الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 08:14 ص
الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 08:14 ص

"مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية".. مستثمرون مصريون بالخارج يعلنون استثمارهم فى العلمين الجديدة.. ويؤكدون: مدينة عالمية على أرض مصر تضاهى فى جمالها وتطورها أكبر المدن الحديثة على مستوى العالم

"مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية".. مستثمرون مصريون بالخارج يعلنون استثمارهم فى العلمين الجديدة.. ويؤكدون: مدينة عالمية على أرض مصر تضاهى فى جمالها وتطورها أكبر المدن الحديثة على مستوى العالم مؤتمر مصر تستطيع بالاستثمار
الجمعة، 18 أكتوبر 2019 08:37 م
‏‎تواصل وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، تنظيم زيارات للمستثمرين المصريين بالخارج إلى المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت وفرص الاستثمار المتاحة فى السوق المصري، حيث تفقدت وزيرة الهجرة عدة مشروعات بمدينة العلمين الجديدة، برفقة الخبراء والمستثمرين المصريين بالخارج المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية". وفي أولى ثمار مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، وعقب الزيارة، أبدى عدد من المستثمرين بالخارج استعدادهم للاستثمار في مدينة العلمين الجديدة، وهم شريف بغدادي وحمدي عثمان، حيث أكد بغدادي المقيم بإمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، سعادته بحضور مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، مشيرا إلى أنه مؤتمر ناجح ويدعوا للفخر، كما اطلع خلال جولة بمدينه العلمين الجديدة على المشروعات. وأضاف أنه بعد ما شاهده من فرص واعدة بالعلمين اتخذ قرار التعاقد على وحدة بالمنطقة التجارية والتي سيتم تسليمها في يناير المقبل، مقدما الشكر لوزيرة الهجرة على تنظيم المؤتمر بجلساته الحوارية الهامة وأيضا تسهيل زيارات للمشروعات الكبري ومنها مدينة العلمين الجديدة. فيما قال حمدي عثمان مصرى أمريكي مقيم بإمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة، أنه سعيد بمشاركته في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، كما أنه شيء يدعو للفخر تلك المشروعات الجديدة التي اطلع عليها في مدينة العلمين ، لافتا إلى أنه سيشارك شريف بغدادي ليكونوا أول من يوقع على عقود وحدات في المشروع التجاري بمدينة العلمين الجديدة، مقدما الشكر لوزيرة الهجرة على إتاحة تلك الفرصة. ‏‎و أجرى الوفد المشارك في مصر تستطيع النسخة الخامسة، وبالتنسيق مع وزارة الاسكان بجولة في مشروع الأبراج المطلة على ساحل البحر المتوسط، ومشروع المدينة الترفيهية المكون من 42 منشأة، كما قاموا جميعا بجولة في الممشى السياحي المطل على ساحل البحر ومارينا اليخوت. وأعرب أعضاء الوفد من المستثمرين عن انبهارهم بكل ما شاهدوه من مشروعات تنموية مختلفة بمدينة العلمين الجديدة، مؤكدين أنها خلال فترة وجيزة ستصبح مدينة عالمية على أرض مصر تضاهي في جمالها و رونقها وتطورها أكبر المدن الحديثة على مستوى العالم، وقد أعلن عدد منهم عن عزمه الاستثمار في المدينة لأن ما شاهدوه كان حافزا قويا على اتخاذ مثل هذا القرار. ‏‎وضمن فعاليات المؤتمر أيضا رافقت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مستثمري ورجال الأعمال المصريين بالخارج المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، في جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة. وأكدت وزيرة الهجرة، أن مشاركة المستثمرين جاءت بناء على رغبتهم بعد لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعرضهم للعديد من المشروعات والخطط الاستثمارية؛ لدعم جهود الدولة في التنمية والمساهمة في تنفيذ خطط الدولة للتنمية المستدامة 2030. وبدأت الزيارة بعرض توضيحي للأعمال التي تمت في العاصمة الإدارية الجديدة، وحجم الاستثمارات التي قامت بها الدولة، والتي تناولت ضخامة العمل وحجم الإنجازات في فترة زمنية قصيرة للغاية، وعرضا للرؤية المستقبلية للمشروع، واستيعابها الوزارات الحكومية لتخفيف الضغط عن العاصمة القديمة، وفتح باب المناقشات بين المستثمرين ومسؤولي العاصمة الإدارية الجديدة حول طرق الاستثمار في العاصمة ومستقبل الاستثمار فيها، واستراتيجيات المشاركة في هذه الخطط الطموحة للنهوض بالوطن. وخلال العرض التوضيحي، استعرض العميد خالد الحسيني، المتحدث الرسمي لشركة العاصمة الإدارية الجديدة، أمام مستثمري مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، ما حققته الشركة حتى الآن وما تم إنجازه، مؤكدًا أن "العاصمة" تعد أهم المشروعات القومية. وأكد الحسيني للوفد أن تمويل المشروع كان ذاتيًا، موضحا أن شركة العاصمة الإدارية طبقًا للقانون، هي المالك والمطور والمخطط لمشروع العاصمة الإدارية؛ حيث بدأت أعمال الترفيق والإعلان عن خطط بيع الأراضي، وتخصيص حصيلة بيع الأراضي للإنفاق على مرافق العاصمة. وتابع الحسيني أن كل خطوة نفذت في العاصمة كانت بعد دراسة متأنية لأبعاد هذه الخطوة، لتصبح العاصمة أيقونة عالمية معماريا وثقافيا وتكنولوجيا وعلى كل المستويات، مضيفا أن القاهرة القديمة بإرثها ستظل العاصمة، بينما العاصمة الجديدة تعد من ضواحي العاصمة الكبرى القاهرة، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي من بنائها هو خلق مجتمع عمراني جديد على طراز عالمي. وأعربت وزيرة الهجرة عن خالص شكرها للعرض التوضيحي، مشيرة إلى ختام المؤتمر بالعاصمة الإدارية للرد على الشائعات بالخارج، وتوضيح ما تقدمه مصر للبسطاء أيضا في تل العقارب وغيط العنب وغيرها وكل الطبقات، وليس الأغنياء وحدهم. وأكدت أن مصر تتمتع بمناخ استثماري جيد للغاية، وأن مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية" جذب الكثير من الخبرات في مجالات الاستثمار والاقتصاد، من المصريين بالخارج، وأن الزيارة شهدت أيضا جولة بالعديد من الأماكن؛ للوقوف على حجم الإنجازات التي شهدتها العاصمة الإدارية.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print