الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 09:16 ص
الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 09:16 ص

"أمير بطعم الخيانة".. تميم بن حمد يواصل الارتماء فى أحضان الديكتاتور العثمانى.. يدعم العدوان التركى على سوريا ويستمر فى مخالفة الدول العربية.. ابن عمه يفضحه: عصابة الدوحة باركت غزو أردوغان وجردت قطر م

"أمير بطعم الخيانة".. تميم بن حمد يواصل الارتماء فى أحضان الديكتاتور العثمانى.. يدعم العدوان التركى على سوريا ويستمر فى مخالفة الدول العربية.. ابن عمه يفضحه: عصابة الدوحة باركت غزو أردوغان وجردت قطر م تميم واردوغان- صورة أرشيفية
الخميس، 10 أكتوبر 2019 11:07 م
واصل تنظيم الحمدين خيانته للمنطقة العربية، عندما أعلنت قطر دعمها للعملية العسكرية التى تشنها قوات رجب طيب أردوغان ضد الأراضى السورية وتنفيذ عمليات عسكرية بموجبها تحتل تركيا أجزاء من الأراضى فى سوريا، وبذلك يؤكد تميم بن حمد أمير قطر تابع للرئيس التركى ويتلقى الأوامر منه، وأنه عبارة عن دمنة يحركها أردوغان كما يشاء. وذكر موقع "العربية"، أن وزير الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية، أعلن دعم الدوحة للعملية التركية في سوريا، التي لاقت تنديداً دولياً واسعا، حيث إن وزير الدفاع التركى خلوصي أكار زود نظيره القطري بمعلومات عن العملية التي انطلقت أمس الأربعاء، في مناطق شرق الفرات السورية. وذكر موقع العربية، أنه خلال مكالمة هاتفية، فإن وزير الدفاع التركى اعتبر العملية تأتي في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي، والحق المشروع في الدفاع عن النفس – حسب زعمه – الموقف القطرى أثار حالة غضب عارمة ضد النظام القطرى، حيث فضح الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، ابن عم تميم بن حمد، وأحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، الموقف القطرى من العملية العسكرية التي تقوم بها قوات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ضد سوريا. وقال ابن عم تميم بن حمد، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إنه لم يمانع تنظيم الحمدين الإرهابي من أن تحتل تركيا بلدًا عربيًا وكان هذا واضحًا جدا في ليبيا حينما عمل ضباط قطريون جنبًا الى جنب مع الاتراك لإسقاط ليبيا والجيش الليبي. فهد بن عبد الله وتابع الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى:"الأن؛ الخونة عصابة الدوحة تميم بن حمد ومرتزقتة يباركون الغزو التركي لإخواننا في سوريا". فيما أكد جابر الكحلة المرى، المعارض القطرى، أن أسرة حمد بن خليفة آل ثاني جردت قطر من عروبتها و ألبستها عباءة مصالحهم الخاصة و تتمكن في التطبيع و التقارب الإيراني و دعم اردوغان و مطامعه في الوطن العربي في العراق و سوريا. جابر المرى وقال المعارض القطرى، فى تصريح لـ"انفراد"، إن كل عدو للامة سوف تجد حمد بن خليفة ال ثاني خلفه فهو الذي بدأ بوالدة ثم امن دول الجوار الخليجية و الدول العربية، كل من يستهدف الامة العربية و الإسلامية الصهاينة و الفرس و العصملي كل هولاء هدفهم الرئيسي أراضيه و ثروات الوطن العربي ، ولم يجدو حكومة عربية و إعلام عربي يدعم مخططاتهم من الداخل الا حكومة تميم و إعلامه. وأدانت العديد من الدول الكبرى العدوان التركي على الأراضى السورية ، محذرة من العواقب وفى مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وغالبية الدول الأوروبية. تميم بن حمد وفى بيان لها مساء اليوم، أكدت الخارجية المصرية إدانتها الكاملة للعدوان التركي على سوريا، مشددة على رفض مصر التام للاعتداءات الصارخة وغير المقبولة على سيادة دولة عربية شقيقة. كما حذرت الخارجية فى بيانها من استغلال الظروف التى تمر بها الدولة السورية للقيام بتلك التجاوزات، بشكل يتنافى مع قواعد القانون الدولي. ودعت مصر المجتمع الدولى ممثلاً فى مجلس الأمن للتصدى لهذا التطور البالغ الخطورة والذى يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا.






لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print