الخميس، 20 يونيو 2019 06:04 ص
الخميس، 20 يونيو 2019 06:04 ص

شهر على إخلاء منطقة مدابغ سور مجرى العيون.. استمرار عمليات الهدم والنقل لمدينة الروبيكى وخطة لتطوير المنطقة وإعادتها للخريطة السياحة.. محافظة القاهرة تنتهى من هدم 100 مدبغة وتنقل سكان المناطق المحيطة

شهر على إخلاء منطقة مدابغ سور مجرى العيون.. استمرار عمليات الهدم والنقل لمدينة الروبيكى وخطة لتطوير المنطقة وإعادتها للخريطة السياحة.. محافظة القاهرة تنتهى من هدم 100 مدبغة وتنقل سكان المناطق المحيطة إخلاء منطقة مدابغ سور مجرى العيون
الخميس، 13 يونيو 2019 05:07 ص
تسابق محافظة القاهرة الزمن للانتهاء من إخلاء منطقة المدابغ الملاصقة لسور مجرى العيون بمصر القديمة، وذلك ضمن تطوير العاصمة والقضاء على المناطق العشوائية وتوفير سكن ملائم لسكانها، بالإضافة إلى القضاء على التلوث البيئى التى تسببه المدابغ والتشوية الذى تسببه لسور مجرى العيون التاريخى، وكذلك المشاكل التى كانت تسببها المنطقة لشبكات الصرف الصحى والمرافق بشكل عام. يهدف مشروع تطوير منطقة المدابغ إلى إحياء هذه المنطقة التاريخية وإعادة إبراز رونقها الحضارى، بما تتمتع به من قيمة ثقافية، لتمثل إضافة جديدة على خارطة المقاصد الأثرية والسياحية بمصر، والمشروع يعد جزءًا ضمن تصور شامل لإعادة القاهرة كمدينة للتراث والفنون، ومركز للإشعاع الحضارى والثقافى، ومقصد سياحى رئيسى على صعيد الدائرتين الإقليمية والعالمية. وتضمن خطة إخلاء المنطقة هدم المدابغ، بالإضافة إلى هدم المساكن المحيطة بها "منطقة أكشاك ابو السعود" والتى تضم أكثر من ألف اسرة تحيط منطقة المدابغ بالكامل بالإضافة إلى المحال الملحقة بالمدابغ، ويتم نقل المدابغ لمدينة الروبيكى الصناعية بالقرب من مدينة بدر، ونقل السكان لحى الاسمرات 3 الكائن بمدينة الأسمرات بالمقطم، حيث يتم تسليمهم وحدات مجهزة بالأثاث والأجهزة الكهربائية، بالإضافة إلى تعويض أصحاب المدابغ بتعويضات مادية بناء على رغباتهم. ورصد " انفراد" أعمال الهدم والنقل لمدابغ سور مجرى العيون، ويتابع أعمال الهدم والإزالة اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، واللواء أحمد فؤاد نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، واللواء علاء خليل رئيس حى مصر القديمة، وقيادات شرطة المرافق ومسئولى شركة القاهرة التى تشرف على عمليات نقل وتسليم المدابغ الجديدة البديلة . وبلغ حجم الإزالة أكثر من 100 مدبغة حتى الآن ونقل وتسكين أكثر من 400 أسرة بحى الاسمرات 3 من منطقة أكشاك ابو السعود، وتستمر أعمال الحصر والهدم ونقل السكان، ومن المقرر أن تنتهى المحافظة من هدم المدابغ بالكامل خلال شهر تقريبا . وقال اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، إن أجهزة أجهزة حي مصر القديمة بالتنسيق مع مديرية الأمن أزالت 6 مدابغ بمنطقة المدابغ ليصل إجمالي ما تم إزالته حتى الآن حوالى مائة مدبغة ، وتم تعويض أصحابها حسب رغبتهم إما بمقابل مادى أو توفير بديل بمنطقة صناعات الجلود بالروبيكى . وأضاف المحافظ بأن الدولة قامت بتوفير البديل المناسب لصناعة الجلود بمنطقة الروبيكى حيث تم توفير ورش و ومدابغ وأراضى لإقامة مصانع مع توفير مركز تكنولوجى لتطوير الصناعة ، بالإضافة إلى إنشاء محطة معالجة للصرف الصناعى على مسطح 280 فدانا تقريبا وغابة شجرية على مساحة 830 فدانا للاستفادة من المياه المعالجة وهو الذي كان يمثل مشكلة بمنطقة المدابغ القديمة نظرا لعدم وجود صرف صناعي وقيام أصحاب الورش بصرف مخلفات صناعتهم على شبكات الصرف الصحى مما يؤدى الى تدميرها بصفة دائمة . من جانبه أكد اللواء أحمد فؤاد، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أن مسئولى المحافظة وشرطة المرافق وشركة القاهرة، يتواجدون بشكل يومى بمنطقة المدابغ لمتابعة أعمال النقل التسكين والهدم. وأضاف نائب محافظ القاهرة، ل انفراد، خلال تواجده بمنطقة المدابغ، أن أى مشاكل تتعلق بأعمال النقل وهدم المابغ يتم حلها بشكل فورى، وعن المدابغ التى لم يتم توفير مدابغ بديلة لها بمدينة الروبيكى، أكد انه يتم التواصل مع مسئولى وزارة الصناعة وشركة القاهرة لتوفير البديل وتسليم ملاك المدابغ أوراق تضمن حقهم وتذكر المساحات التى أخلوها لتسليمهم مساحات بديلة بالروبيكى ويتم تجهيزها الأن، وانهاء اللمسات النهائية لأعمال التسليم. وذكر نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أن المحافظة كانت اعطت مهلة لأصحاب المدابغ للنقل والإخلاء وانتهت هذه المهلة منذ أيام ويتم هدم المدابغ ومن المقرر أن تنتهى المحافظة من الهدم خلال شهر تقريبا. وقال أحد أصحاب المدابغ التى لم يتم نقلها حتى الآن أنه وعدد آخر من ملاك المدابغ لم يتم توفير مدابغ بديلة لهم بالروبيكى حتى الآن أسوة بغيرهم من الملاك والمستثمرين مشيرا إلى أنهم عرضوا المشكلة على مسئولى المحافظة الذين وعدوهم بحلها وضمان حقهم بكتابة عقود تضمن المساحات التى يستحقونها بالروبيكى، فضلا عن إمكانية التعويض المادى. ويذكر أن من بين المشاكل التى كانت تسببها المنطقة هى مشكلة الصرف الصناعي الذى يعد من أكبر مصادر التلوث لاحتوائه على كثير من المواد الكيميائية السامة، و كانت تشترك أغلب المصانع ومنها المدابغ في إلقائها الكثير من المواد مثل الأحماض والقواعد والمنظفات الصناعية والأصباغ، وبعض مركبات الفوسفور والمعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق. وواجهت محافظة القاهرة المشكلة لمدة تزيد عن الـ 18 عامًا، وذلك بسبب رفض اصحاب المدابغ فكرة الانتقال من مصر القديمة لأى مكان آخر. وكان حى مصر القديمة، في السنوات الآخيرة، قد شكل لجنة من الحى والصرف الصحى لمعاينة الغرف أو "حجرات الترسيب" فى كل مدبغة، ولاحظ أن معظم المدابغ ليس لديها تلك الغرف، وتم منحهم فرصة لإنشائها، وإلا ستتخذ إجراءات صارمة ضد المخالفين، لما يسببه الصرف الصناعى الخاص بمدابغهم من ضرر على الشوارع المحيطة بالمنطقة. عدم الاهتمام والإصرار على البقاء، دفع محافظة القاهرة لاتخاذ خطوات جادة لنقل المدابغ خارج الكتلة السكنية، خاصة بعد تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتكليفه لقيادات المحافظة بإخلاء المنطقة، ضمن مشروع قومي لتطويرها، وإعادة المكانة التاريخية والسياحية لمنطقة سور مجرى العيون. وبعد توجيهات الرئيس، بدأت محافظة القاهرة، تتخذ خطوات جادة في عملية إخلاء المدابغ ونقلها، وانتهت تحديدًا فى عام 2016 ، ودبرت لهم لهم مع وزارة الإسكان وحدات سكنية فى مدينة بدر، ثم مدينة الأسمرات فى حين صرفت تعويضًا ماديًا لمن لا يرغب فى الانتقال، وهذه الإجراءات، تمت من خلال لجنة مُشكلة من قبل حى مصر القديمة.






















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق



print