الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 11:40 م
الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 11:40 م

بعد خسارتها أمام ماكرون فى الرئاسة.. لوبان تقلب الموازين وحزبها يتصدر قوائم الإنتخابات الأوروبية أمام الرئيس الفرنسى وحزبه.. التجمع الوطنى يحقق 23.2% مقابل 21.9% للجمهورية إلى الأمام..وزعيمته تطالب بح

بعد خسارتها أمام ماكرون فى الرئاسة.. لوبان تقلب الموازين وحزبها يتصدر قوائم الإنتخابات الأوروبية أمام الرئيس الفرنسى وحزبه.. التجمع الوطنى يحقق 23.2% مقابل 21.9% للجمهورية إلى الأمام..وزعيمته تطالب بح زعيمة اليمين المتطرف
الإثنين، 27 مايو 2019 02:14 ص
انتهى الصراع الفرنسى للوصول إلى مقاعد البرلمان الأوروبى والذى كان قائم بشدة بين التجمع الوطنى برئاسة مارين لوبان، وإيمانويل ماكرون، إلى فوز حزبها التجمع الوطنى اليمنى المتطرف، و كانت هى أيضا نفس المنافس القوى أمام إيمانويل ماكرون خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة. فبعد أيام من بدء التصويت على الانتخابات الاوروبية، تصدر حزب "التجمع الوطني" اليمينى المتطرف الذى تقوده مارين لوبان نتائج الانتخابات الأوروبية فى فرنسا التى جرت أمس الأحد، وذلك بنسبة 23,2 بالمئة، متقدما على حزب الرئيس إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" الذى حصل على نسبة 21,9 بالمئة من الأصوات. وبدورها رحبت زعيمة "التجمع الوطنى" فى فرنسا مارين لوبان، بعد إعلان فوز حزبها اليمينى المتطرف، فى الانتخابات الأوروبية الأحد، بالنتائج واعتبرتها "نصرا للشعب الذى عمل بفخر واعتزاز من أجل استعادة السلطة". وأضافت لوبان فى مؤتمر صحفى، "نحن نستقبل هذه النتائج بكل فرح لأن التصويت من أجل هذه القائمة هو من أجل فرنسا والشعب فى الواقع" ، مضيفة "شعبنا يعيش منذ عدة أشهر فى غموض، ونحن البديل الأول للنظام الحالى، وما حدث هو انتكاسة للحزب الحاكم الذى وضع كل ثقله فى هذه الانتخابات". ودعت لوبان، الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون إلى "حل البرلمان وتغيير نظام الاقتراع النسبى فى فرنسا". وبعد ساعات قليلة من انتهاء التصويت، أعلن المتحدث الرسمى باسم حزب التجمع الوطنى الفرنسى جوردن بارديلا، عن نسب الأصوات التى حصلت عليها الأحزاب فى الانتخابات الأوروبية التى بدأت منذ أيام وانتهت اليوم الأحد بفوز حزبه أمام باقى أحزاب البلاد بنسبة كاسحة. وقال فى كلمته أمام وسائل الإعلام، "اليوم ، جعل الشعب الفرنسى صوته مسموعا وفرض جزاءً واضحا ودرسا من التواضع على رئيس الجمهورية." وأضاف، "أنه درس كبير لجميع أولئك الذين لم يكفوا أبدا عن إهانة فرنسا والاستهوان بها". وأوضح أن التجمع الوطنى حقق نسبة 23.2%، أمام الجمهورية إلى الأمام فقد حصل على 21.9% وحزب الخضر 12.8، والجمهوريين 8.3، وفرنسا الابية 6.7، وأخيرا الحزب الاشتراكى بـ6.7% من الأصوات. وكانت وزارة الداخلية الفرنسية، قد أعلنت اليوم الأحد، أن نسبة المشاركة فى الانتخابات الأوروبية بفرنسا بلغت 43,29 فى المئة فى الساعة الخامسة بالتوقيت الفرنسى أى بزيادة 8 نقاط مقارنة بانتخابات 2014، حسبما ذكرت إذاعة مونت كارلو الدولية. وجدير بالذكر، أنه قبل ثلاثة أيام من انطلاق المارسون الانتخابى، أظهر استطلاع للرأى تزايد التأييد لمرشحى حزب التجمع الوطنى الذى يمثل اليمين المتطرف بقيادة مارين لوبان وحزب الجمهورية إلى الأمام بقيادة الرئيس إيمانويل ماكرون. وكشف الاستطلاع الذى أجراه مركز أوبينيون واى لحساب صحيفة لى إيكو ونشر أمس الخميس أن حزب مارين لوبان ظل فى المقدمة وتقدم نقطة مئوية ووصل إلى 25%. وبذلك يتقدم الحزب نقطتين عن حزب ماكرون الذى زادت نسبة شعبيته نقطة واحدة أيضا عن آخر استطلاع للرأى جرى الأسبوع الماضى ووصل إلى 23%.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print