الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 04:31 ص
الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019 04:31 ص

خبراء المرور يضعون روشتة مرورية بعد حادث صفط اللبن.. قريطم يطالب بتركيب ردارات للحد من تكرار الحوادث.. درويش يناشد بالحد من السرعات الجنونية لمنع نزيف الدماء.. والتهور فى القيادة يفقد السائق سيطرته عل

خبراء المرور يضعون روشتة مرورية بعد حادث صفط اللبن.. قريطم يطالب بتركيب ردارات للحد من تكرار الحوادث.. درويش يناشد بالحد من السرعات الجنونية لمنع نزيف الدماء.. والتهور فى القيادة يفقد السائق سيطرته عل ضحايا حادث محور صفط اللبن
الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 10:07 ص
وقع خلال الأسبوع الماضى حادث سقوط ميكروباص من أعلى محور صفط اللبن، الذى نتج عنه وفاة 10 أشخاص وأصيب 2 آخرين، بسبب التهور أثناء القيادة وعدم الالتزام بالسرعات المقررة، ويقدم خبراء المرور مجموعة من الإرشادات للوقاية من الحوادث. ويقول اللواء مدحت قريطم مساعد الوزير للشرطة المتخصصة الأسبق، أن عدم الالتزام بالسرعات المقررة على الطرق والمحددة من قبل إدارات المرور، تعد السبب الرئيسى للحوادث، ويجب على المواطنين الالتزام بها لأنها تحمى المواطنين من نزيف الدماء على الأسفلت، وهناك قائدى سيارات لا تنتبه لذلك، لأن السرعات الجنونية تؤدى لعدم تحكم السائق فى المركبة، مما قد يؤدى إلى انقلاب السيارات أثناء الدورانات أعلى الطرق. وأكد مساعد الوزير للشرطة المتخصصة الأسبق ، على ضرورة انتباه قائدى المركبات من ضبط الإطارات، وأن لا تكون ضغطها عالى أو منخفض، لأنه يتسبب فى انفجارها أثناء القيادة وانقلاب السيارة لأن معدل الاحتكاك كلما اقترب من الأرض يتسبب فى توليد طاقة أكثر بمجرد السير على الطرق، لافتا النظر الى أنه يجب تركيب رادارات ثابتة على محور صفط اللبن، نظرا لتكرار الحوادث الدامية له خلال الفترة الأخيرة. وأشار اللواء قريطم، إلى ضرورة الكشف عن إطارات السيارة أو الصيانة الدورية لفحصها وتغييرها فى موعدها القانونى، والانتباه إلى القراءات المتواجدة على الإطارات، لأن هناك كتابات متواجدة عليها لكى يلتزم السائق منعا للحوادث، كما يوصى الخبير المرورى بمنع الفرملة أو الوقوف المفاجئ والتسارع المفاجئ على الطرق، لتجنب سقوط الضحايا أو المصابين. بدوره، أكد اللواء مصطفى درويش مساعد الوزير للمرور الأسبق، أن حادث محور صفط شديد الخطورة ، لأنه مؤشر لمدى السلبية التى يقود بها سائقى السيارات، بسبب السرعة الزائدة والتهور أثناء القيادة التى تؤدى إلى عدم قدرة السائق على التحكم بمركبته، وبالتالى وقوع الحوادث الخطيرة، وتعد السرعة من أخطر الأسباب المؤدية للحوادث، والتى تؤدى فى كثير من الأحيان إلى فقدان السائق لحياته. وأضاف مساعد الوزير الأسبق، أن هناك أسباب آخرى تكرر بسبب الحوادث منها، إهمال صيانة وفحص دورى لمركبته، وتكمن أهمية هذه الفحوصات فى إصلاح التلف والعطل الموجود فى أى جزء من أجزاء المركبة لتجنب الحوادث الناتجة عن عطل فى المركبات، لافتا إلى أن تعرض الطريق الذى تسير فيها المركبات للعديد من الأمور التى تؤدى إلى وقوع الحوادث، كوجود منحنيات خطيرة فى الطريق أو أعمال الصيانة على الطرقات، أو عدم وجود عوامل السلامة على هذه الطرقات. وقال مصدر أمنى بالمرور، أن الشركة المنفذة لاعمال تطوير محور صفط اللبن، أجرت العديد من الإصلاحات واللحامات للسور الحديدى الذى سقط نتيجة سقوط ميكروباص من أعلى المحور، يوم الأربعاء الماضى، وأسفر عن وجود ضحايا ومصابين، منعا لتكرار أى حوادث أخرى. و أضاف المصدر: إدارة المرور تشن مجموعة من حملات الرادار المتحركة أعلى الطريق، لضبط المخالفين للسرعات المحددة ب 60 كم/س مع مراقبة المحور بالكاميرات من خلال غرفة العمليات التى تراقب الطرق على مدار اليوم بالكامل، لرفع اى كثافات مرورية ناتجة عن الأعطال أو الحوادث المرورية، وسط تواجد مرورى بمنازل ومطالع المحور. وأشار المصدر، إلى أن إدارة المرور تناشد قائدى المركبات باتباع السلوكيات السليمة، والالتزام بالسرعات المحددة، لتلاشى وقوع أى حوادث حفاظاً علي سلامة المواطنين، موضحا أن السرعات الزائدة خطر على حياة السائقين لوجود منحنيات بالمحور فى حالة عدم الالتزام بالسرعات، يؤدى لانقلاب السيارات، سواء من أعلاه أو بالطريق ويعطل حركة المرور. ولفت المصدر، إلى أن هناك أعمال إصلاحات، وتطوير تجرى أعلى محور صفط اللبن، بعد تركيب مطبات صناعية ساهمت فى تقليل السرعات التى كنا نراها سابقا بعد سقوط أتوبيس خلال الفترة الماضية، موضحا أنه سيتم محاسبة السائقين المخالفين للسرعات فى حالة ضبطهم للحد من الحوادث.


















لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

الأكثر قراءة



print