الخميس، 24 أكتوبر 2019 05:08 ص
الخميس، 24 أكتوبر 2019 05:08 ص

لخفض أسعار الفراخ.. "منتجى الدواجن" توريد 750 طنا للتموين والخدمة الوطنية شهريا.. رئيس الاتحاد: قانون حظر تداول الطيور الحية يقضى على السمسرة.. "الفلاحين": الفرخة بـ22 جنيها بالريف و34 بالمدن والحل فى

لخفض أسعار الفراخ.. "منتجى الدواجن" توريد 750 طنا للتموين والخدمة الوطنية شهريا.. رئيس الاتحاد: قانون حظر تداول الطيور الحية يقضى على السمسرة.. "الفلاحين": الفرخة بـ22 جنيها بالريف و34 بالمدن والحل فى إنتاج كبير يخفض أسعار الدواجن
الجمعة، 11 أكتوبر 2019 01:38 ص
لإنقاذ الإنتاج المحلى من الدواجن، والقضاءعلى استغلال التجار وحلقات الوسيط لجنى الأرباح من صغار مربى الدواجن، ووصول المنتج المحلىالطازج الىالمستهلك بسعر عادل ، كشف الدكتور نبيل درويش رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن ،عن قيام شركات الدواجن المحلية التابعة للاتحادعن توريد 750 طن دواجن شهرياالى الحكومة، منها الاتفاقعلى توريدالمنتج المحلىللأجهزة الحكومية، بتوريد 250طنا شهريا من الشركات المحلية إلى جهاز الخدمة الوطنية خلال الشهر الجارى. وأكد رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن ، فى تصريحات لـ"انفراد"،أن ضمن اتفاق توريد الدواجنالى الأجهزة الحكومية ،يجرى حالياالاتفاق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائيةبوزارةالتموينعلى توريد كميات 500 طن شهريا ، موضحاأن التوريد لتلك الجهات الحكومية بسعرالتكلفة، موضحا أن تحرك الأجهزة الحكوميةلشراءالمنتج المحلىوطرحةللمستهلك بسعر الحقيقى ،جاءت بناء على توجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى بالنهوضبالإنتاج المحلى ،خاصةبعد شكوى صناعة الدواجنمن تدنى الأسعار خلال الفترة الحالية . وأوضحرئيس منتجى الدواجن ، أن قرار تطبيق القانون رقم 70 لسنة2009، بشان تنظيم تداول الطيور الحية، هو الحل في تلك المرحلةلخلق توازن سعرى بين الأسعار فى قطاع الدواجن، بين تكلفة الإنتاج والتسويق حتى وصولها إلى المستهلك بسعر مناسب، ويحول الطيور من سلعة لا تخزن يتحكم فيها حلقات الوسيطالسماسرة،ويرفع من حالة المخاطرة خلال عملية التسويق والتعرض إلى خسائر مادية جسيمة، إلى سلعة مستديمة تؤدى إلى تحقيق المصلحة لسلسلة القيمة المضافة خلال مراحل الإنتاج والتسويق والتجهيز والعرض للمستهلك من خلال الثلاجات تحافظ على التوازن السعري وتخدم الصحة العامة، ولحماية الدواجن من الأمراض الوبائية وحماية صحة الإنسان من الأمراض المشتركة التى تهدد صحة الانسان وإنتاج الدواجن. وتابع" نبيلدرويش "، أن تطبيق قانون حظرالطيور الحية، يقضى علىحلقات الوسيط والسماسرة ، ووصول المنتج بسعر الحقيقى للمستهلك، مؤكداأنهفى حالةتطبيقه يقضىعلى استغلال المستهلكبمحلات بيعالطيور الحى بإضافة من 5 الى 7 جنيهات على سعر 1 كيلو جراموزن حى ،وذلك حسب المنطقةالتى تتواجد بها محلات البيع ، وسلاسل السوبر ماركتوالمجمعات الاستهلاكية ،تحصل على هامش ربحمن بيع الدجاجالمجمدبنسبة 25%من سعر الشراء. وأوضح" درويش "، أن الاتحادالعام لمنتجى الدواجن دورةمساندةصغار المربيين وعدم الخسائرالمتكررة من تدنى الأسعار ،مؤكداأن الاتفاقمعالأجهزة الحكومية بالقيام بشراء الدواجن من كافة المزارع وتخزينها للأوقات التى تشهد ارتفاعات شديدة بالأسعار بما يسهم فى تحقيق توازن بالأسواق وحماية المنتجين والصناعة من الإنهيار الذى تواجههه عادة بالمواسم المختلفة،مشيدا بالاستجابة السريعة للحكومة لإنقاذ الصناعة والحفاظ على استثماراتها، خاصةأن صناعة الدواجن المحلية تحتاج لحمايةحفاظا عليها وعلى صغار المربيين الذين يمثلون 70% من الإنتاج. من جانبه قال حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، إناسعار الدواجنتراجعت خلال الأشهر الماضية بصورة كبيرة جدا بالمقارنة بأسعارها خلال نفس الفترة من العام الماضى ووصل كيلو الفراخ البيضاء فى المزرعة لنحو 18 جنيهًا، ليسجل سعر كيلو الدواجن للمستهلكنحو 23 جنيها ، ويرجع ذلك لزيادة المعروض مع تحسن الأحوال المناخيةوعدم ظهور أوبئة تؤثر بشكل كبير على الإنتاجية،مع انخفاض القوة الشرائية للمواطن مع توفر اللحوم الحمراء للمواطنين بأسعار منافصة. وأضافنقيب الفلاحين، أنه رغم هذا الانخفاض إلا أنه تلاحظ تفاوت فى الأسعار ما بين منطقة وأخرى وما بين الريف والمدينة حيث ارتفع كيلو الفراخ فى المدن ليصل في بعض المناطق الى 34 جنيها مع تراوح سعره فى المناطق الشعبية والريف ما بين 22 إلى 24 جنيها مما يتطلب تشديد الرقابة على الاسواق والمحلات الكبيرة في المدن لتغاليها فى وضع هوامش أرباح كبيره لا تتناسب مع الواقع. وتابع" أبو صدام"،أنهرغم أن أسعار الدواجن لم ترتفع عن العام الماضى أو حتى تستقر بل انخفضت عن الطبيعي مع الانتاج الكبير إلا أن اسعار اللحوم البيضاء مرشحه للارتفاع خلال فصل الشتاء حيث ستؤدي قلة مكاسب صغار المربين لخروجهم من السوق خلال فصل الشتاء مع زيادة تكلفة زراعة الدواجن الشتوية حيث إن استعمال الدفايات تزيد التكلفة مع ارتفاع سعر الكتكوت والاعلافو زيادة نسبة النافق لانتشار امراض الشتاء مما سوف يؤدي لارتفاع طفيف فى الأسعار.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print