات بطنطا.. حصلت على تمويل بـ269 ألف جنيه لإقامة معرض بيع مفروشات بالتقسيط.. وتؤكد: استفدت كثيرا من البرامج التدريبية وشاركت فى العديد م

صور.. "فاتحة خير".. آمال نوح تجهز العرائس بدعم جهاز تنمية المشروعات بطنطا.. حصلت على تمويل بـ269 ألف جنيه لإقامة معرض بيع مفروشات بالتقسيط.. وتؤكد: استفدت كثيرا من البرامج التدريبية وشاركت فى العديد م معرض بيع مفروشات بالتقسيط
الخميس، 16 مايو 2019 05:07 م
تجهيز العرائس بالتقسيط، مشروع جديد أقدمت عليه سيدة من مدينة طنطا بمحافظة الغربية، بعد حصولها على تمويل 296 ألف جنيه من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، لتقوم بإنشاء مشروع لتجهيز العرائس بالمفروشات والطرح والإيشاربات، لتخفيف العبء عن العرائس، نظرا للظروف المعيشية الصعبة بعد أن احترفت هذه المهنة واستطاعت أن تنميها وأصبح لها زبائن كثيرون. "آمال نوح" صاحبة المشروع حاصلة على بكالوريوس تجارة، وبدأت مشروعها منذ 13 عاما بقرض 41 ألف جنيه من جهاز تنمية المشروعات، واستطاعت من خلاله تجهيز معرضها بالمفروشات اللازمة للعرائس، بعد دراسة جيدة لما تقدمه من خلال هذا المشروع فاستقرت على تجارة المفروشات وأرادت أن تقوم بتقسيط البيع على الأسر والعرائس فى مقابل هامش ربح وفى نفس الوقت لتخفيف العبء عليهم. ونجحت "آمال"، فى أن توسع مشروعها، بفضل جهودها وبفضل برامج التدريب على المحاسبة والمعاملات التجارية والمزايدات والمناقصات وأصبح لها مجال وسع من خلال جهاز تنمية المشروعات، فضلا عن المشاركة فى ندوات بالقاهرة والإسكندرية للوقوف على آخر المستجدات فى السوق للوصول إلى هدفها. وقالت "آمال" لـ"انفراد"، إن مشروعها بدأ منذ 13 عاما بعد أن فكرت فى فتح معرض لبيع المفروشات وتجهيزات العرائس بكفر عصام بطنطا، وتوجهت فى بداية الأمر إلى جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وأنهت إجراءات الترخيص والسجل التجارى والبطاقة الضريبية عن طريق الجهاز، ثم حصل على قرض بـ41 ألف جنيه من الجهاز. وأضافت "آمال"، أنها استغلت القرض فى شراء كمية من المفروشات واحتياجات العرائس لمعرضها، وبدأت فى بيعها لزبائنها بالتقسيط، مشيرة إلى أنها كانت تخطط لإنشاء سنتر كبير فى منزلها ولكن حالت الظروف دون تحقيق ذلك بعدما أنفقت هى وزوجها أموالهما فى إقامة منزلهما، ولكن قررت أن يكون مشروعها فى معرض صغير لبيع المفروشات. وأشارت "آمال" إلى أنها لم يكن لديها أى خبرة فى مجال التجارة والبيع والشراء، فحصلت على دورات تدريبية فى المحاسبة، من خلال جهاز تنمية المشروعات، كما حضرت اجتماعات حول المعاملات التجارية والمزايدات والمناقصات، مؤكدة أنها استفادت بشكل كبير من هذه الدورات التدريبية التى استطاعت أن تقف على قدمها بسبب الخبرة التى اكتسبتها، قائلة: "وصلت لمرحلة أن أقوم على قدمى مرة أخرى، بعد التعرض لأى عثرات فى البيع والشراء بسبب حركة السوق". وأضافت "آمال"، أنها حصلت على دعم أكبر من جهاز تنمية المشروعات بمبلغ 250 ألف جنيه واستفادت منه فى شراء كميات أكبر من المفروشات لمعرضها، وإضافة جزء خاص بالطرح والإيشاربات، بحيث توفر للعرائس جميع احتياجاتها من المفروشات والملابس اللازمة لها. وأوضحت "آمال"، أنها شاركت عن طريق الجهاز فى العديد من المؤتمرات فى القاهرة والإسكندرية، للاستفادة من الخبرات لاستغلالها فى تنمية مشروعها، كما أنها شاركت فى عدة معارض وفتحت لها مصدر رزق جديد واكتسبت منها العديد من الزبائن.










لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print