الخميس، 20 يونيو 2019 06:12 ص
الخميس، 20 يونيو 2019 06:12 ص

هم العدو فاحذرهم.. انتقاد حاد لإعلام الإخوان والجزيرة لشماتتهم بعد ضرب مليشيات الحوثى لمطار أبها.. باحثون سعوديون: يفرحون بالمصائب وسقطوا فى الوحل واتحدوا مع أعداء العرب.. وتأكيدات بدعم قطر للأعمال ال

هم العدو فاحذرهم.. انتقاد حاد لإعلام الإخوان والجزيرة لشماتتهم بعد ضرب مليشيات الحوثى لمطار أبها.. باحثون سعوديون: يفرحون بالمصائب وسقطوا فى الوحل واتحدوا مع أعداء العرب.. وتأكيدات بدعم قطر للأعمال ال انتقاد حاد لإعلام الإخوان والجزيرة لشماتتهم فى ضرب مطار أبها
الخميس، 13 يونيو 2019 03:07 ص
" الجزيرة والإعلام الإخوانى يفرح بالمصائب والكوارث التى تحدث لأبناء العرب".. هذا ما اتفق عليه باحثون سعوديون وإسلاميون مصريون خلال أدانتهم الواسعة للعمل الإرهابى الذى شنته مليشيات الحوثيين فى مطار أبها بجنوب السعودية مستنكرين شماتة إعلام قطر والإخوان فى هذا العمل الإرهابى الذى استهدف المملكة العربية السعودية. وأكدوا إن هناك "إيران والدوحة" عنصرين مشترك فى الأعمال الإرهابية التى تحدث فى الدول العربية، واصفين الإعلام الإخوانى وقناة الجزيرة بالفرحين بالمصائب والكوارث التى تحدث لدول العربية، فى هذا السياق أكد ياسين سالم الباحث السعودى، إن إيران هى التى تدعم ميليشيات الحوثيين، وهى التى تقف وراء العمل الإجرامى الخسيس الذى أقدمت عليه ميليشيات الحوثى الإرهابية من استهداف لمطار أبها جنوب المملكة السعودية، مضيفً: "الحوثى لا يملك سلاح بهذه القوة وهذا التطور إلا إذا كان بدعم إبرانى، وإيران تعترف بدعمها للمليشيات الحوثيه". إيران تقف وراء المليشيات الحوثية وأشار "سالم" إلى أن استهداف الحوثيين فى هذا التوقيت له دلالات عدة، قائلا :" وهذا الاستهداف واختيار الزمان والمكان له دلالة على استهداف المدنيين حيث مطار "ابها" يعتبر من أكثر المطارات ازدحاما بأوقات الصيف والعطلة الصيفية لكثرة المصطافين لمدينة "أبها" هم يبحثون عن الغزارة البشرية لإيقاع أكثر ضرر بأرواح المدنيين". وقال :"وسبق وأن استهدفوا مكة المكرمة فى مواسم الحج فأي حرب هذه يؤمنون بها وهم يستهدفون المدنيين وزوار بيت الله وهم يرفعون شعاراتهم الموت لأمريكا الموت لإسرائيل وهم يصبون جام حقدهم على المسلمين" مضيفًا :"إيران تستخدم اذرعتها فى المنطقة وتختفى ورائهم وهذا لم ينفعها بشىء ولن يفك عنها طوق حصار العالم لها وحتى من تستخدمهم لا يواجهون مباشرة وليس لديهم حتى أخلاق ومبادئ الحروب وما يفعلونه من استهداف للمدنيين هو دليل ضعفهم ومحاولة اثبات للمواطن اليمنى المتذمر الذى تحت قبضتهم بأنهم قادرون على المواجهة واعتقد ان هذه هى رفسة المحتضر ودنو الأجل لهذه العصابة وستكون ردة الفعل السعودية قوية وساحقة هذه المرة وهذا الفعل الإجرامى يعتبر آخر مسمار دقوه بنعشهم". وتعليقا على شماتة قناة الجزيرة ومنابر جماعة الاخوان وفرحهم بما حصل من ضرب المطار السعودى، قال :" فاختصرها بمثل قديم (كالكلب الذى يفرح بمصيبة أهله).. فكلب الحى عندما يكون هناك عزاء أو مأتم تكثر الولائم ويجد ما يسد نهمه من عظام وبقايا أكل". اسيتهداف المدنيين من جانبه قال الكاتب السعودى سلمان الدوسرى إن هجمات التحالف العربى فى اليمن تستهدف الحوثيين عسكرياً وليس المدنيين وحتى إذا تم ذلك فيحدث بالخطأ وبنسبة ضئيل أما الحوثى فيستهدف المدنيين والمدارس والمطارات فقط، بل يعلنها على رؤوس الأشهاد أنهم أهداف مشروعة مخالفاً كل الأعراف والمواثيق الدولية. وأضاف الكاتب السعودى فى تغريدة له عبر حسابه على تويتر أن شماتة إعلام المعزول - فى إشارة إلى إعلام الإخوان من حادثة مطار أبها إدانة جديدة عليهم ودنائة تليق بهم وسقوط فى الوحل كما هو مكانه فعندما تفرح لعمل إرهابى وتتحالف مع عدو فارسى وتشجع كل خصوم بلاد فأنت تثبت أنك ألد أعداء وطني وأكثرهم حقداً وبغضا لو لم يكن من المقاطعة إلا كشف سفالتكم لكفتنا دهرا. بدوره قال منتصر عمران الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية إن العمل الإجرامي الخسيس الذى اقدمت عليه ميليشيات الحوثي الإرهابية من إستهداف لمطار أبها جنوب المملكة السعودية اليوم وادي الي إصابة حوالي 30 من المدنيين يؤكد ان ميليشيات الحوثى ما هي إلا اذرع مسلحة للنظام الملالى في إيران وإنها تحارب عنه في المنطقة بالوكالة. وأضاف أن جماعة الحوثى ليست يمنية ولكنها إيرانية الهوى لافتا إلى أن هذه العملية الإرهابية من قبل الحوثيين بمثابة حرب ضد الإنسانية لا بد للعالم بأسره ان يكون له موقف أشد صرامة ضد الحوثيين وان يتعامل المجتمع الدولى مع هذه الميليشيات على إنها كيان إرهابى يهدد أمن المنطقة ويعرض أرواح المدنيين للخطر. ولفت منتصر عمران إلى أن استهداف المملكة من قبل الحوثيين لمناطق المدنيين ‏كالمطارات هو تجاوز فى حق القانون الدولى ولا بد من محاسبتهم كما أن على الحوثيين أن يدفعوا الثمن غاليا على هذا الاستهداف وإن جريمة قصف أى موقع في ‎المملكة تجعلنا لا نكتفى بإراقة دم ‎عبدالملك الحوثى فقط بل بمعاقبة من تقف ورائه وتدعمه وهو النظام الملالى فى إيران.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print