الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 06:58 ص
الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 06:58 ص

فيديو.. كتالونيا تسقط فى دوامة الفوضي.. إلغاء 55 رحلة بمطار برشلونة بسبب الإضراب .. احتجاجات المطالبة بالانفصال تتوالى .. كر وفر بين الأمن والمتظاهرين.. ودعاة الانفصال يطالبون باستفتاء تقرير مصير خلال

فيديو.. كتالونيا تسقط فى دوامة الفوضي.. إلغاء 55 رحلة بمطار برشلونة بسبب الإضراب .. احتجاجات المطالبة بالانفصال تتوالى .. كر وفر بين الأمن والمتظاهرين.. ودعاة الانفصال يطالبون باستفتاء تقرير مصير خلال الأوضاع فى كتالونيا
الجمعة، 18 أكتوبر 2019 05:49 م
حالة من الفوضى يشهدها إقليم كتالونيا فى احتجاجات اندلعت قبل يوميين بعد الحكم على قيادات كتالونية بالسجن بأحكام متفاوتة، وهو ما أعقبه أعمال عنف وشغب امتدت حتى كتابة هذه السطور. ودعا العديد من النقابات فى الإقليم إلى تنظيم إضراب اليوم الجمعة ، وهو ما تطور إلى صدامات فى مدينة برشلونة بين الأمن ومثيرى الشغب، كما عثرت الشرطة على اسطوانة غاز كانت بحوزة المتظاهرين معدة للتفجير. وتسود حالة من القلق فى دوائر أوروبا السياسية ، حيث يخشى الاتحاد الدعوات الانفصالية خاصة فى ظل أزمة بريكست وتمسك الحكومة البريطانية بمغادرة عضوية الاتحاد . وفى تحدى جديد لحكومة مدريد ، أعلن كيم تورا،رئيس حكومة إقليم كتالونيا ضرورة تنظيم استفتاء ثان على استقلال الإقليم عن إسبانيا فى غضون العامين المقبلين، حسبما قالت صحيفة "البيريوديكو" الإسبانية. وقال تورا، الذى تنقضى ولايته فى ديسمبر 2021"سنعود إلى صندوق الاقتراع مجددا لتحديد مصيرنا..يجب علينا أن ننهى هذه الولاية التشريعية بإقرار استقلالنا"، مشددا أن الأحكام القضائيةالتى أصدرتها المحكمة العليا فى البلاد، بحق تسعة قادة سابقين للإقليم لدورهم فى محاولة الانفصال الأولى عام 2017 ، لن تمنع مسألة الاستقلال مجددا على التصويت. وامتدت أعمال الشغب فى مدن عدة داخل الإقليم ، بمقدمتها برشلونة ، وهو ما دفع سلطات الطيران إلى إلغاء 55 رحلة فى مطار برشلونة بسبب الاضراب العام الذى دعت إليه عدة نقابات عمالية منهاCSCوIAC، وفقا لصحيفة "إيه بى سى" الإسبانية. فى المقابل، أكد وزير الداخلية الإسبانى، فرناندو جراندى مارلاسكا، أن مدريد تنوى نشر قوات إضافية فى كتالونيا وسط توقعات بتنظيم مظاهرات جديدة فى عاصمتها برشلونة اليوم الجمعة. ويعتبر الإقليم الكتالونى هو أحد أهم الأقاليم بإسبانيا لكونه من أكثر المناطق ثراء وتقدما فى البلاد، كما أنه معقل العديد من الصناعات التى يعتمد عليها الاقتصاد الإسبانى وينتج وحده 20% من الناتج الوطنى. ويرى سكان كتالونيا من مؤيدى الانفصال إنهم فى الأساس أصحاب دولة مستقلة استولت عليها إسبانيا بالقوة فى القرن العاشر الميلادى،ولكن هذا ينذر بأن كتالونيا لن يصبح عضوا فى الاتحاد الأوروبى ، وهذا يعنى أن برشلونة ستخسر بهذا الانفصال، حسبما قالت صحيفة "الكونفيدنثيال" الإسبانية. ويرى قادة الإقليم أنهم نجحوا فى النجاة من أزمات اقتصادية عدة بسبب ما تمتلكه كتالونيا من قدرات صناعية ، وهو ما يشجع إدارة الإقليم على المطالبة فى أن تكون كتالونيا دولة مستقلة، وغير مثقلة بأعباء الحكومة الأسبانية.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print