الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:11 م
الأربعاء، 21 أغسطس 2019 03:11 م

جامع تحف يشترى لوحة من محل إطارات سيارات ويفاجئ أنها لـ"بيكاسو".. الهاوى: وجدتها ملقاة على الأرض.. وحبى للفنون دفعنى للبحث عن هويتيها.. ومزاد متخصص يرصد دلائل أصالتها.. صور

جامع تحف يشترى لوحة من محل إطارات سيارات ويفاجئ أنها لـ"بيكاسو".. الهاوى: وجدتها ملقاة على الأرض.. وحبى للفنون دفعنى للبحث عن هويتيها.. ومزاد متخصص يرصد دلائل أصالتها.. صور جامع تحف يجد لوحة لبيكاسو فى محل سيارات
الخميس، 16 مايو 2019 05:07 م
يعد فيليب ستابلتون واحدا من عشاق جمع التحف الفنية، وذات يوم، اشترى لوحة للفنان بيكاسو بـ230 جنيها استرلينيا، قيل له بأنها مزورة وليست أصلية، وعلى الرغم من شعوره فيما بعد بالندم، بعد مرور 6 أشهر من عملية الشراء، إلا أنه قرر الذهاب بها إلى المزادات المتخصصة فى هذا الشأن. بعد أن ذهب فيليب ستابلتون باللوحة إلى أحد المزادات، وبعد مرور أسبوع، رصدت Rosie May، من Brighton and Hove Auctions، أربعة بصمات مميزة يمكن اعتبارها دلائل على أن القطعة عبارة عن لوحة دراسة حقيقية للفنان Pablo Picasso. وقال ستابلتون: "مازلت لا أصدق حقًا ما حدث. إنه شعور غريب للغاية. أشعر بنوع من الخدر"، لافتا إلى أنه وجد هذه اللوحة فى محل لبيع إطارات السيارات، وكانت ملقاة على الأرض، وقيل له بأنها مزيفة، إلا أن حبه للفنون، جعله يعتقد أنها رسمت فى الثلاثينيات أو الأربعينيات أو أوائل الخمسينيات. أما عن اللوحة، فقال أحد المتخصصين إن Seated Bather كانت فى عام 1930 وكان هذا توقيعًا مبكرًا، بالإضافة إلى الكتابة التى وجدت عليها، رولاند بينروز إستيت، فلقد كان صديقًا جيدًا لبيكاسو، وقد نظم معارض لأعمال بيكاسو التى كانت مثيرة للاهتمام. من جانبها، وجدت Rosie May أن اللوحة أصلية وتحمل بالفعل توقيع بيكاسو، مؤكدة أنه يمكن رؤية توقيع بيكاسو بمنتهى الوضوح، كما نعرف أيضًا أن اللوحة كانت مهداة منه إلى صديقه. ورأت Rosie May أن هذه اللوحة يعتقد بأنها دراسة أولية تم إجراؤها فى وقت Sather Bather الذى يفسر التوقيع السابق الذى يبدو 1915-18. مضيفة: "أعتقد أنه قام بعد ذلك بعمل صورة أكبر لها فيما بعد تسمى Sather Bather. وقالت ماى إن هناك الكثير من الأدلة الظرفية التى تشير إلى أنه من المحتمل أن يكون حقيقياً - وإذا تم التصديق عليه، فسوف تبلغ قيمتها حوالى 750،000 جنيه إسترليني. لكنها أضافت: "لا يمكننا المصادقة عليه، بخلاف إجراء تحليل للطلاء عليه، لكن هذا يكلف الآلاف، إلا أن مالك اللوحة أعلن أنه مستعد لدفع الآلاف من أجل التأكد من أصالتها".










لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print